22 مايو، 2024 5:16 ص
Search
Close this search box.

الاجتهاد والتقليد ملكة وفطرة وليس حكما شرعيا

الاجتهاد هو ان يبذل الانسان جهده في تخصص معين ليبلغ هدف يخطط له (بعيدا عن ايجابيته او سلبيته) العالم يجتهد والمحتال ايضا يجتهد ، فالاجتهاد هي فطرة وكل انسان يجتهد فيما يحب وفق اصولها ، المهندس يجتهد في الهندسة والكيميائي يجتهد في الكيمياء واللاعب يجتهد في لعبه والفقيه يجتهد في الفقه والكل يريد بلوغ المراتب … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد (79)

مسألة (21): تثبت عدالة مرجع التقليد بأمور: الأول: العلم بالاختبار أو بغيره ويراد بالعلم ما يعم الاطمئنان بل والوثوق أيضاً. الثاني: شهادة العدلين بها. الثالث: شهادة العدل الواحد أو الثقة مع حصول الوثوق الشخصي بقوله. الرابع: حسن الظاهر والمراد به حسن المعاشرة والسلوك الديني بحيث لو سأل غيره عن حاله لقال لم نرَ منه إلا … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(78)

مسألة (21): تثبت عدالة مرجع التقليد بأمور: الأول: العلم بالاختبار أو بغيره ويراد بالعلم ما يعم الاطمئنان بل والوثوق أيضاً. الثاني: شهادة العدلين بها. الثالث: شهادة العدل الواحد أو الثقة مع حصول الوثوق الشخصي بقوله. الرابع: حسن الظاهر والمراد به حسن المعاشرة والسلوك الديني بحيث لو سأل غيره عن حاله لقال لم نرَ منه إلا … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(73)

مسألة (17):إذا قلّد مجتهداً يُجوّز البقاء على تقليد الميت فمات ذلك المجتهد لا يجوز البقاء على تقليده في هذه المسألة. بل يجب الرجوع إلى الأعلم من الأحياء. وإذا قلّد مجتهداً فمات فقلّد الحي القائل بجواز العدول إلى الحي أو بوجوبه فعدل إليه، ثم مات فقلّد من يقول بوجوب البقاء وجب عليه البقاء على تقليد الثاني … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(72)

مسألة (17):إذا قلّد مجتهداً يُجوّز البقاء على تقليد الميت فمات ذلك المجتهد لا يجوز البقاء على تقليده في هذه المسألة. بل يجب الرجوع إلى الأعلم من الأحياء. وإذا قلّد مجتهداً فمات فقلّد الحي القائل بجواز العدول إلى الحي أو بوجوبه فعدل إليه، ثم مات فقلّد من يقول بوجوب البقاء وجب عليه البقاء على تقليد الثاني … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(71)

مسألة (17) :إذا قلّد مجتهداً يُجوّز البقاء على تقليد الميت فمات ذلك المجتهد لا يجوز البقاء على تقليده في هذه المسألة. بل يجب الرجوع إلى الأعلم من الأحياء.وإذا قلّد مجتهداً فمات فقلّد الحي القائل بجواز العدول إلى الحي أو بوجوبه فعدل إليه، ثم مات فقلّد من يقول بوجوب البقاء وجب عليه البقاء على تقليد الثاني … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(70)

مسألة (16):إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد فالأحوط هو العمل بالاحتياط. ——————————————– بقيَّ شيءٌ أذكره من باب الأمانة العملية: أن السيد محمد الصدر ((قدس سره)) يندر أن يحصل لديه تردد بالفتوى وكثيراً ما تردد الفقهاء في موضوعات كثيرة، وبالخصوص المستحدثات… ولكننا لا نجد هذا التردد عند السيد محمد الصدر ((قدس سره)).. … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(69)

مسألة (16):إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد فالأحوط هو العمل بالاحتياط. ——————————————– ((فالأحوط هو العمل بالاحتياط )) وقد أختار السيد محمد الصدر ((قدس)) العمل بالاحتياط ولم يختر شيئاً آخر، لأن المسألة ليست إجماعية بل هي خلافية بطبيعة الحال والمهم هنا شرح فتوى السيد محمد الصدر ((قدس)). السيد محمد الصدر يفتي بالاحتياط … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(68)

مسألة (16):إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد فالأحوط هو العمل بالاحتياط. ———————————————- والآن أحاول شرح المسألة بحسب صياغتها (( إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد )) هنا نحن أمام خمسة احتمالات، احتمالان منهما يمثلان التردد وهما: 1-تردد المجتهد بالفتوى. 2-عدول المجتهد من الفتوى إلى التردد. أما الاحتمال … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(67)

مسألة (16): إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد فالأحوط هو العمل بالاحتياط. كيف يحصل التردد؟ بعد الذي تقدم صار من الواضح معرفة كيفية حصول التردد، لأن المجتهد ينظر في الأدلة ثم الأصول العملية فمن المؤكد أن التردد يحصل في الأصول العملية لأنه لو حصل تعارض بين دليلين محرزين أو تعارض بين … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(66)

مسألة (16): إذا تردد المجتهد بالفتوى أو عدل من الفتوى إلى التردد فالأحوط هو العمل بالاحتياط. ————————————————————– من المسائل المهمة التي يبتلى بها المجتهد بصورة مباشرة وإذا كان لديه مقلدين فإن مقلديه أيضاً تكون محل ابتلائهم من ناحية عملية. ما هو التردد بالفتوى؟ من خلال تعريف الفتوى يكون الجواب متيسراً وواضحاً، فالفتوى((هي عبارة بيان الأحكام … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(65)

مسألة (15): لا يجوز العدول من الحي إلى الميت سواءٌ كان قد قلده سابقاً أم لا.كما لا يجوز العدول من الحي إلى الحي ما لم تحصل بعض الاستثناءات. فمنها: ما أذا صار الآخر أعلم. ومنها: ما إذا خرج مقلّده عن العدالة. ومنها: ما إذا تدنى احدهما في العلم كما لو أصبح شديد النسيان دون أن … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(64)

مسألة (15): لا يجوز العدول من الحي إلى الميت سواءٌ كان قد قلده سابقاً أم لا.كما لا يجوز العدول من الحي إلى الحي ما لم تحصل بعض الاستثناءات. فمنها: ما أذا صار الآخر أعلم. ومنها: ما إذا خرج مقلّده عن العدالة. ومنها: ما إذا تدنى احدهما في العلم كما لو أصبح شديد النسيان دون أن … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(63)

(مسألة 14) ((أذا قلد من لم يكن جامعاً للشرائط عمداً بما فيه شرط الأعلمية كان كمن عمل من غير تقليد.)) ——————————————————————؛ هنا يخطر في البال سؤال: لماذا يقول السيد محمد الصدر ((قدس)) في هذه المسألة ((بما فيه شرط الأعلمية)) ؟ الجواب: وهذا سؤال في غاية الأهمية قد لا يخطر في ذهن الكثير ويمكن الجواب عنه … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(62)

(مسألة 14) ((أذا قلد من لم يكن جامعاً للشرائط عمداً بما فيه شرط الأعلمية كان كمن عمل من غير تقليد.)) —————————————————————- مرّ علينا في ((مسألة 11)) نفس موضوع هذه المسألة وكان الحكم هناك هو وجوب العدول إلى من هو أهلٌ للفتوى أو هو أعلم يعني وجوب العدول إلى من كان جامعاً للشرائط ,, وفي هذه … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(61)

((مسألة 13)) إذا بقيَّ على تقليد الميت إهمالاً أو مسامحة من دون أن يقلد الحي في ذلك كان كمن عمل من غير تقليد وعليه الرجوع إلى الحي في ذلك. ——————————————————————- وأعود إلى صلب الموضوع في هذه المسألة ذكر السيد الشهيد محمد الصدر(قدس) الإهمال والتسامح بمعنى أن الذي بقى على تقليد الميت إهمالاًومسامحة كان كمن عمل … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(60)

((مسألة 13)) إذا بقيَّ على تقليد الميت إهمالاً أو مسامحة من دون أن يقلد الحي في ذلك كان كمن عمل من غير تقليد وعليه الرجوع إلى الحي في ذلك. وقد قلنا فيما سبق أن الحي الجامع للشرائط يعتمد على فتواه في إجازة التقليد البقائي وعدمه, فهو يُعطي الكبرى والقاعدة العامة وعلى العامي أن يحرز الصغرى … اقرأ المزيد

أضواء على كتاب الاجتهاد والتقليد(59)

((مسألة 13)) إذا بقيَّ على تقليد الميت إهمالاً أو مسامحة من دون أن يقلد الحي في ذلك كان كمن عمل من غير تقليد وعليه الرجوع إلى الحي في ذلك. هذه المسألة تتكفل بيان مشرعية التقليد البقائي شأنها شأن (مسألة7) التي أشارت إلى مشروعية التقليد البقائي ولكن ينبغي بل الواجب على المكلف العامي أن يقلّد الحي … اقرأ المزيد