26 مايو، 2024 8:57 ص
Search
Close this search box.

 من اجلك ايتها الحرية ….. تحية لروح الطيار الاردني والمقاتل الكردي

اصبح تنظيم داعش الارهابي المتصدر الاول في قائمة  الاجرام بل تخطى هذا التنظيم السرطاني اساسياته الى حد ابتكار فنون واساليب جديدة في القتل والذبح والحرق والشنق فعملية اعدام الطيار الاردني  حرقا داخل قفص وعملية ذبح احد افراد البيشمركة  اظهرت مدى انحلال الفكر الداعشي في عالم الارهاب والاجرام وان دل هذا على شيء فهو دليل واضح … اقرأ المزيد

عبد المهدي وزير طائفي

مخطئ من يقول إن وزراء الشيعة غير متفاعلين مع الجنوب، رغم أن هناك مشاكل كبيرة بين المركز والمحافظات، طيلة الفترة السابقة، في ظل حكومة المالكي، وهذا ما دفع حكومة العبادي، إلى حلحلة المشاكل، وأعادة السكة إلى مسارها الطبيعي، مما يساعد أبناء المحافظات الجنوبية إلى تطوير إمكانياتهم، والنهوض بواقعهم الخدمي والاقتصادي، والمردودات من تصدير النفط وانتاجه، … اقرأ المزيد

لقمة المواطن بأمان ؟

إنجازات النفط في تقدم مستمر، بفضل السياسة المتبعة من قبل وزيرها، العاقد العزم على تحقيق ما لم يتحقق في السنوات الماضية .السياسة النفطية، التي تمر اليوم بمرحلة الولادة الجديدة، هي طفرة نوعية! لم يشهدها العراق طيلة السنين الماضية، بل أكثر من ذلك، بتجاوزها الأرقام القياسية .بعد الإنجازات المتحققة، التي تم إحرازها في هذه الفترة الوجيزة، … اقرأ المزيد

المغيب.. عزيز السيد جاسم/21

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة “دماء لن تجف” في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في … اقرأ المزيد

كسب الكساسبة وإنقرض القرضاوي

تضاف جريمة نكراء آخرى، الى قائمة طويلة من الإنتهاكات المنحرفة، وتعبر عن خطر العصابات الإرهابية، وأنها لا تنحصر بالعراق وسوريا؛ بل هي كالنار تسير في هشيم الأمم، وتحرق كل مكان تصله.عاش العراق ظروف قاهرة، تمكن منها إمتصاص الصدمة وصمد، في جهة يسعى الإرهاب لتوسيعها، وتكون كل  شعوب المنطقة في واجهتها. يستخدم الإرهابيون وسائل تختلف عن الحروب … اقرأ المزيد

شكراً داعش … لقد كشفتِ عورةَ القوم .!

يوماً بعد يوم تتكشف لنا حقيقة الدين اﻻسﻻمي …  لماذا كل هذا اﻻعوجاج والهمجية في هذا الدين الحنيف .!! هل من المعقول إن لكل جريمة اية و حديث يبررها .!   تسمرت مكاني وتوقف حولي الزمن وانا اشاهد مقطع الفديو للطريقة البربرية التي اقدم عليها تنظيم داعش ( اﻻسﻻمي ) بأعدامه الطيار اﻻردني معاذ الكساسبة حرقاً … اقرأ المزيد

الشهادة حق وواجب …ولكن

لاأحد يحب الحرب أويود أن يتذكرها بشيئ من الغبطة والسرور …الحروب يكرهها حتى المجانين الذين يشعلونها أو يدفعون بها …الحروب لها تداعيات تسبب نتائجها الكوارث والدمار والضحايا فمن يخوضها أو يعيشها يعرف مآسيها …ومن يقتلون أويجرحون في ساحات الوغى هم وقودها وضحاياها …وهو أمر يجب أن نقر به كحق وواجب ودين علينا …أن لا نذرف … اقرأ المزيد

الكساسبة لم يحترق بل احترق الاسلام‎

اننا اليوم نعيش اسوء مرحلة  للاسلام ذلك الدين الذي نشر تعاليمه بالكلمة الطيبة والعمل الحسن واشتق اسمه من السلام والسلم والامان والمسالمة والثقة فيما بين الاخرين اي انك مسلم معنى ذلك انك لاتؤذي لانك مسالم مع من يحي ويحب السلام وعلى هذا الاساس انتشرهذا الدين القويم الذي كان اول شعاراته هو المؤاخاة  والوحدة بين المسلمين … اقرأ المزيد

همجي انت

من اين اتيت … ؟ ومن أي الازمنة ظهرت صورتك التي غلفها الزمن بغلائل النسيان … ليس هذا زمنك فارحل لا ينالك رضا المقربين او استحسان الاباعد … غريب انت في هذا الزمن ليس لك قرين … من أي كهف من كهوف النسيان خرجت الى الدنيا وفي الدنيا حضارة … يا ايها الهمجي في زمن … اقرأ المزيد

المالكي ومجالس الاسناد … الأهداف والغايات ؟!!

