29 فبراير، 2024 9:04 ص
Search
Close this search box.

هل ستستثمر موسكو التصعيد في غزة لتعزيز دورها في المنطقة ؟

بعد عقود من السبات والعزلة الدولية يستيقظ الدب الروسي اليوم ليفرض شروطه بقوة وينصب نفسه لاعباً مهماً في الساحة الدولية والإقليمية , المواقف الروسية المنددة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي دخل يومه العاشر تدل على ان موسكو تتحرك وفق استراتيجية جديدة تختلف عن ما رأيناه إبان الحرب الباردة , فمن الطبيعي ان رجل مثل … اقرأ المزيد

سيناريوهات ما بعد حرب غزة

دخلت حرب غزة يومها الثامن منذ بدء عملية “طوفان الأقصى” التي شنتها حركة حماس السبت الماضي ,مع استمرار القصف الإسرائيلي العنيف للقطاع والذي خلف المئات بين شهيد وجريح وعوائل نازحة ,فالحرب بطبيعة الحال امتداد للسياسة وربما تكون حلاً وحيداً لإنهاء الأزمات والصراعات المحتدمة ,ومن هنا نحن أمام سيناريوهات قد لن ترى النور قبل انتهاء الحرب … اقرأ المزيد

خليجي 25 ..ضربة قاضية بوجه الحملات المسعورة ومروجي الأزمات

في كل مرة نرى فيها العراق قوياً معافى يحاول جاهداً نفض غبار الماضي وكل ما رافقه من ويلات الحروب والدمار نرى بعض المأجورين المقيمين في بلدان المهجر يتكالبون كالضباع النهمة على كل إنجاز عراقي مهما كان شكله ونوعه و خير دليل على ذلك إنجاز خليجي 25 الذي كان من نصيب منتخبنا الوطني بحصوله على كأس … اقرأ المزيد

رؤية نقدية للدراما العربية

من يجري مقارنة منطقية بين الأعمال الدرامية العربية السابقة سواء كانت من قبيل أفلام أو مسلسلات ..الخ والأعمال الدرامية اليوم سيكتشف مفارقات كبيرة تستدعي التمعن فالأعمال الدرامية في يومنا تكاد تختلف عن سابقاتها في كثير من الأمور والمعالجات خصوصاً وان أعمال السبعينيات والثمانينات كانت غالباً ما تسلط الضوء على العلاقات العاطفية المتشابكة و الإشكاليات الاجتماعية … اقرأ المزيد

على موعد مع الانطفاء !

من ذلك العدم ولدت وترعرعت على وقع حاضر كان وسيظل عابق بوجودك أرقب كل ما فيك بصمت كأم تتلصص على أطفالها. ألمحك بين ثنايا النجوم و أطلال الذكريات من بين الحروف والأشعار ..أتسلل خلسة لأحلامك رغم وجود شيء من البريق الذي لا زال يوقد في ذكريات الطفولة ويعيدني الى بساتين الأسلاف المنسية .. كم هي … اقرأ المزيد

بقايا أمل

لا تبحثي عن سري ولا تعبثي بهوامشي فأنا محض صمت عابر يتقافز بين الحقب والفصول ولا تفتشي عن ماضيي المجهول فلن تعثري سوى على جروح وذكريات كافية بالبوح به .ولا تعبثي بمرآتي العتيقة ولا بجدراني ولا بصوري فلن ولن أجيب عن أسئلتك الرتيبة ولن أكون ذلك السر الذي لطالما فنيت عمرك بالبحث عنه !. وحدها … اقرأ المزيد

هوامش قلم !

ما بين الأزقة النائية التي تفوح منا رطوبة الجدران العتيقة ويقف على فروعها أطفال و صبية يلهون كان قلمي في تلك اللحظات يبحث عن جملة ضائعة بين كل هذا الصخب … بين كل هذا العبث كنت في هذه اللحظات ارتجل معاناة المشردين وبائعات الهوى وأترجمها نصوص شعرية تفوح منها رائحة الألم والأنين أتأمل فوضاي بصمت … اقرأ المزيد

الجري نحو السراب

مضت ثلاث ساعات على رحلتها الطويلة التي كانت فيها تقاوم نعاسها بهامش بسيط من اليقظة وتستلسم بين الفينة والأخرى لشتى ذكريات كانت تنازع داخلها قبل الانطفاء… سنين طوال على رحيل أبيها حينما كان جندياً برتبة رقيب في إحدى جبهات “النورماندي ” إبان الحرب العالمية الثانية الأقارب الاصدقاء … الجميع سلموا بأن الأخير في حكم الأموات … اقرأ المزيد

الهروب إلى الماضي

بين ثنايا جروحي ارسم بقايا ذكرياتي وألونها بآمالي .. لم أعد أريد أن أسطر جمل وحروف عن حاضري ولا أرغب بممارسة لعبة الطالع عن مستقبلي … أريد العودة إلى بيتي العتيق وصوره التي كساها غبار الزمن , اتأمل كل شيء فيه أبوابه وشرفته وباحته ونخلته الوحيدة التي بغيابي لم تعد مفعمة ممتلئة كما عهدتها !. … اقرأ المزيد

