بعد الزلزال الإيراني العراقي .. ما هي أكثر البلاد التي تشهد الزلازل على وجه الأرض ؟

الثلاثاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – لميس السيد :

ثمة زلازل من نوع خاص عند وقوعها تسبب أضراراً كارثية ودماراً ووفيات بالمئات.. وقد شهدت المنطقة الحدودية بين إيران والعراق أمس هذا النوع من الزلازل، وسبقتها “المكسيك” في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، حيث ضرب المنطقة بقوة 7 ريختر، ووصلت عدد وفياته إلى أكثر من 200 شخصاً.

أسفر زلزال العراق وإيران، الذي تخطت قوته 7.1 ريختر، عن مقتل أكثر من 400 شخصاً وإصابة 7 آلاف آخرين، حيث وُصف بأنه الأكثر فتكاً في عام 2017.

في ذلك الإطار، رصدت صحيفة (ذا صن) البريطانية، من خلال تقرير مفصل، أشد حالات الزلازل التي ضربت الكرة الأرضية، القرن الماضي، وما هي أكثر الدول التي تشهد الزلازل في العالم.

ما هي أكثر البلاد التي تشهد زلازل ؟

تشتهر “اليابان” بأن لديها أكبر عدد من الزلازل المسجلة في العالم، لأنها تقع على منطقة زلزالية نشطة للغاية، ولكن بحوث المسح الجيولوجي الأميركية تشير إلى أن هناك بلدان آخرى لديها حوادث زلازل متكررة مثل “اليابان” تماماً، حيث يُعتقد أن “إندونيسيا” تستقر في منطقة ذات نشاطاً زلزالياً واسعاً، ولكنها نظراً لحجم ومساحة اليابان، فإن الأخيرة تسجل المزيد من الزلازل.

ومن المحتمل أن تشهد كل من بلدان “تونغا وفيغي وإندونيسيا” المزيد من الزلازل مقارنة مع “اليابان”، ولكن نظراً لعدم وجود معدات تسجيل هزات أرضية في هذه المناطق، فإنه لا يتم تسجيل بعض الزلازل الصغيرة.

في السياق ذاته، تعاني كل من “الصين وتركيا” من أشد موجات الزلازل المدمرة التي تسفر عن مئات القتلى.

أين كان أشد زلزال على الأرض منذ 100 عام ؟

يقدر العلماء الزلازل، وفقاً لتصنيفاً يعتمد على قوة ومدة الموجات الزلزالية. ويعتبر الزلزال الذي يتراوح بين 3 و5 درجات زلزالاً خفيفاً؛ ومن 5 إلى 7 درجات فهو بين معتدل إلى قوي، ومن 7 إلى 8 درجات يعتبر قوي؛ وبداية من 8 درجات أو أكثر فهو شديد جداً.

وتقول الصحيفة البريطانية أن أكبر زلزال وقع على الاطلاق كان بالقرب من “فالديفيا” جنوبي “شيلي” يوم 22 أيار/مايو عام 1960، ووصلت قوته 9.5 درجة، واستمر لمدة 10 دقائق وأسفر وقتها عن “تسونامي”، وتراوح عدد القتلى بين ألف و6 آلاف شخصاً.

وكان ثاني أشد الزلازل فتكاً في عام 2004؛ عندما ضرب جزيرة “سومطرة” في “إندونيسيا”، حيث بلغت قوته 9.3 درجة وأسفر عن “تسونامي” كارثي في المحيط الهندي؛ يعتقد أنه قتل أكثر من 280 ألف شخص في عدة دول محيطة.

ماذا حدث في الزلزال العراقي الإيراني؟

لقي ما لا يقل عن 400 شخصاً مصرعهم، وأصيب 7 آلاف آخرون بعد زلزال بلغت قوته 7.3 درجة بين إيران والعراق.

وقد شعر بالزلزال عدداً من دول الشرق الأوسط، بعدد يصل إلى حوالى 70 ألف شخص في “تركيا والإمارات” وأيضاً “إسرائيل”. وتمركز الزلزال على بُعد 32 كيلومتراً جنوب غرب مدينة “حلبجة” العراقية بالقرب من الحدود الشمالية الشرقية مع “إيران”، وضرب المنطقة على عمق 25 كم.

وقالت “ماجدة أمير”، التي هربت من منزلها في حي “الصالحية” بالعراق: “كنت جالسة مع أطفالي الذين يتناولون العشاء، وفجأة بدا المبنى وكأنه يرقص في الهواء.. اعتقدت في البداية أنها كانت قنبلة كبيرة. ولكن بعد ذلك سمعت الجميع من حولي يصرخون (زلزال !)”.

ماذا حدث في زلزالي “المكسيك” ؟

شهدت “المكسيك” زلزالين في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، الأول كان في اليوم الثامن من الشهر، حيث أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصاً؛ وسجل 8.1 درجة، بينما شهدت زلزالاً آخر في اليوم العشرين من الشهر، حيث بلغت قوته 7 درجات وأدى إلى مقتل 200 شخصاً في المكسيك، بما في ذلك طفل رضيع، وأسفر حدوثه عن وقوع “تسونامي” وصل إمتداده إلى ثلالثة أمتار، وكان أقوى زلزال ضرب المكسيك بأكملها منذ قرن مضى.

ما الذي يسبب الزلازل ؟

تحدث الزلازل بفعل حركة الألواح التكتونية في طبقات الأرض، ويحدث نحو 80 في المئة منها حول منطقة المحيط الهادئ.

تلك الألواح هي عبارة عن الصخور العملاقة التي تشكل الطبقة العليا للأرض، وهي دائماً تتحرك ببطء، ولكن غالباً ما تصطدم وتنزلق ضد بعضها البعض، فتحدث تأثيراً يمكن أن يكون غير ملحوظ على السطح، ولكن يمكن أن يسبب ضغوطاً هائلة بين الألواح، وعندما يتحرر هذا الضغط، فإنه يسبب إهتزازات هائلة، تسمى “الموجات الزلزالية”، في كثير من الأحيان تصل لبُعد مئات الأميال عبر الصخور الموجودة على السطح.



الكلمات المفتاحية
إيران الزلازل العراق تسونامي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.