21 مايو، 2024 7:15 ص
Search
Close this search box.

بخصوص: عصر انحطاط الاغنية العراقية‎

هل دق ناقوس الخطر  على الفن العربي والاغنية العراقية _ على وجه الدقة والتحديد _؛ أم هل أُفسدت ذائقتنا، وما هي علاقة الفن بالانحطاط السياسي للأمة، وهل انحطاطنا الديني والسياسي والاخلاقي هو سبب ذي صله في نقل عدوى الترّدي والانحطاط إلى قضايا الفن، إذ حتى اللحظة لم اتعافى من استيعاب صدمة أغنية “البرتقالة” و”المشمشة” و”التفاحة” … اقرأ المزيد

داعش تنكسر وتتمزّق والنصر على أبواب الموصل

أحرزت قواتنا الأمنية نصراً مؤزراً وكان منتظراً مُذ أمدٍ طويل، وهاي اليوم تثبت جدارتها بعزمها وتضحياتها على كسر شوكت الفكر الداعشي، وفلو الإرهاب والانتصار على الظلم في الفلوجة بعد سحق تلك الجرذان في صلاح الدين والأنبار، واليوم هي تشارك في صناعة فرحة عراقية عربية أصيلة كانت الأمهات في انتظارها، والأرامل والثواكل اللائي تسبب في موت … اقرأ المزيد

أخر إعلان للتشكيلة الوزارية لحكومة التكنوقراط

“معنى حكومة التكنوقراط!!”  لقد طال الحديث والسجال العقيم عن حكومة التكنوقراط، واخذ مساحة واسعة وحيز كبير من احاديث الناس وجُل أسئلتهم كانت متمحوّرة حول معنى التكنوقراط؛ وما المقصود به في السياسة العراقية الداخلية (المحلية)، وذهب الكثير من الباحثين والمختصين إلى إعطاء تعريف بصفة “مُخدر” بنج يستلب عقول الناس الساذجة من أجل اقناعهم بأنهم هم التكنوقراط، … اقرأ المزيد

الفكر الإنساني للشهيد الصدر:”مشروع حضاري كبير من أجل الإصلاح والنهضة “

يلمْح القارئ والمُثقف المُطلع على الفكر السياسي للإمام الشهيد آية الله العظمى محمد باقر الصدر (قدس سره) ثورة تجديدية في الفكر الديني؛ وحدّاثة في الحياة تتجاوز قدامة الافكار ومواكبة العصر وتطلعاته ونقطة بداية للإصلاح الديني الذي نفتقده هذه الأيام ونحتاجه لتدبير حالنا وإنقاذ امتنا؛ لما يحمل هذا العقل النيّر والفكر التربوي الإصلاحي من تقديم رؤية … اقرأ المزيد

الفكر الإنساني للشهيد الصدر:”مشروع حضاري كبير من أجل الإصلاح والنهضة “

يلمْح القارئ والمُثقف المُطلع على الفكر السياسي للإمام الشهيد آية الله العظمى محمد باقر الصدر (قدس سره) ثورة تجديدية في الفكر الديني؛ وحدّاثة في الحياة تتجاوز قدامة الافكار ومواكبة العصر وتطلعاته ونقطة بداية للإصلاح الديني الذي نفتقده هذه الأيام ونحتاجه لتدبير حالنا وإنقاذ امتنا؛ لما يحمل هذا العقل النيّر والفكر التربوي الإصلاحي من تقديم رؤية … اقرأ المزيد

داعش إساءة للدّين والقيم الإنسانية

تمْثل “داعش” بكونها الممارسة العملية للفكر الظلامي؛ والعقيدة الدينية المُزّيفة للتاريخ والمغالطة لحقيقة الدين الإسلامي، وأكثر تعد بكونها “اللعبة الدينية” في الحقل السياسي العربي، فبمجرد الملاحظة والمشاهدة الاستقرائية للمسّار العنْيف الذي لجأت إليه داعش في ممارسة ثقافة القتل والارهاب واستباحة الحرمات وهدم العتبات ومساطحه الأثار ودور العبادة وتسوية المعالم الأثرية مع الأرض يتبين لنا صورة … اقرأ المزيد

داعش إساءة للدّين والقيم الإنسانية

تمْثل “داعش” بكونها الممارسة العملية للفكر الظلامي؛ والعقيدة الدينية المُزّيفة للتاريخ والمغالطة لحقيقة الدين الإسلامي، وأكثر تعد بكونها “اللعبة الدينية” في الحقل السياسي العربي، فبمجرد الملاحظة والمشاهدة الاستقرائية للمسّار العنْيف الذي لجأت إليه داعش في ممارسة ثقافة القتل والارهاب واستباحة الحرمات وهدم العتبات ومساطحه الأثار ودور العبادة وتسوية المعالم الأثرية مع الأرض يتبين لنا صورة … اقرأ المزيد

الحاجة ميركل

شخصياً أعتقد إنْ الحج ليس ضرورة قبل إتمام حزمة إصلاحات داخلية في الذات البشرية، بمعنى إنْ المرء قبل التوّجه إلى مكة من أجل الحج عليه أنْ يصلح حالة مؤمناً وتائباً باللا عودة لممارسة أية ذنب أو منكر أو فاحشة _ وهذه مستحيلة جداً لمشايخنا الذين يتوضؤون بدمائنا ويحجون بقوت عيالنا _ إضافة إلى ضرورة أنْ … اقرأ المزيد

مانهاتن: مؤامرة الداخل والخارج 

مرّت يوم  أمس الذكرى الرابعة عشر لـ “اليوم الأسود ” على أكبر هجمة إرهابية تهز العالم، تضرب معاقل أمريكا وتهز أوصال أوروبا، وترّمي بمخلفاتها في حاويات انقاض الوطن العربي !!نعم؛ لقد أصبحت أحداث 11/سبتمبر “عقاب جماعي” للعرب والمسلمين؛ ما زالنا ندفع ثمنه فواتير طوال دفعا بـ”الأجل”؛ على شكل “أقساط مُرّيحْة”، أما لماذا مكان التنفيذ للهجوم … اقرأ المزيد

“منور ضلعي” و”روعة” و”أحلى سيلفي”

  بالرغم من إننا ما زلنا نقاتل من أجل خوض معركة الحداثة وحسمها؛ ونحن متحصنون على سواتر التراث والقدامة، إلا إننا ما زلنا تحت رهان المعركة التي لم تُحسم بشكل نهائي، وربما ناتج ذلك عن اخطاءنا في السبيل إلى الحداثة التطور؛ أو ربما أمسكنا بالحداثة من ذيلها، فألتفت حول سواعدنا، ولسعتنا، أوجعتنا للمرة الألف!!(2)  الأمر … اقرأ المزيد

حيّ العرب في كردستان

لم يألف الكرد بطبيعتهم حالة من التوافد العربي والتدافع داخل الوطن المتنوع باطيافه وقومياته المتآخية على مر التاريخ؛ _ رغم الهفوات الاصطناعيّة المزيفة والمؤدلجة (حزبياً) التي حاول أن يرسمها ويخط لها الغرب الاستعماري من خلال ادواته المحلية (النخب الحاكمة) في العراق على مر فترات الحكم المتعاقبة على إدارة البلاد منذ تأسيس الدولة العراقية 1921 حتى … اقرأ المزيد

أزمة ماء حياء!!

