20 مايو، 2024 2:00 ص
Search
Close this search box.

التحليل الامني والاستخباري Security and intelligence analysis

كنا في الجزء الاول من مقالنا هذا حول التحليل الامني والاستخباري قد تكلمنا بشكل عام وفي هذا الجزء ان شاء الله والاجزاء اللاحقه سوف نتكلم بشيء من التفصيل حول التحليل الامني والاستخباري فقبل كل شيء يجب ان نفهم وبشكل علمي دقيق ومهني دوره التحليل الامني والاستخباري يعني مراحلها حيث يجب ان يتم التركيز على اربعه … اقرأ المزيد

هي التي جاءت!!

يُخشى أن تكون نهاية العالم على يد إمرأة ستأتي بها الأقدار لتكون على رأس الإقتدار النووي , وهي قاب قوسين أو أدنى منه , والمؤشرات الخفية تؤكد أنها ستتولى قيادة الدنيا إلى جحيمات سقر!! قد يرى الكثيرون غير ذلك , لكن إرادة القرون ذات سطوة وستتدبر الأمور وفقا لمنطلقاتها النارية , وهذا يعني أن السنة … اقرأ المزيد

زيارة الرئيس التركي إلى العراق وتأثيرها على مستقبل المنطقة

تعد تركيا من أهم الدول في الشرق الأوسط، وبدأت أهمية تركيا تظهر بشكل واضح منذ بداية الخمسينات إذ دخلت كشريك في الأحلاف الدولية التي عقدت في الخمسينات مثل حلف شمال الأطلسي١٩٥٢ وحلف بغداد ١٩٥٥ وغيرها من الأحلاف. وقد بدأ الانفتاح التركي باتجاه العالم العربي مع توتر العلاقة مع اليونان والعرقلة الاوربية لجهود تركيا في الانضمام … اقرأ المزيد

الموت في جميع الأرجاء ونصر غزة المؤكد!

تابعت، قبل أيام، مقطعا مُصوّرا، يَصف الحياة في غزة، ويؤكد بأن الموت ينتشر في كل مكان. ويتساءل: ماذا تفعل إن أردت أن تنجو من الموت في غزة؟ لا تجلس بالبيت، ولا تخرج منه، ولا تنزح لمدرسة، أو مؤسسة حتى لو حملت بطاقات كل الهيئات الدولية! ولا تلجا لمستشفى، صحيح أن القانون الدولي يمنع قصف المشافي، … اقرأ المزيد

لا تجنح بأتاوة عن الطغاة

” الى أمريء في المنامة ” من يرسم التطبيع شِيَةً في باله لا يدعو الى إجتثاثه أو يطرده ويلغي اكتراثه ؟! **** ليغدو نبيلآ , ودودآ بلا كذب ٍ ويهتف للوطن معتمرآ تراثه , **** فعين النقد لا تقرن اطيان دجلة والنيل بادران العملاء فكل له محراثه , **** وإحسن بالوقوف مع الحق ولا تجنح … اقرأ المزيد

السيطرات في العراق ومحطات الوزن

ظهرت السيطرات في العراق في مداخل المدن ومخارجها عام 1959 بعد محاولة اغتيال المرحوم عبد الكريم وهروب بعض المنفذين وكانت البداية وقتيه لحالة معينه واصبحت واجب رسمي وتكلفت الشرطه بالمهام بداية ودخل الجيش من خلال الانضياط العسكري لمعرفة وتحديد حركة الضباط بين المدن لمراقبة تحركهم منعا الي قيامهم بالانقلابات العسكرية التي كانت ظاهره عراقية للتغيير … اقرأ المزيد

الشعبة الخامسة بين الترفيه والتذكير..!!

  زرع المجرمون البعثيون ارض العراق بأشواك العذاب وادوات والات التعذيب ؛ وسقوها بدماء العراقيين الزكية ؛ حتى صبغت ارض الرافدين باللون الاحمر , والسجون والزنازين والمعتقلات التي دشنها الجلادون الصداميون ملئت الوطن من شماله الى جنوبه ؛ اذ لم تخلو مدينة او قرية او قضاء او محافظة من معتقل رهيب او سجن مرعب او … اقرأ المزيد

الاستعارة وسلطة الاغتراب محمد يونس

رواية +15 لياسين غالب الاستعارة والاغتراب – لقد جهدت رواية – +15- للمغترب ياسين غالب، ووضعنا مفردة تشير الى غربة المؤلف، التي هي تقابل وجهة النظر الداخلية في بنية روايته، ولك منهما فهم جديد في بيئة الاغتراب، وقد تقاربت الافهام بالتدريج في المتن الروائي، وقد استعار المؤلف واقع ايروكي لاتحتمله البيئة الاصلية للمؤلف، وطبعا ما … اقرأ المزيد

الهرج والمرج

ناگه وعگرها البين واعمى بصرها تمشي بتوالي النوگ وآنا بأثرها هناك شاعر عباسي اسمه سعد بن محمد الصيفي التميمي، لصق به الناس آنذاك اسم الـ (حَيْص بَيْص)، ذلك انه خرج يوما الى السوق فرأى الناس في هرج ومرج وجَلبة وشدة فقال: مالي ارى الناس في حَيْص بَيْص؟ فأضحى هذا التشبيه اسما اشتهر به على مر … اقرأ المزيد

عين زالة الفردوس المفقود

العَم شليمون إيشو شليمون إيشو الكهفي صَفحاتٌ مِن كِتابي ” عَينْ زَالة الفِردَوسُ المَفقُود” أحبَتِي لا تؤاخذوني إن تيقنتُم بأنَّ سمائي سَتَبقَى ملبدةٌ بغيوم الماضي … ولَعَل سحائبها توشك أن تبلل أشواقنا جميعاً بعطر المحبةِ والهُيام … أُدرِكُ أنكم لَستُم بمنأى عن خلجات الروح التي طافت في غياهب الزمن السرمدي لتُعيدَ بريقَ أيقوناتٍ كسَاهَا غُبارُ … اقرأ المزيد

الاحتلال لايعزز الديمقراطية ولا يحقق نهضة اقتصادية

يبدو ان مهمة البعض تزريق وجه اميركا القبيح من خلال تسويق ادعاءات مسؤوليها عن نشر الديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان ومساعدة الشعوب خاصة في مايسمى بالعالم الثالث ومن ضمنه الوطن العربي في تحقيق نهضة اقتصادية وتنمية وعمران ..ان سياسة الادارة الاميركية منذ نشأتها الى اليوم اسود ومليء بالجرائم واحتلال البلدان ونهب ثرواتها وربما موقفها المخزي … اقرأ المزيد

جديد احدب نوتردام-1

وجهه الاصفر الشاحب هو اول ما لفت نظري اليه , لم يكن الا شابا في مقتبل العمر ربما لا تتعدى اعوام عمره الثانية والعشرين لكن في نظرته حزن بل حزن كبير وهذا الامر جعلني اتساءل عن سبب ذلك الحزن فانا لا ارى منه الا صفحة وجهه الشاحب وعينيه الحزينتين تنظران من نافذة غرفته الصغيرة والتي … اقرأ المزيد