25 يوليو، 2024 9:23 م
Search
Close this search box.

من كربلاء الى الشام …حزنً يتجدد كل عام

Facebook
Twitter
LinkedIn

كثيرة هي النساء التي سجل لها التاريخ شيئاً من مواقفها هنا أو هناك ولكن لم يذكر التاريخ وقفة امرأة وهي تنظر إلى مصارع إخوتها على ارض كربلاء ، كانت الصوت الإعلامي المدوي الذي يدق أركان الدولة الدموية الأموية ، وقفت أمام طاغوت العصر وألقت خطبتها المعروفة ، عانت وتحملت اليتامى وعيال الحسين ، صلبة قوية لم تنكسر ولم تنحني هذه هي  حياة السيدة زينب (عليها السلام) التي كانت بمثابة إعداد وتهيئة للدور الأكبر الذي ينتظرها في هذه الحياة.فالسنوات الخمس الأولى من عمرها والتي عايشت فيها جدها المصطفى (صلى الله عليه وآله) وهو يقود معارك الجهاد لتثبيت أركان الإسلام ويتحمل هو وعائلته ظروف العناء والخطر.والأشهر الثلاثة التي رافقت خلالها أمها الزهراء بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله) ورأت أمها تدافع عن مقام الخلافة الشرعي، وتطالب بحقها المصادر وتعترض على ما حصل بعد الرسول من تطورات، وتصارع الحسرات والآلام التي أصابتها.والفترة الحساسة الخطيرة التي عاصرت فيها حكم أبيها علي وخلافته وما حدث فيها من مشاكل وحروب.ثم مواكبتها لمحنة أخيها الحسن وما تجرع فيها من غصص وآلام، فكل تلك المعايشة للأحداث والمعاصرة للتطورات.. كانت لإعداد السيدة زينب (عليها السلام) لتؤدي امتحانها الصعب ودورها الخطير في نهضة أخيها الحسين (عليه السلام) بكربلاء.فواقعة كربلاء تعتبر من أهم الأحداث التي عصفت بالأمة الإسلامية بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله).وكان للسيدة زينب (عليها السلام) دور أساسي ورئيسي في هذه الثورة العظيمة، فهي الشخصية الثانية على مسرح الثورة بعد شخصية أخيها الحسين (عليه السلام).كما أنها قادت مسيرة الثورة بعد استشهاد أخيها الحسين (عليه السلام) وأكملت ذلك الدور العظيم بكل جدارة.أي كلام تنطق به هذه السيدة، إن كان لا يتعدى عدة كلمات إلا أنه كبير وعميق في مغزاه ومحتواه، بهذا الكلام هزت الجيش الأموي، كانت كالعاصفة دمرت الطغاة القتلة أعداء الرسول من الأعماق، فقد كانوا يتصورون عندما ترى السيدة زينب (عليها السلام) هذا المشهد المرعب والمريع سوف تضعف وتنهار لكنها كانت صامدة وصابرة ولم تنهار وإنما أعطت الأمة دروساً قيمة في التضحية من أجل العقيدة حينما دعت الله تبارك وتعالى أن يتقبل من هذا البيت الطاهر قربان العقيدة وفداء الإيمان. 

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب