سعر النفط العراقي اليوم| هل يتمكن البترول من سد العجز بموازنة 2021؟

الثلاثاء 16 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

سعر النفط العراقي اليوم من أهم الموضوعات بحثًا ليس في الوطن العربي وحسب، بل على مستوى العالم، ومن هذا فقد شهد سعر النفط العراقي اليوم تغير ملحوظ، حيث عادت أسعار خام برنت تعود إلى ما قبل كورونا، وحرصًا من موقع “كتابات”، على تقديم كل ما يهم القارئ، نعرض لكم فيما يلي سعر النفط العراقي اليوم، ومدى تأثير النفط على موازنة العراق 2021.

سعر النفط العراقي اليوم

سعر النفط العراقي اليوم شهد ارتفاع ملحو خلال الفترة المقبلة، من هذا فقد سجل سعر النفط العراقي اليوم 60.132 دولار، فيما أوضحت بيانات التداول، اليوم، أن سعر خام برنت ارتفع فوق 63 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ 22 كانون الثاني 2020.

سعر خام برنت

سعر خام برنت سجل ارتفاع خلال الساعات الماضية، حيث إلنه بحلول الساعة “02.09 بتوقيت موسكو”، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت لشهر نيسان بنسبة 0.83% لتصل إلى 63.18 دولار للبرميل، فيما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر آذار – بنسبة 1.27%، إلى 60.47 دولارًا للبرميل.

ومما يجدر ذكره أن العامل الأساسي في ارتفاع سعر خام برنت في الشهر الحالي هو “إجراءات تحالف “أوبك +” علاوة على الآمال بزيادة الطلب على المواد الخام بعد بدء استخدام اللقاحات في عدد من دول العالم.

موازنة العراق 2021

موازنة العراق 2021 تناقشها اللجنة المالية النيابية بشكل دوري للإعلان عن تفاصيل المشروع خلال الفترة المقبلة، وقد تطرق حديث اللجنة اليوم إلى إمكانية سد العجز في مشروع موازنة 2021، من فارق سعري النفط المعتمد في الموازنة المذكورة والسعر الحالي، حيث إن السعر التحفظي الذي يجب أن يكون عليه سعر النفط في موازنة 2021 هو (48) دولارًا للبرميل الواحد، بينما السعر الذي وضعته الحكومة (42) دولارًا للبرميل الواحد، وما أقرته اللجنة المالية النيابية هو (45) دولارًا وفق التصويت داخل اللجنة، إلا أن هذا السعر فيه مفارقة كبيرة في ظل ارتفاع سعر البرميل إلى 62 دولارًا للبرميل، أي بفارق 17 دولارًا للبرميل الواحد، وهذا الفارق يأتي بـ25 تريليون دينار، ما يعني تغطية العجز وعدم الحاجة إلى الاقتراض، فيمكن من خلال هذا الوفر تمويل العجز، وما تبقى منه يدرج ضمن موازنة تكميلية.

هل يستطيع النفط سد العجز بموازنة 2021؟

تسعى الحكومة إلى سد العجز بموازنة العراق 2021 من خلال النفط، وفي هذا الصدد أشار مظهر محمد صالح، مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون المالية، إلى أن الموازنة العامة منذ عام 2004 الى 2019 تبنى على أسعار تخمينية، باستثناء عامي 2014 و2020 لم تكن هناك موازنة، وسعر برميل النفط يأتي متحفظًا في الموازنة ويولد عجزًا افتراضيًا ويحتاج إلى تنظيم، مشيرًا إلى أن الإيرادات النهائية للموازنة نتيجة فروقات أسعار النفط أو ريوع النفط عادة ما تطفئ جزءا من الاقتراضات وتحل محلها، واحتمال أن يسد العجز، وبالتالي يصبح هناك فائض.

سعر النفط في العراق

سعر النفط في العراق أشار إليه صادق السليطي، عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، خلال اجتماع اللجنة المالية اليوم موضحًا أن أغلب الكتل السياسية اتفقت على رفع السعر إلى 45 دولارًا لبرميل النفط الواحد، بعد أن حددته الحكومة بـ42، مبيناً أن فروقات أسعار النفط ستدخل الى البنك المركزي ووزارة المالية، مشيرًا إلى أن وزارة النفط تبيع النفط بأسعار مختلفة، وذلك بحسب نوع النفط، فهناك نفط خفيف ونفط ثقيل، بالتالي فإن الحكومة قامت بإرسال موازنة تقدر الايرادات فيها بقرابة 93 تريليون دينار، وحجم الانفاق 163 تريليون دينار، لذا في كل الأحوال هناك عجز، ولذلك تم اعتماد سعر 45 دولارََا، وارتفاع أسعار النفط سيسد العجز.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية