22 مايو، 2024 1:42 م
Search
Close this search box.

الحقيقة المرة خير من الوهم الكاذب

سعد حظه من أستطاع أن يحافظ على عقله سليماً، في ظل هذا الجو المشحون بالتناقضات الأعلامية، التي تصور السراب حقيقة، والحقيقة سراباً، لتخلق بذلك أرباكاً يشعر المتلقي أنه يعيش حالة هوس.ربما نجد ضبابية واضحة ونعجز عن تصنيف المهوس، أ هو المتلقي، أم السياسي صاحب الطلة الأعلامية، لكن العقل يقول أن القائد هو من يقود المجتمع، … اقرأ المزيد

صولاغ.. وفضيحة شهر العسل!

العريس ليلة زفافه، ورسمه لصورة جميلة لما سيحدث خلال شهر عسله، يجعله يتفاعل مع الوحة المرسومة في مخيلته، ومحاولة الأنتقال من عالم الخيال الى العالم الحقيقي، يجعل العريس داخل مضمار سباق مع الزمن، فتصبح الثواني ساعات، والساعات أيام، والأخيرة سنين.ربما تكون للخبرة المتراكمة، دور كبير في أنجاح شهر العسل، وجعله أسم على مسمى، والعكس وارد!غير … اقرأ المزيد

تضاجعا.. فأنجبا خنوص!

الغابة لها نظام  وقانون تحتكم اليه كل الحيوانات، “البقاء للأقوى” فيه يأكل القوي الضعيف، ويطارد المفترس فريسته الاليفه، وذاك قانون محرم ومنبوذ عند معاشر البشر، لكن بعضهم  يطبقه سراً، ويستنكره علانية، فتجدهم يركضون وراء ملذاتهم الدنيوية، غايتهم تحقيق مآربهم، مهما كان عدد الضحايا ونذالة الوسيلة.تلك هي الطبقة السياسية التي عاثت في الأرض فساداً لثمان سنوات … اقرأ المزيد

الشيعة وعار التقسيم!

وأشرأبت أعناق الطامحين، وسمع جعير أصواتهم يعلو، وأنساب لأذني السامعين وبان  بأنه تغريد خارج سرب المألوف، وآخر أستشف بأنه المألوف بعينه، سراب الصور وغبار الماضي، غشاوة الحاضر، وعتمت المستقبل، جلها عوامل جعلت من الأمر محط شك وريبة.لك.. ولهم.. حلم جميل، يشعركم بالتسلية، يراودكم بين فينة وآخرى، يتغنى به مريديكم، لكن أحلامكم بعيدة عن الواقع، وكل … اقرأ المزيد

الصيادي…على خطى هيفاء وهبي !

أجرت الفنانة الأستعراضية المثيرة للجدل هيفاء وهبي ما يقارب خمسة عشر عملية تجميل، وذلك من أجل أن تكتسب قواماً ممشوق، وبشرة ناصعة، ووجهاً نظراً، يساعدها بكسب الشهرة، وحصد المزيد من المعجبين، لغرض أقتناء آخر البوماتها، وتسجيل أعلى نسبة مبيعات لما تطرحه هيفا في الأسواق الفنية.وعللت وهبي سبب أجرائها لعمليات التجميل بتكاليف باهظة جداً، قد تصل … اقرأ المزيد

الشيعة وأزمة القيادة..!

جسد منهك، وعقل مريض، باطنه يخالف ظاهره، أرادة معدومة، مات علماء الأمة، وحيي سفائها، هذا واقعنا منذ أغشيت “2003” وحتى الساعة، وكلما أطلقت صفارة الأصلاحات، رفع كارت الفساد الأحمر بوجهها، ويبقى البعير على التل، بأنتظار من طال أنتظاره.العراق .. ذاك الوطن الذي جمع بين نقيضين، دكتاتورية وحرية، فأجاد الدكتاتور لعب دوره، وأخفق المحررون بتطبيق الحريات … اقرأ المزيد

الشيعة وأزمة القيادة..!

جسد منهك، وعقل مريض، باطنه يخالف ظاهره، أرادة معدومة، مات علماء الأمة، وحيي سفائها، هذا واقعنا منذ أغشيت “2003” وحتى الساعة، وكلما أطلقت صفارة الأصلاحات، رفع كارت الفساد الأحمر بوجهها، ويبقى البعير على التل، بأنتظار من طال أنتظاره.العراق .. ذاك الوطن الذي جمع بين نقيضين، دكتاتورية وحرية، فأجاد الدكتاتور لعب دوره، وأخفق المحررون بتطبيق الحريات … اقرأ المزيد

كيف تصبح سياسياً ناجحا ً بساعة تلفزيونية !

مفهوم المواطنة وغرس شتلتها في أذهان المستوطنين يعد مبدأ ومنطلقاً لبناء الدولة العصرية العادلة، القيم والسلوك والأدبيات، التي يجب أن يتبعها القادة لأنجاح المشروع البنائي للدولة المنشودة، لا تزال تعاني من ترسبات اللادولة وحكم القبيلة والتخندق خلف المذهب.أرتداء لباس المدافع عن حقوق مكون من مكونات الأمة العراقية، بات سيناريو مكشوف وحلقاته مكررة، لم يجنِ الشعب … اقرأ المزيد

فضيحة مع سبق الصرار والترصد!

مخجل جداً الحديث عن بنات أفكار بعض العقول، التي فقدت صوابها، لتكون شاحجة وراء كل ناهق! عقول مأزومة ليس لها هدف، تصب جل أهتمامها لخلق نعرات بين هذه الفئة وتلك، لتكون هي العنصر الأبرز في مشهد الضحك على الذقون.تطورات العملية السياسية العراقية، وأزماتها المتلاحقة، من جهة ، والحرب الضروس، ضد أخطر تنظيم تكفيري، من جهة … اقرأ المزيد

جاري تشييع السنة

سياسة التخبط، ولغة المواقف المتشنجة، وسرعة أتخاذ القرارات، وحب الأنا، وعدم امتلاك مشروع لقيادة الدولة، وغياب الرؤية الأستشرافية، وضعف العلاقات مع المربع الأقليمي، جلها ورثها “السابق” عن “سلفه” فصنعت من الأمة العراقية، دمية يلعب بها متى شاء، ويرميها بعد أنتهاء لعبته.تلك السياسة الهوجاء، التي أثبتت النظرية البعثية، بأن الشيعة لا يصلحون لقيادة الدولة العراقية، وأن … اقرأ المزيد

الرئاسة والبطالة المقنعة..!

تجول في خواطرهم، وليتها ما جالت، نفاق، دجل، حيلة، كذب، سرقة، ضحك على الذقون.. متى ينظف جسدك يا وطن من رجس أعمالهم؟! متى تخجل تلك الوجوه الغابرة، المقدة من قبل ومن دبر، لم تستحي وعوراتها بانت للبعيد والقريب؟!حشده تعالى يقاتل منذ عام، يدافع عن الأرض والعرض، والمقدسات، حشد المرجعية، بذل الغالي والنفيس من أجل حفظ … اقرأ المزيد

قريباً.. داعش تنتصر للبصرة !!

عد بشريط ذكرياتك الى سنة قبل الآن، نعلم أنها أيام مأساوية، لكن لا بد من أستذكار أخطاء السابق، كي لا تتكرر ونكون معرض سخرية، لأمم شغلتها الشماتة بعراق “علي والحسين”.قبل سنة من الآن خرجت تظاهرات الأنبار، بحجة المطالبة بحقوق أهلها، وأنصاف الطائفة السنية التي عدوها مهمشة أنذاك، ماذا كانت النتيجة.. ؟ النتيجة أن خسرنا الأنبار، … اقرأ المزيد

ماذا حدث ليلة دخلة وزير النفط؟!

