15 فبراير، 2024 8:13 ص

الهاتف النقال هل هو مدفع متنقل في مؤسسات الدولة

من منا لا يعلم أهمية هذا الجهاز الصغير الذي بين ايدينا فأصبح وجوده كمصباح علاء الدين يحقق كل الامنيات بضغطة زر واحدة فتراه بيد الصغير والكبير ليقدم المعلومة والفكرة وكل ماهو صالح ان صح استخدامه وطالح اذا ما اساء التعامل به فتراه مسموحا استخدامه لدى اعمار معينة وفي أماكن يسمح ويمنع استخدامه فالدستور العراقي نص … اقرأ المزيد

كيف تنقذ وطن لا تحكمه مؤسسات الدولة ؟

  غطت شيرين الحدث فأصبحت الحدث رحلت شيرين وولدت شرين في يوم فريد وتخلفها أخريات تسير على النهج السديد إعتيال شرين يكثف من كل يوم شيء جديد ولا ينقطع النسل, فبعد كل ثانية تزداد مواليد يوم تعالت فيه الأصوات والصحيات كأنه عيد صدحت فيه الحناجر بالأهازيج والزغاريد وعزفت فيه السنفونيات بأحلى نشيد لتنطلق الألسن لتبوح … اقرأ المزيد

الفساد ينخر مؤسسات الدولة كافة !

تعميم مطلق قالها الخبير القانوني احمد العبادي وهو المتخصص بالشأن القانوني وضليع بهذه القضايا التي تخص مكافحة الفساد وخاصة في العوامل الادارية التي تخص المواطن مع الحكومة . قال بالحرف الواحد المواطن يأخذ مبالغ معه لغرض دفع الرشى مقابل تمشية المعاملات . اشار العبادي الى دور القضاء العراقي ومهامه في ضرورة حسم الدعاوى التي تخص … اقرأ المزيد

“الرّشوة ” أصبحت فرضاً مع الصلاة والصوم في مؤسسات الدولة!

الرشوة فن من الفنون والا كيف تبررون وقوع بعض المسؤولين متلبسين بجريمة الارتشاء ويفتضح أمرهم ويهوون الى اسفل دركات الحضيض بينما هناك كثيرون يرتشون ويختلسون على نطاق اكبر واوسع ومع ذلك يبقون في منجى من المسؤولية والعقاب وها هم المرتشون والسراق يتحركون بحرية كاملة في العراق . هناك أعمال تتوفر فيها سائر صفات “الرشاوى ” … اقرأ المزيد

ملخص مطالب الانتفاضة ( 3+3)

لو كانت القوى السياسية الحاكمة جادة لاتخذت هذا السبيل لإعادة الاستقرار للبلاد ولكنها مازالت تماطل وتسوف لعل الوقت يفتت الانتفاضة ويضعف حماس الشباب وغضبهم.. وبلا شك فإنها مراهنة خاسرة وهي دليل على عدم جدية أحزاب السلطة في إصلاح البلاد وتنفيذ مطالب العراقيين والتي يمكن تلخيصها بالآتي.. أولا.. إقالة الحكومة وتقديمها الى المحاكمة.. ثانيا.. تشكيل حكومة … اقرأ المزيد

اعترافات ثعلب بريء

ليس مطلوباً من الثعلب أن يغير تصرفاته، فهو هكذا بطبيعته ماكر، لكن المطلوب من صاحب البيت أن يشدد الحراسة على مزرعتة، وإذا كان الثعلب يأتي إلى المزرعة بين الحين والآخر ليفترس منها، بحيلة أو بأخرى، فإن العتب على صاحب المزرعة، الذي لم يتعلم بعد أنه مثلما أن عين الثعالب على الدواجن، فإن عين السياسي على … اقرأ المزيد

الا شاهت وجوهكم جمعتم بين الخيانة والفساد

ونحن صغار اول حب يغرس في قلوبنا هو حب الوطن ويبقى هذا الحب متأصل حتى مماتنا ومن يحب وطنه لا يمكن ان يخونه او يفكر في خيانته فكيف بكم وانتم خنتم الوطن مرتين مرة عندما طافت احزابكم الدينية المقنعة بقناع الدين على البيت الابيض بعمائمهم السوداء والبيضاء لتساعدوا الغزاة مع ايرانكم بغزوا العراق واحتلاله ولم … اقرأ المزيد

الابتسامة و الادارة الجيدة مفقودة في اغلب دوائر و مؤسسات الدولة

كثير منا يقوم بمراجعة المؤسسات و الدوائر الحكومية بصورة مستمرة لغرض انجاز او قضاء بعض المعاملات و اثناء هذه المراجعة نلاحظ حالات غريبة و عجيبة اولها معاناة الدخول الى هذه المؤسسات و الدوائر بسبب الروتين القاتل و قلة اماكن الاستراحة و من ثم نلاحظ موظفي الاستعلامات يعاملون المراجعين بخشونة و كاننا نطلب منهم الصدقات و … اقرأ المزيد

مؤسسات الدولة بين الماضي والحاضر

السنين الخوالي ومن وصفها انها قد خلت ، غير انها تبقى حاضرة في الاذهان ، وتبقى تذكرنا بأداء مؤسسات الماضي غير البعيد ، وكيف كانت ترسم الأبعاد الطبيعية والأخلاقية لمؤسسات الدولة التي كانت سائدة في حينه ، على بساطتها ، وتعرض ان لا خيار اخر لنا ، ان كنا نريد ان نعيش بأمن وسلام ورخاء … اقرأ المزيد

اقطاعيات مؤسسات الدولة والبنك المركزي العراقي

العجيب والغريب في عراق ما بعد 2003 ان مؤسسات الدولة العراقية تحولت الى اقطاعيات لمن يتولى زمام الامور فيها وحسب المحاصصة البغيضة التي اسس لها الحاكم المدني الامريكي بريمر والتي اندفع السواد العام للالتفاف حولها ورفع على اكتافه العناصر النفعية والانتهازية التي ابتلعت كل شيء ولم يفق هذا الجمهور من غفوته الا بعد ان ضاع … اقرأ المزيد

الفقراء لايدخلون المنطقة الخضراء

أرجو الا يساء الفهم من العنوان، فالمنطقة الخضراء التي أعنيها، هي التي تتوفر فيها مستلزمات الحياة الطبيعية لمخلوق إسمه الإنسان، وأي تداخل في الألوان مع المنطقة التي يشغلها السادة المسؤولون، حفظهم الله، وأبقاهم على كراسيهم، حتى تتحقق ديمقراطية العدل الإلهي، بعد عمر طويل، فهو غير مقصود. صحيح، أن أصحاب الجناب العالي، يدخرون الفقراء، دورة بعد … اقرأ المزيد

السلة والعنب.. وضياعهما معا

لايخفى أن اعتماد التشكيل الهرمي في توزيع الدرجات الوظيفية بين منتسبي مؤسسات الدولة، له الدور الفاعل في تقديم الأفضل والأكثر جدوى والأعم نفعا، وسواء أكان ذاك الدور تصاعديا أم تنازليا في هيكل المؤسسة! فإن الالتفات الجاد اليه، وإيلاء كل فرد فيه اهتماما يناسب وظيفته، يفضي الى نتائج إيجابية، تلبي مجتمعة مامطلوب مرحليا من المؤسسة في … اقرأ المزيد