13 فبراير، 2024 10:36 م

لسان العمائم وقلبها!!

المسرحيات السائدة بممثليها ومخرجيها المعممين , تعرض في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي , لخداع الناس وتضليلهم والإمعان بتنويمهم وتعطيل عقولهم , ومصادرة إرادتهم وإدامة إستعبادهم , وترقيدهم في حواضن السمع والطاعة. ويبدو أن هؤلاء المعممون أبواق كراسي , أو أنهم موظفون للقيام بدور المعارض للسلطة قولا , وفي قرارة أنفسهم معها , وبوجودها كسبوا المغانم … اقرأ المزيد

مجالس السمر ..وتفعيل التواصل الإجتماعي الحي بين الأجيال

الشباب طاقة متوقدة بحيويتهم، ونشاطهم المتألق، وقدرتهم على العمل، والعطاء، والإصرار على تحقيق الأهداف، وبناء الذات. وفي غمرة هذا التألق، وحب الإنطلاق نحو آفاق جديدة، قد يجنح الشباب الإنعزالي غير المتفاعل، نحو التمرد، وتنتابه الرغبة في الخروج على العادات، والقيم، والتقاليد الاجتماعية، وتستحوذ عليه حالة الأنانية، وسرعة الغضب، والتوتر، مما يقود إلى الضياع والاستلاب، الذي … اقرأ المزيد

من التواصل الإجتماعي إلى التباعد الإجتماعي …

تتغير المفاهيم والمُصطلحات يومياً بِسُرعة فائقة كحياتنا التي تمضي بنفس الوتيرة ،، مُنذُ إكتشاف الإنترنت ووصول هذه الخِدمة إلى العراق أواخر تسعينات القرن الماضي وهي بِتطوّر مُستمِر أما التقدم التكنولوجي الذي تَعدّى كُل الآفاق بِسُرعته حتى تهاوتْ شركات عِملاقة لعدم قُدرتها مواكبة هذا التطور أَحدْ إنبِثاقاته ونحن نتحدث عن التواصل الإجتماعي هو ظهور برامج الإتصال … اقرأ المزيد

مِن التواصل الإجتماعي إلى التباعد الإجتماعي

تتغير المفاهيم والمُصطلحات يومياً بِسُرعة فائقة كحياتنا التي تمضي بنفس الوتيرة ،، مُنذُ إكتشاف الإنترنت ووصول هذه الخِدمة إلى العراق أواخر تسعينات القرن الماضي وهي بِتطوّر مُستمِر أما التقدم التكنولوجي الذي تَعدّى كُل الآفاق بِسُرعته حتى تهاوتْ شركات عِملاقة لعدم قُدرتها مواكبة هذا التطور أَحدْ إنبِثاقاته ونحن نتحدث عن التواصل الإجتماعي هو ظهور برامج الإتصال … اقرأ المزيد

حتى أنت أيها القلب الحنون!

من الأمور المبكية والمضحكة في آن واحد, تلك التسميات الفجة في مواقع التواصل الإجتماعي، فنونه الحنونه والقلب الحنون.. فهم أشد قسوة وبلاء, على مجتمعهم من, المدمر وقلب الأسد.. فالقلب الحنون فاقد لكل خصلة ذكورية, يمكن ان تجذبه لعالم الرجال, وأما نونه الحنونة فهي عنزة عالم النساء. عالم التواصل الأجتماعي, جعل من هذه المسميات, من الذين … اقرأ المزيد

في بيتنا ملحد “سنشيعي” ..مالحل ؟! الحلقة (3)

ثلاثية ” التحزب الثعلبي- الإفراط – التفريط” إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي العربية المعروفة بهروب روادها الدائم الى أمام بعيدا عن مآسي بلادهم التي لاتحصى والإهتمام بوفاة اﻷشخاص عموما ﻻ بحياتهم ، مايفسر إهمالهم للأحياء ولو كانوا بأمس الحاجة لهم والمماطلة في تكريم المبدعين منهم لحين رحيلهم ليبدأ بعدها التأبين والإشادة بمناقب الفقيد ومآثره – وأويلي … اقرأ المزيد

شبابنا.. وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة

تهتم الأمم كثيرا بالبناء الفكري, لأجيالها القادمة, بالإضافة لإهتمامها بالبناء العلمي والأخلاقي. يختلف العرب ,في أيامنا هذه عن بقية الأمم, فيما يريدون تقديمه لأبنائهم.. فهم يركزون غالبا على البناء الديني والمذهبي, وبطريقة التحفيظ, لظاهر النصوص الدينية, وبطريقة سطحية سمجة.. جعلت شبابنا فريسة سهلة, ليصطادها كل مدّعي, فسر الدين كما يريد هو, أو صاحب الأجندة الذي … اقرأ المزيد

مباديء فقدها بعض الإعلام المعاصر !

لا شك إن الإعلام الحرفي القلمي ، فقد الكثير من وهجه الشكلي ، فالقلم روح و الإلكترون آلة ، و ما بين الأثنين مسافات من التمايز على صعيد الآني و الإستراتيجي ، و بالتالي لا يمكن للقلم أن يتلاعب أو يزيف لحظته الإنغماسية في صلب الهدف ، و على العكس من الآلة ، فبمقدورها التلاعب … اقرأ المزيد