تسع سنوات عجاف مرت من تاريخ الدولة العراقية بعد سقوط النظام البائد بمآسيها وآلامها وصراعاتها الطائفية والقومية ، ومازالت النار مشتعلة والحطب ابناء بلاد الرافدين الذي هو الاخر بدا يميل الى الحمرة ، وهو يقطر ألماً وحزناً على ابناء بلدٍ سُحقت كرامته لسنوات ، ليعود الارهاب ليسحق وجوده ومرت السنوات التسع بأرهابها ومفخخاتها والتي امست … اقرأ المزيد

معاذ الكساسبة لا أول ولا أخر ضحايا فساد الدين

الدين والقتل صنوان لايفترقان. فمنذ العام الهجري الأول والى يومنا هذا لايمكن كتابة تاريخ الاسلام وكل خلفائه حتى بغداديهم الا وذكرت الحروب والغزوات والقتل وسفك الدماء البريئة في ترابط متأصل لاينفك الا في عقول السذج والبسطاء من المتدينين. ولا علاقة للأمر بمذهب او طائفة اكثر عدوانية من الاخرى وانما بتحين الفرص بينها لان القتل والاجرام … اقرأ المزيد

نفط ذي قار منجز وطني مع سبق الإصرار والترصد..

الحلول المبتورة القاصرة البعيدة عن السياق الإقتصادي المنظم, هي أحد أسباب فشل السياسة السابقة, والتي زادت من الفساد المالي وأدت الى نتائج إستثنائية, وقف كثير من الساسة عاجزين عن تداركها وتجاوزها, فكانت العواقب زيادة الصراعات أكثر من قبل, والخسائر أصبحت أكبر!.إن هبوط مستوى أسعار النفط, وشيوع ظاهرة تهريبه من قبل الجماعات الإرهابية, وغياب الجهد الإستثنائي … اقرأ المزيد

الكساسبة شموخ أردني!!

أخطا تنظيم ” داعش” الهدف مع الأردن ، لأن المقاطع التي بثها التنظيم الارهابي قدمت الشهيد معاذ الكساسبة بطلا يليق بهويته العربية الهاشمية، فلم ينحن أمام همجية السلوك محافظا على رأس مرفوع هو ” عِقالُ” الكرامة الأردنية، مما سيجعل من المشهد عنوان عز و شموخ عكس ما توقعه التنظيم في هذه الرسالة المخالفة لكل قيم … اقرأ المزيد

متى يتحول العراق من دولة مناسبات الى دولة ألمؤسسات ؟!

في الأفراح والأحزان , تتزايد ظاهرة اطلاق العيارات النارية في الهواء , وهي ظاهرة قديمة ومتخلفة وقد ورثها مجتمعنا بشكل مغلوط , ويعتقد مطلقو هذه العيارات انها أفضل وسيلة للتعبير , ولكنهم دائما ما ينسون بان الطلقة التي تقذف من السلاح الناري مهما كان عياره , لا بد وان تعود الى الارض بموجب قانون الجاذبية … اقرأ المزيد

شعار (ديننا .. وئامنا)..هكذا تمثل الديمقراطية!

إن الديمقراطية بمفهومها الخاص، تعني الحرية السياسية والاجتماعية، وقد تستدل بشروط؛ وهي ادلة، وحجة، وحقيقة، لها اتجاهات عديدة ومختلفة، وتكون منقسمة الى نصفين اساسين، منها للشعب والأخرى للسياسة، الا ان واقعها الحقيقي؛ هو الاستيلاء السياسي على النصف الاخر، بنصوص وقوانين مزيفة، موضوعة باسم الديمقراطية.كان أبرزها حرية الراي، وما يسمى حاضراً بـ “الراي المهمش” الذي بدوره … اقرأ المزيد

هل كربلاء فعلا الاولى بتعاطي المخدرات ؟!!

كشفت احصاءات صادرة من الجهات المختصة بمكافحة جرائم المخدرات لعام “2014” عن ان محافظة كربلاء تتصدر المحافظات الاخرى في عدد المحكومين في جرائم تعاطي المخدرات إذا بلغ عددهم “109 ” محكوماً ثم محافظة بابل بعدد 45 محكوماً وجاءت النجف ثالثاً ، في حين بلغ عدد المحكومين في بغداد “11 محكوماً بالجرائم نفسها .ويمكن لنا ان … اقرأ المزيد

اكسروا الطوق الطائفي

-1-ارتفعت نبرة التذمر من المسؤولين العراقيين واصبحت مسموعة في كل مكان ..!! واذا كان النقد البناء من علامات الرشد والنضج ، فان التهريج والاتهام بالباطل علامة من علامات العاهة الأخلاقية … -2- اننا بعد أنّ انزاح عنا كابوس الدكتاتورية في 9/4/2003 لم يُفرض علينا أحدٌ بانقلاب عسكري … وبالامكان القول : لقد تَمَّ اختيار المسؤولين … اقرأ المزيد

عباءة أمي

تنام بين كدس من الأوراق شهادته المدرسية كلما يقراها يسمع دقات جرس المدرسة و صفعات معلمة درس الدين و دائما” من أعلى بنايات الذاكرة اسقط بمظله لم تفتح ……………….. يتأرجح ضوء الفانوس الشاحب على سقف الغرفة أراه ألان وارى مسمار بالباب معلق عليه عباءة سوداء لامي