على أيقاع الطبول وهوسات الفرح”جبناها وأجت ويانه” دخل معالي وزير النفط”عادل عبد المهدي” القفص الذهبي، وبعد تفحيصً وتمحيصً وتدقيقً شديد، أكتشف أن من دخل بها لم تكن باكرا! وربما كان لذلك متوقعا!في لحظة من أشد لحظات الدهشة، ماذا يفعل وزير النفط؟!ماذا يفعل عبد المهدي؟ وقد علم أنها طرحت على فراش الهوى لثمان سنوات مضت!؟ ماذا … اقرأ المزيد

الحشد لله والجاهل بحكم الله.

تداعي المرتكزات التي بنيت على ايدي السابقين، وأتساع دائرة الدمار على يد اللاحقين، هي نغمة ترددت على مسامعنا، لتوهم مسخ العقول، بأن الماضي أفضل من الحاضر، والحاضر أخف وطأة من المستقبل.قطيع ممسوخ نشر أفكاره، وأيدلوجياته، وبات عاملاً مساعداً، لضياع الهوية، وغياب الهدف، والقضاء على بصيص الأمل، وأنعدام الثقة، بين الحاكم والمحكوم.العراق الى أين..؟ أمام العراق … اقرأ المزيد

شكراً حزب البعث!

تنخر العقول، وتنجرف الأفكار، حتى ضاع الصواب في مزالق المهلكة، وصار من ظنناه أسد يلوذ بأحضان أرنب، خوفاً من أفتراس شاة، عقول أغتصبتها مكاسب دنياها، والرحمة لا تعرف طريق لعقل مغتصب، تلك صور من وطن أسمه العراق.شكرأ داعش، شكراً أبو بكر البغدادي، شكراً أسرائيل، شكراً لحزب البعث العربي الأشتراكي.شكراً داعش، لولاكم لما أكتشفنا عظم الفساد … اقرأ المزيد

أمراة تنطوي لبساط عدي صدام حسين

نحتاج بين الفينة والآخرى، أن نغرد خارج سرب ديمقراطيتهم، ويحتاج الطرف المقابل، أن يتقبل ذلك التغريد، كونهم يدعون أيمانهم بحرية الرأي، وربما سندفع ثمن تغريدنا المتكاثر، كما دفعوا ثمن أخطائهم الغابرة.مجلس النواب العراقي في دورته الثانية، يختلف أختلاف جذري عن دورته الثالثة، فتجد المطبلين للحكم السابق، هم أشد المعارضين للحكم الحالي، وربما هي حالة صحية … اقرأ المزيد

للشيعة شيطان أمرد!

لعل من نعم الرحمن على العراق أن كثر فيه الحكماء، وقل فيه السفهاء، بيد أن الأحتكام الى الصواب يؤخذ من أفواه المجانين، ويركن أصحاء العقول جانباً، هذا ما ورثناه من سلطة عشوائية، حكمت العراق خمس وثلاثون سنة.التعامل مع الأحداث بتعسفية، وفق نظرية “أن لم تكن معي فأنت عدوي” موروث عفلقي لبعث العرب الأشتراكي، فصار السنة … اقرأ المزيد

عادل عبد المهدي يموت مسموماً!

قلق من القادم، خوفاً على الباقي، حزن لما مضى، بينهم يقنط نقيضان لا يجتمعان معاً، “تشاؤم” خلفه عهد أنصرم بتهميش العقول، وأقصاء الخطابات المعتدلة، مكافئة الفاسد، ومعاقبة النزيه، “وأمل” بعهد جديد يقرب العقول ويفسح المجال أمام الأعتدال، ليحارب الفاسد، بمكافئة نقيضه. المتأمل لحال العراق، يجده سار بخطى سريعة صوب خراب كبير، ولا يزال يحبو بأتجاه … اقرأ المزيد