10 فبراير، 2024 8:02 م

داعش من الماضي ولكن!!

يتفق الخبراء في الارهاب و الحرب النفسية بان الحاق الهزيمة العسكرية بتنظيم داعش مسألة وقت فقط، فقد انتهى وهم ” دولة الخلافة” بخسارة الموصل و تقليم أظافر التنظيم في الرقة، مع احتمالات مؤكدة بأن مناطق نفوذه في العراق ستسقط تدريجيا بعد انتهاء معركة الساحل الأيمن بالموصل، حيث ستنهار خطوط التموين و المناورة في الحويجة و … اقرأ المزيد

داعش من الماضي ولكن!!

يتفق الخبراء في الارهاب و الحرب النفسية بان الحاق الهزيمة العسكرية بتنظيم داعش مسألة وقت فقط، فقد انتهى وهم ” دولة الخلافة” بخسارة الموصل و تقليم أظافر التنظيم في الرقة، مع احتمالات مؤكدة بأن مناطق نفوذه في العراق ستسقط تدريجيا بعد انتهاء معركة الساحل الأيمن بالموصل، حيث ستنهار خطوط التموين و المناورة في الحويجة و … اقرأ المزيد

داعش من الماضي ولكن!!

يتفق الخبراء في الارهاب و الحرب النفسية بان الحاق الهزيمة العسكرية بتنظيم داعش مسألة وقت فقط، فقد انتهى وهم ” دولة الخلافة” بخسارة الموصل و تقليم أظافر التنظيم في الرقة، مع احتمالات مؤكدة بأن مناطق نفوذه في العراق ستسقط تدريجيا بعد انتهاء معركة الساحل الأيمن بالموصل، حيث ستنهار خطوط التموين و المناورة في الحويجة و … اقرأ المزيد

داعش من الماضي ولكن!!

يتفق الخبراء في الارهاب و الحرب النفسية بان الحاق الهزيمة العسكرية بتنظيم داعش مسألة وقت فقط، فقد انتهى وهم ” دولة الخلافة” بخسارة الموصل و تقليم أظافر التنظيم في الرقة، مع احتمالات مؤكدة بأن مناطق نفوذه في العراق ستسقط تدريجيا بعد انتهاء معركة الساحل الأيمن بالموصل، حيث ستنهار خطوط التموين و المناورة في الحويجة و … اقرأ المزيد

داعش من الماضي ولكن!!

يتفق الخبراء في الارهاب و الحرب النفسية بان الحاق الهزيمة العسكرية بتنظيم داعش مسألة وقت فقط، فقد انتهى وهم ” دولة الخلافة” بخسارة الموصل و تقليم أظافر التنظيم في الرقة، مع احتمالات مؤكدة بأن مناطق نفوذه في العراق ستسقط تدريجيا بعد انتهاء معركة الساحل الأيمن بالموصل، حيث ستنهار خطوط التموين و المناورة في الحويجة و … اقرأ المزيد

ثمار داعش !!

لم يتفق المراقبون على توصيف محدد لداعش و خارطة أهدافه التي تداخل فيها الطائفي مع التخريبي و السياسي مع الديني لتتحول الى لغز طلاسمه في خزائن ما بعد البحر الأبيض المتوسط و المحيط الهندي و ليس في جبال تورا بورا أو قندهار، أنه مشروع تهويل للعدو من أجل القبول بأبسط حلول المخابرات . ان القراءة … اقرأ المزيد

المتأسلمون الجدد

لقد مر العراقيون بمنعطفين خطيرين تتواصل تاثيراتهما النفسية بشكل متضارب كما هي الأفكار التي روجت لهما كل في فترة زمنية، فالحملة الايمانية التي قادها النظام السابق شحنت العقول الغضة بمفاهيم مختلفة عن تلك المطبقة في الشارع المحلي وقتئذ، فحرية الافراد غير مكفولة و العدالة غائبة عن المشهد و الظلم يضرب أطنابه ، بينما يتعلم التلميذ … اقرأ المزيد

الرياض ووحدة العراق

تباينت وجهات نظر المتابعين و المحللين بمضامين وتوقيتات زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الى بغداد بسبب امتداد فترة اللاثقة الى ربع قرن و لأن الشحن الطائفي المشترك تغلب في أحيان كثيرة على لغة الحوار الهاديء و علاقات التاريخ و الجغرافيا على خلفية قراءات ينقصها في أحيان كثيرة النضوج السياسي و المصالح الاستراتيجية المشتركة. أنهت … اقرأ المزيد

المواطنة و الاسلام السياسي

يستفزني من حيث لا أدري الحديث عن شيعة و سنة و محاولة تحميل الفريث الأول مسؤولية كل الانهيارات في العراق، فالمعادلة السياسية القائمة على الشراكة قضت على المتهم و البريء كما أن الحديث عن شيعة و سنة هدفه الأساسي شحن النفوس طائفيا و انتظار ردود أفعال غير متوازنة بسبي حكمة انضاج مشروع عراقي يستوعب العراقيين … اقرأ المزيد

الموصل تُنعش عراقيتنا

تتجه الأنظار الى الموصل بوصفها نقطة الحل و الربط في مستقبل العراق، فهي بداية العودة الى جادة الصواب السياسي و الطائفي، بطرد الارهاب و آخواته من سيناريوهات التقسيم و الطائفية، فالموصل موحدة يعني عراق مستقر، وليس في هذه النظرة مبالغة أو محاولة للبحث عن تفاؤل وسط حطام السنين، فالموصل بتركيبتها الجغرافية تمثل عراقا متجانسا ..الكرم … اقرأ المزيد

الحشد أم غياب المواطنة!!

يقولون ان الاستعجال بتمرير قانون الحشد الشعبي سببه الخوف من انتهاء مبررات فتوى الجهاد الكفائي بقرب القضاء على داعش،و بالتالي افراغ بعض القوى السياسية من عناصر القوة العسكرية على الارض بكل امتدادتها التعبوية،  ويرى آخرون ان الرغبة في كسر ارادة الشركاء و تأكيد مبدأ الأغلبية الطائفية هو من أسرار سرعة تمرير القانون، بينما يتحدث فريق … اقرأ المزيد

المتشددون غرباء بالعراق و سوريا

لقد اشاع المتشددون أجواء الشحن الطائفي خارج مصلحة الشعبين العراقي و السوري و أسسوا لفتنة طائفية لا يعرف مدياتها المستقبلية حتى الراسخون في العلم فالغاطس من الحقائق يفوق ملايين المرات الظاهر منه للعيان.. في الكنيست الاسرائيلي يُرفع الآذان لصلاة المغرب دون أن يثير ذلك عاصفة سياسية، لكن في المقابل يكشف بريد وزارة الخارجية الأمريكية السابقة … اقرأ المزيد

خط أحمر بين الفساد و سمعة الناس!!

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة الأسماء الوهمية و صفحات الأستهداف الشخصي و الأبتزاز المالي على صفحات التواصل الاجتماعي بالتزامن مع مطالبات الكشف عن ملفات الفساد بحيث خصصت كل جهة متضررة أبواقا تعزف بمقدار ما يتم تخصيصه لها من مساحات للدعم المادي و المعلومة المفبركة ضد نائب هنا و مسؤول هناك والغلو في قذف الناس بالشبهات … اقرأ المزيد

أمريكا البيضاء تتنفس!!

تنوعت ردود الأفعال على انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة فهناك من أشتكى قلة خبرته بالملفات الدولية وآخرون توقعوا هجرة جماعية للمسلمين ، بينما غضوا جميعا الطرف عن بوش الأبن الذي كان يجهل أسماء عواصم الدول و غير مطلع على الشرق الأوسط تحديدا لكنه مع ذلك جعل من هذه المنطقة نقطة ارتكاز وضعت أمريكا زعيما بلا … اقرأ المزيد

الموصل .. العودة لعراقيتنا!!

هل خسر العراقيون الأمل الأخير في الحياة الكريمة؟ و هل صحيح أن دولتهم المدنية باتت من الماضي التليد؟ و هل من الانصاف وصفهم بالشعب المهزوم؟ وما حقيقة أن بلاد الرافدين باتت أرضا مستباحة للتقسيم و العنف الطائفي؟هذه التساؤلات هي أشبه باجابات تعجبية عن اقلام عربية تنعى العراق ليل نهار بالاستفادة من حناجر عراقية تصف المواطنة … اقرأ المزيد

اسرائيلو فوبيا العربية!!

قد يكون الكلام خارج النص لكنه لا يجافي المنطق.. منذ 20 سنة و ماكنة التفاوض العربي الاسرائيلي تواصل الدوران سرا و علنا، بينما شعارات الرمي بالبحر و الحذف من الخارطة وسيلة ابتزاز لعواطف المواطنين الطيبين على طريقة الغضب من مشاركة رسمية عربية بتشييع بيريز و كأنه لم يصافح رئيسا عربيا ولم يزر عاصمة في المنطقة.. … اقرأ المزيد

كربلاء آهل السنة!!

عندما نكتب ضد الطائفية وعدم تمسك العراقيون بها كنا نسمع ردود أفعال فيها من مجافاة الحقيقة ما تنوء الجبال بحمله، لكننا لم نتوقف عن هذا الدفاع المبني على معطيات تميل دائما الى كفة خلو المزاج الشخصي العراقي من طائفية السياسيين، المناقضة لانتماء عراقي راسخ الجذور حيث الوطنية ليست مخصصة لفئة دون غيرها في مجتمع كان … اقرأ المزيد

الكاظمية بعد ربع قرن!!

حدثتني نفسي كثيرا عن مشاعر اللقاء بعد غياب طويل.. لم تكن تخشى المفاجئات و لا هي قلقة من اشاعات النفوس المريضة بالترهيب الطائفي لأن قدسية المكان وعمق التواصل الروحي و طيبة الناس علامات فارقة في الوفاء الى الأرض و ما يحتضن ثراها من نبراس خير يتجدد مع الزمن..زيارتك سيدي موسى أبن جعفر شرف و حسن … اقرأ المزيد