أن العالم العربي منطقة مائية تتميز بكثرة المياه من أنهار, وبحار ومحيطات, وبحيرات, ومستنقعات, ووحل وطمي, وآسيان وكنب مطمورة بأغزر انواع المياه, لكنها لا تصلح لغسل العار فينا!***  أطغى الألوان في المشهد السياسي والسياحي العربي اليوم هو اللون الأخضر, أعلام, بيارق, جغرافيا, حتى المسميات كذلك, العفيف الأخضر, والأخضر الابراهيمي, (!), .. لهذا صار الغرب يُسمي … اقرأ المزيد

رحلة صّيد شاقة

(1)  كانت أمي تبيع عجين أظافرها من أجل سد رمق جوعنا, من أجل دفع عجلة استمرارنا في الحياة, لإشعار أخر, .. كانت أمي تبيع ملفعها، فوطتّها، صايتها، عباءتها وتكسو جلودنا وسوءاتنا، وتستر عورتنا، كانت أمي مجاهدة مؤمنة، خنساء في محاربة الفقر والعوز والفاقة والأمية!!(2) وكان أبي _ وقتئذ_ يُعرّض حياته للخطر, يرهنها مقابل أن يدفع لنا … اقرأ المزيد

حاربوا الإرهاب بالنْقلات المُوسيقيّة!!

منذ أول أمس قررت أنْ أبتعد عن آحاديث السياسة قليلاً، والتقاعد عن كتابة الوجع بحبر الدموع عن واقع الأمة المُزري والمترّدي سياسياً واقتصادياً وأخلاقياً أيض (!!) .. ولا أدري هل سأوفق في الكتابة عن الأدب والفن والإبداع الذهني بدل من الحديث عن الكتابة في السياسة والنخاسة والدناسة والتعاسة، وأنا أُجهد نفسي وأفرط عضلات مشاعري في … اقرأ المزيد

أعزاءنا غير المشاهدين !!

إذ لا يوجد مُشاهد عَرَبَي واحد ونحن أمةٍ معصوبة الأعين مشدودة بوثاق مُقدس قد يكون جاروبه نتنه لجندي مارينز مثلاً (!), .. أو خِرقة من أسمال القتلة واللصوص والمارقين في كل العواصم العربية, ونحن نعيش في أوج عصر اللثامات والاقنعة والكليتات والخوذ والعمائم التي تبعث روائح الفتنة والتكفير .. فقط عيون تصطف وراء لثام اسود … اقرأ المزيد

العرب إلى الأمام در !!

بالوقت الذي تنبأت به التقارير الدولية والأممية والدراسات العلمية والاستكشاقية بإن العراق والجزائر سيكونا مطلع القرن الحادي والعشرين من الدول التي ستلعب دورا هاما في السياسة الدولية, والتي كان من المؤمل أنْ تترشحا للوصول غلى مصاف الدول الأوروبية حسب تقرير الأمم المتحدة في منتصف السبعينات بسبب إمكانياتهما الضخمة, وقدراتهما المادية والبشرية والصعود المذهل لمؤشر التنمية … اقرأ المزيد

وزارة النازحين !!

عندما بدأ الإنسان الحاجة للبحث عن مأوى ومسكن وحماية أسسوا دولة قائمة على دعامات أساسية، ووزارات كانت اول الأمر متمثلة بأجهزة أمنية من قبيل نظام الحسبة أو العسس، أو جهاز حرس الحدود، وعندما إزدات الحاجة إلى بحث العلاقات الخارجية أجترحوا تأسيس وزارة للتبادل السفراء والدبلوماسيين والممثلين وسميت وزاره الشؤون الخارجية، وبعدما إنْ أمن الإنسان عن … اقرأ المزيد

الطائفية البرشلونية والريالية !!

يعيش العرب اليوم على الرصيد الحضاري والحنين إلى الماضي برجنسيةٍ مفرطة وشعورٍ ينضح بالرغبة للحياة ومتعتها وشكلياتها، لكنهم لا يجيدون الإستفادة من أصالة تلك الحضارة الإنسانية الضاربة بجذورها في عمق التاريخ وقدامتهِ بقدر ما يحنون للماضي برغبة عارمة لكنهم يعولون كثيراً على إستيراد الأفكار وتبضع القيم العولمية، لكنهم يكفرون بتراثه الحيّ ويفرطون بتلك الثروة العلمية … اقرأ المزيد