“أبوالجون” : “الكاظمي” يعمل على تقوية النفوذ الأميركي والبعثي من جديد عبر الإرهاب

الجمعة 16 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : كتابات – بغداد :

في تصريحات غاضبة؛ اتهم النائب عن كتلة (بدر) البرلمانية، “عدي شعلان أبوالجون”، اليوم الجمعة، رئيس مجلس الوزراء، “مصطفى الكاظمي”، بتعيين شخصين في منصبين تنفيذيين، قال إن لديهما “إرتباطات بعثية”، ويُشتبه بـ”تورطهما” في عملية الاغتيال التي استهدفت قائد (فيلق القدس) الإيراني، “قاسم سليماني”، و”أبومهدي المهندس”، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس هيئة (الحشد الشعبي)، قرب مطار “بغداد” الدولي، في كانون ثان/نوفمبر الماضي.

وقال “أبوالجون”، لموقع (السومرية نيوز)، إن: “الكاظمي وكما يبدو، فإنه يعمل على تقوية النفوذ الأميركي والبعثي من جديد عبر زرع شخوص لديهم إرتباطات واضحة بالنظام السابق بعمليات إرهابية وإجرامية قامت بها الإدارة الأميركية”، متهمًا إياه: بـ”تعيين شخصين عليهما مؤشرات أمنية لعملهما في جهاز المخابرات بالنظام السابق؛ وعليهما شبهات التورط باغتيال الشهيد، أبومهدي المهندس”.

وأضاف “أبوالجون”، أن: “الشخص الأول، كان والده يشغل منصب مدير دائرة الإقامة في جهاز المخابرات بزمن النظام المقبور، وهو الآن يشغل حاليًا منصب مدير عام الإدارية والمالية؛ إضافة لمنصبه المتمثل بمدير المكتب الخاص للكاظمي في جهاز المخابرات، على اعتبار أن الكاظمي، حتى اللحظة، ما زال مشرفًا على الجهاز”، لافتًا إلى أن: “الشخص الثاني كان الآخر يشغل منصبًا مهمًا في جهاز المخابرات السابق، حيث تم تعيينه مديرًا عامًا للمنافذ الحدودية”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.9