بين مطرقة الرذيلة وسندان الضحية

لم تكن هذه الشابة تجيد غير هذه المهنة التي يعتبرها الكثير مخلة بالشرف أو ربما يعذرها القليل في زماننا عن مهنتها !, فهي لا تملك في حياتها اليومية غير التسكع بين النوادي الليلية ومراكز التدليك وربما في منازل مختصة بهذه المهنة , ناهيك عن ترويج جسدها الفتي في معظم المجلات والإعلانات في أحيان كثيرة , … اقرأ المزيد

انتظار طفلي المفقود

هي عادة يومية اعتدت على الرضوخ إليها عندما اصطحب طفلي الذي لا يتجاوز الأربع سنوات إلى السوق القريبة من منزلنا في اليوم الواحد كل صباح ومساء , رغم التوجيهات الصارمة التي أتلقاها من أمه والتي تصل لدرجة التعنيف في معظم الأحيان !. كنت أتجول به في السوق الكبيرة التي تضم شتى البضائع على اختلاف أنواعها … اقرأ المزيد

جلسة النطق بالحكم

كان هذا المتهم فريدا من نوعه حيث كان معطفه بوبره البني الطويل وقبعته المصنوعة من القش تتوسطها قلنسوة مخملية توحي صاحبها بالانتماء للبرجوازية عكس الكثير من المتهمين الذين غالبا ما كانوا يسيرون بثياب رثة ولحى كثيفة والبكاء والرعشة ترافقان كل خطوة يتقدمون فيها نحو قاعة المحكمة، ولهذا كانت فرادة ذلك المتهم الأنيق محط استغراب وإعجاب … اقرأ المزيد

طيور المنفى

على ضفاف دجلة رسمت بقايا أمل ونثرت أحلامي في فضائه تلوح أمواجه من أفقه البعيدتتكسر تحت أعمدة النخيل, قبل أن يلامس ما تبقى من رذاذها أطراف ساقي ,هكذا يغدو هذا وقع هذا المشهد المتكرر جميلاً لدي . كنت ألقي على هذا الشاطئ وهذا النخيل نظرات الوداع كنت أهم بحمل عبء ذكرياتي في كل مرة أودعه … اقرأ المزيد

أهمية اللغة الرمزية في رواية “القضية”

لا يخفى على الكتاب والأدباء الدور الذي تلعبه اللغة الرمزية في تصوير رواية “القضية” لفرانز كافكا بل هي تكاد أن تكون مثال رائع على عمل فني كتب بهذه اللغة ان صح التعبير . ولكي نفهم هذه الرواية العالمية يجب أن نقر وكأننا نستمع الى قصة حلم طويل معقد تجري فيه حوادث خارجية في المكان والزمان … اقرأ المزيد

ذات القبعة الحمراء (ليلى والذئب)

إن حكاية “ذات القبعة الحمراء ” هي بالحقيقية لا يمكن أن ندرجها ضمن حكايات الأطفال القائمة على التسلية والترفيه فحسب ,بل يمكن ان نعتبرها موجهة الى عقول الكبار (رغم أنها في الظاهر تبدو الحكاية تخاطب عقول الأطفال ), ومن هنا تلعب اللغة الرمزية دوراً مهماً في هذه الحكاية فإذا ما فسرناها انطلاقاً من اللغة الرمزية … اقرأ المزيد

تساؤلات مجنون !

لم أنفك من محاولاتي عبثاً للإجابة عن تساؤلات ما زالت عالقة في ذهني حتى الساعة أرتب لها الاحتمالات وأضع لها الفروض دون وعي مني!. من نحن…؟ لماذا خلقنا في هذه الكرة الأرضية ..؟ ولماذا نعيش فيها لتكون بانتظارنا أقبية صغيرة مظلمة ؟ ولماذا … ولماذا …. الخ كأني بهذه التساؤلات ذلك الحصان البليد الذي يهرول … اقرأ المزيد

مركز النور

بين حدائق العشاق أتجول كالضائع أتوسل ذلك البستاني العجوز كي يهديني باقة ستكون آخر ما أتسلى به قبل عودتي المنتظرة الى ذلك الضباب ! أتأمل فيه تلك الورود وأنثرها عبر مسامات جرحي الذي ستظلين صورته الأبدية , واستحم من عطرك الندي الذي ينساب عبر النوافذ كالمطر الغازي . فلا أمل لدي غير أن احصي جميع … اقرأ المزيد

إشكالية الجسد في المجتمعات العربية

الى اليوم لم يوفق الخطاب العربي في تناول موضوع الجسد وكل ما يتصل به ولم يصل هذا الخطاب بعد لمرحلة التشخيص التي تتطلب الجرأة والشجاعة في طرح هذا الموضوع الحساس , فما زالت وسائل الإعلام العربية تتطرق لهذا الجانب بشيء من الخجل و التحفظ ان لم تكن غير إشارات عابرة تتوقف عند حدود الرقابة المنيعة … اقرأ المزيد