13 فبراير، 2024 3:20 م

رسالة إلى (أبو بكر البغدادي) !

Facebook
Twitter
LinkedIn

ماذا تبقّى مِنْ رعاع

هربوا جميعاً في العراء

لم يبقَ منهم ناصرون

كيما يلوذُ إلى جبل

الثأرُ يقتلُ مَنْ قَتَل !

سقطوا جميعاً في هباء

وتساقطوا

أكباشَ

في حرب الخساره

متهالكين

في حفرة تؤي القذاره

يا(داعشُ) الحرب الخساره

كم أُهْرِقَتْ فيك الدِّماء

كم قد ترمّلَت النساء

كم قد ذبحتَ ..

وكم تساقطَ أبرياء

يا كلبَ (إسرائيل) الخبيث

يا أيّها المسخ الخنيث

ماذا جنينا ، كي تعيث

في الأرض شَرّا !؟

لو كنتَ إنساناً ؛ ..

لم تكن !

القردُ يكرهُ أن يراك !

هل أنتَ مِنْ نسلِ القرود ؟!

عُدْ

لا تعود

الجيشُ و الحشدُ السّدود

أنّى سيسعفك الهَرَب !؟

يا أيّها المسخُ الشريد

جاء الأسود

ليمزّقوك

أرباً .. إرب !

وغداةَ تغفو في المنافي

سيقضُّ مضجعَكَ الجنود

يأتونَ أرواحاً تطوف

من بين أضرحة الحتوف

وستراهمُ زمراً أُلوف

شمَّ الأنوف

أرواحُهُمْ يوماً تحاكمُ

الأحزمة

كلُّ التي قد فُجِّرتْ

بالأمس في كبدِ العراق

وغداة لم يجدِ الوفاق

والإتّفاق

سقطتْ جميع الأقنعه

ما المنفعه ؟!

من يشفعه ؟!

حتى التي قد أرسلتكَ

تبرَّات !!! ..

جاءت لتعتذر الغباء

جاءت هنا كي تعتذرْ

لِمَ لَمْ تعتبرْ ؟! ..

مِنْ غدرِ من خانَ الرغيف

فلتحذرَنَّ من الحليمِ إذا غَضِبْ !

ولتحذرَنَّ من العفيف

ولتنظرْ غضب الشريف

عَقِبَاً .. عَقِبْ !

ماذا جنيتَ من العداء ؟!

أبكي كما تبكي النساء

مُلْكَاً مُضَاع !!!

***

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب