عبد المهدي يستمع لنصيحة الصدر.. إدارة الحقائب المختلف عليها بالوكالة لحين التوافق بين الكتل

الاثنين 10 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

يبدو أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد استمع لنصيحة زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون “مقتدى الصدر”، ليقرر إدارة الحقائب الوزارية المتعثر الاتفاق على مرشحيها بالوكالة.

إذ كشفت تقارير إعلامية، الإثنين 10 كانون الأول / ديسمبر 2018، نقلا عن تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم، أن عبد المهدي سيسمح له بتمرير 4 حقائب وزارية على أن يتم إرجاء الـ 4 حقائب الأخرى إلى عام 2019 مع إدارته لها بالوكالة وعلى رأسهم وزارات الدفاع والداخلية والعدل، إذا ما استمرت الخلافات على المرشحين بين الكتل السياسية.

وهي تفاصيل تؤكد أن جلسة الثلاثاء المقبل قد لا تشهد استكمال كابينة عبد المهدي بالكامل نتيجة استمرار تفاوضه مع قادة الكتل، خاصة كتلة البناء التي تصر على فالح الفياض كمرشح وحيد لحقيبة الداخلية، وكتلة الإصلاح والإعمار و”سائرون” اللتان يرفضان ترشيحه.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.