25 مايو، 2024 6:53 ص
Search
Close this search box.

لماذا لايختار الصدريون المعارضة

على الرغم من مرور أكثر من عقدين على تغير النظام في العراق الى النظام الديمقراطي الا هناك ركن أساسي في هذا النظام مفقود مع شديد الأسف وهو جانب المعارضة البرلمانية حيث نلاحظ ان كل الكتل تريد ان تكون في البرلمان وأيضا تكون في الحكومة مما أدى الى نتائج على تخفى على الجميع ومع ذلك وبعد … اقرأ المزيد

الصدريون واعادة ترتيب الأوراق

بعد ان أصبح تحقيق حكومة الأغلبية ضرب من الخيال اعتقد انه بات من الضروري جدا للصدريين القيام بأمور استطيع ان اسميها إعادة ترتيب والأوراق ومنها: تشكيل لجنة من مختلف الاختصاصات لبيان اسباب الفشل في تحقيق المشروع. العمل على استثمار الاستحقاق الذي يفرضه العدد الكبير من المقاعد من ناحية المناصب التنفيذية. تشكيل لجنة نزيهة ومحترمة تضم … اقرأ المزيد

الصدريون والوقوع في الفخ

(التوافق ، المحاصصة، المحافظة على النسيج الوطني …. ) وغيرها الكثير من المصطلحات التي ظاهرها جميل ولكنها في المحصلة تنتهي الى معنى واحد وهو التغانم وتغليب المصلحة الحزبية على مصلحة الوطن والمواطن ومع ذلك فقد بنيت العملية السياسية في العراق على هذا المبدأ وكان الجميع مشترك في ذلك وبدون استثناء واما في المرحلة القادمة فالتيار … اقرأ المزيد

الصدريون وقلب الطاولة

بداية يعرف مصطلح قلب الطاولة أثناء اللعب بأن يضع لاعب نفسه مكان الآخر وبدأ استخدام المصطلح في الأدب ، كدلالة على تبادل الأدوار وفي السياسة أحياناً يعني قلب الطاولة قلب موقف ضدك إلى صالحك وقلب ذات الموقف على خصمك واما محل الشاهد فالحسابات والتوقعات بحسب المعطيات وبحسب قوة الكتل السياسية المنافسة واستخدام المال السياسي واستخدام … اقرأ المزيد

الصدريون ومثلث برمودا

انا اعتقد ان الحوزة الناطقة بالحق مرت بمرحلتين أساسيتين الأولى وهي مرحلة التأسيس وكانت على يد المرجع الطاهر محمد الصدر وانتهت باستشهاده (رض) واما المرحلة الثانية فقد بدأت بعد 2003 وكان رائدها السيد مقتدى الصدر وقد اثمرت عدة مشاريع جهادية وسياسية واجتماعية وأصبحت اسما ورقما يصعب تخطيه وهذه المرحلة اعتقد انها ستمر بما استطيع ان … اقرأ المزيد

الصدريون والانجازات الحقيقية

ان نفتخر بتصدينا للمرجعية لا بالحصول على رئاسة الوزراء. ان نفتخر بعدد المعممين لا بعدد النواب. ان نفتخر بعدد ائمة الجمع والخطباء لا بالسياسي الفلاني. ان نفتخر بعدد الجوامع والحسينيات لا بعدد الشركات والمقاولات والمؤسسات. ان نفتخر بعدد خطب الجمع التي يكتبها السيد مقتدى الصدر لا بعدد تغريداته . ان نفتخر باستعمالنا الجمعة والوعظ الارشاد … اقرأ المزيد

ماذا لو تصدر الصدريون المشهد السياسي؟

مع كل تغيير سياسي سواء تم ذلك التغيير بانقلاب بنوعيه العسكري والمدني أم بحرب أو باحتلال, فهناك في العادة ثلاث فئات تتصدر المشهد السياسي يمكن تصنيفها كما يلي: أولا: الانتهازيون, وهي الفئة التي تكون قريبة دائما من السلطة أيا كان نوعها, ملكية جمهورية دينية عسكرية الخ و هذه الفئة عادة ما تكون هي المستفيدة من … اقرأ المزيد

الصدريون وخيارات انتخابية

التغريدة التي صدرت من القائد الصدر حول الانتخابات تدل وبما لا يقبل الشك ان هناك مشكلة ليست بسيطة وانما هي كبيرة بحيث ان سماحته هدد بعدم الاشتراك في الانتخابات على الرغم من أهميتها بالنسبة له وانا هنا سأطرح عدة خيارات كحل لتلك المشكلة فأقول: الخيار الاول: عدم المشاركة في الانتخابات وهذا الخيار يسر العدو يغيض … اقرأ المزيد

الصدريون وثلاث محاولات سياسية

الذي يتابع العملية السياسية بالنسبة للصدريين يجد ان دخول الصدريين بالعملية السياسية كان بثلاث طرق وهي : الاولى : قائمة انتخابية تم الاعتماد فيها على تأثير الشخصيات الحوزوية حيث كان لها حضورا فعالا في ترشيح الاشخاص وقيادتهم بعد الترشيح . الثانية : قائمة انتخابية تمت من خلال الانتخابات التمهيدية وكان التأثير على المرشحين اقل بكثير … اقرأ المزيد

الصدريون ومعركة اثبات الوجود

بعد اعلان الحكومة عزمها اجراء الانتخابات المبكرة في منتصف العام القادم اصبح لزاما التفكير بواقعية وبجدية بخصوص موقف التيار الصدري من هذه الانتخابات التي سواء اجريت في موعدها ام لا لأنها ستكون بمثابة الفرصة الاخيرة لإثبات وجود الصدريين في الساحة العراقية لأنهم وعلى مدى ثلاث دورات انتخابية كانت هناك عدة قوائم ( الكتلة الصدرية ، … اقرأ المزيد

الصدريون وصفات يجب تركها

لا اعتقد ان احدا يمكن ان يخالفني الرأي عندما اقول ان ابناء التيار الصدري اكثر جهة مطيعة ومنضبطة اتجاه ما يصدر من قيادتها من اوامر وتوجيهات ومع ذلك فهناك صفات او ممارسات يحسن جدا تركها ومنها : ترك الاستصحاب اي ان السيد اذا اصدر امرا ما كأن يقول اننا لن نؤخذ منصب محافظة بغداد مثلا … اقرأ المزيد

الصدريون اول من كسر الحظر

كان هناك حظرا على عدم تصدي العالم العامل لقيادة الامة فكسره محمد الصدر . كان هناك حظرا على صلاة الجمعة عند الشيعة في العراق فكسره محمد الصدر . كان هناك حظرا على عدم تصدي المرجع للشهادة فكسره محمد الصدر . كان هناك حظرا على الشجاعة عند العراقيين فكسر اتباع محمد الصدر . كان هناك حظرا … اقرأ المزيد

الصدريون يطعنون محمد الصدر في ظهره بعبادتهم لمقتدى الذيل الإيراني

سجل محمد الصدر في حياته مواقف خالده من غير الممكن التشكيك بها اوتغييبها فقد كان قائد رسالي الهم مشاعر الامة وخط لها مسار الاصلاح والهداية واسس منهج قويم للوعي والورع انتفع منه من التزم بمنهجه وحافظ على سيرته لذلك اتباع محمد الصدر هو باتباع منهجه الذي ابى ان يتخلى عنه حتى قدم حياته دونه فلم … اقرأ المزيد

الصدريون يتظاهرون ضد قياداتهم..!

عادو الصدريين تظاهراتهم واحتجاجاتهم ولكن هذه المره بنكهة جديدة ومختلفه ، فهم يتظاهرون ضد قياداتهم التي اكتشفوا انها متهمة بالفساد ..! وربما يكون الصدر القائد السياسي الاكثر جرأة من الاخرين عندما شخص ثلة من المقربين منه واتهمهم بالفساد .. وهذه حسنه للرجل وان جاءت متاخرة .. ولمن لا يدرك ماذا سيجري او لا يتوقع كيف … اقرأ المزيد

الصدريون يتراجعون عن ترشح عبد المهدي..لماذا ؟!

يبدو ان كتلة سائرون التي يشرف عليها السيد مقتدى الصدر بدات تتلمس بكل وضوح نقمة الشارع العراقي على مرشحها الذي تسربت الانباء عنه الايام الماضية وهو عادل عبد المهدي البعثي والشيوعي و الاسلامي سابقا والمدني حاليا ,فراحت تنفي ترشيحها له بعدما قدمته للمرجعية الدينية وهي تعلم انه مرشح جماعة العامري المدعومة ايرانيا. وفي هذا الاطار … اقرأ المزيد

الصدريون واعادة الحسابات

من الامور التي لا يختلف عليها اثنان ان التيار الصدري هو الجهة الوحيدة التي يعول عليها في تخليص العراق من هذا الوضع المزري الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم وهذا هو السبب الذي يجعلني اوجه كل كتاباتي لهذا التيار المجاهد لاعتقادي بعدم وجود غيره في الساحة وقد تميز هذا التيار بالكثير من الايجابيات والسلبيات وهذا … اقرأ المزيد

الصدريون ومحنة المرشح غير الصدري

عندما تجد شخصاً من ابناء التيار يروج لمرشح غير صدري فأعلم ان هناك عدة اسباب وراء ذلك فإذا صدق احدها فبها ونعمت وهذه الاسباب هي : ان هذا الشخص قد وصل الى مرحلة من العلم والتقوى بحيث اصبح ينظر بعين الله وقد وجد ان هذا المرشح هو القادر على خدمة البلد . ان هذا الشخص … اقرأ المزيد

الشيوعيون والصدريون. مرة أخرى.

+ النظام الذي انتج بعد 2003 لم يكن سوى استبدال استبداد نظام الفرد والعائلة باستبداد الطوائف ، الذي يجري العمل للحفاظ عليه لأقصى فترة ممكنة ولمصالح دولية- إقليمية – داخلية. هذا النظام عاجز عن انتاج أو بناء ديمقراطية حتى في حدودها الدنيا بما يحقق جزء من مصالح العراقيين، بسبب المسافة المتسعة بين الفئات التي انتجها، … اقرأ المزيد