10 فبراير، 2024 6:23 م

حكومة السوداني بين الخطوات والادوات !

يسعى الجميع لكسب الانجاز مهما بلغ الامر ، فعلى سبيل المثل فريق كرة القدم دائما يحاول الاجتهاد والتدريب وجذب الخبرات من اجلالفوز ، وكذلك التاجر الذي دائما يحاول المنافسة من خلال استقطاب السلع الجيدة والمناسبة من اجل زيادة الارباح وحتى القائد العسكريدائما ما يخطط ويستخدم جميع الاسلحة في سبيل الانتصار بالمعركة     وفي جميع … اقرأ المزيد

هل فعلها السوداني ؟

بعيدا عن دخان المصانع والسكائر والحرائق قد يجلب دخان النفط الخام العراقي المهدور على مدى السنوات العشرين الماضية الوفرة الماليةالمثالية بخطة نوعية لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني ضمن برنامجه لمعد خلال تشكيل حكومته الائتلافية في العراق وقد احسن السوداني باعترافه قبل ايام قليلة على احدى القنوات التلفزيونية بانه لا يمكن ان يبقى متفرجا على الغاز … اقرأ المزيد

الموازنة تخلع قناع الحلبوسي !

‏المواقف السياسية موجودة رغم اختلاف الأحداث والاجيال والتاريخ يكتب ما توثقه السطور مهما تغيرت الامور ، والمعادن الثمينة و الرخيصةتنكشف عندما تضغط عليها بالنار مهما اكتسبت لون غير لونها   ويبدوا ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وضع نفسه في حفرة الموازنة الاتحادية عندما منح نفسه اجازة اعتيادية طيلة شهر رمضانالمبارك وترك مشروع الموازنة على … اقرأ المزيد

العراق ” الاب الروحي “لتقارب طهران مع الرياض !

‏لطالما كان ولا يزال العراق يلعب دورا كبيرا في القضايا الدولية المهمة بحيث نجح في تعزيزها بما يخدم مصالحه المشتركة و تطوير علاقاتهالسياسية والاقتصادية بعيدا عن سياسة المحاور ضمن مبدأ الصداقة والتعاون بين الدول المجاورة والاقليمية والاوربية   فالعراق يعد الرقعة الجغرافية والساحة السياسية المفتوحة والاب الروحي لتقارب القوة الناعمة ولتبادل الافكار والمعلومات وفق نظرية … اقرأ المزيد

لماذا يردون استمرار الفساد ؟

مع انتهاء حكم صدام حسين النظام الدكتاتوري الفاسد في نيسان 2003 ومجيئ سلطة التحالف بقيادة بول بريمر الذي بدوره بدأت اسوءمرحلة في زيادة ادارة الفساد من خلال القرارات التي اصدرها في كيان الدولة وهي كثيرة وعلى سبيل المثال تحويل جميع عقود الاستثمارالى شركات امريكية دون قيد او شرط مما جعلها بمثابة لقمة سهلة بين الفاسدين … اقرأ المزيد

سراب سلم الرواتب !

من اكثر انواع السراب شيوعا في مجتمعتنا هو سراب الواحة في الصحراء عندما تشاهد من بعيد بركة للماء وعندما تصل اليها تجدهاصحراء قاحلة هذا ما تبين لنا بشان سلم الرواتب الجديد في موازنة 2023     حيث يعيش الموظفين هذه الايام الرمضانية الكآبة بجميع تفاصيلها بعد ما تبين ان ما نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي … اقرأ المزيد

الرئيس طباخ ” ماهر “

‏لم تكن ازمة جفاف المياه في المحافظات الجنوبية في العراق ازمة عادية او طبيعية بقدر ما كانت ازمة متعمدة من قبل الجارة تركيا ان ازمة جفاف المياه في المحافظات الجنوبية وكذلك انخفاض مستوى المياه في نهري دجلة والفرات وصلت الى نسب عالية تفوق بوصفهادرجات الحرارة الشمس العالية في شهر تموز ‏ثلاث سنوات على انخفاض اطلاقات … اقرأ المزيد

أمي العراقية تاريخ لبلاد الرافدين !

تدخل الأم في موسوعة الكون لأنها أساس للفرد والأسرة والمجتمع وتعتبر حرف الألف في جميع الكلمات والجمل والمهمات والقصص على مرالعصور والمحن وان الام بكل فخر الحياة بجميع صفاتها الجميلة ، والمربية الفاضلة رغم جميع التحديات ، فهي اشعة الشمس وحرارتها ودفئها وطاقتهاولولاها لما كنّا على ما نحن عليه من كفاءات وخبرات في جميع المجالات … اقرأ المزيد

باب المرجعية 2023

مرت تسع سنوات على قيام المرجعية الرشيدة بغلق بابها امام الطبقة السياسية الحاكمة دون استثناء وبالخصوص الكتل السياسيةالشيعية   المرجعية الرشيدة اوقفت اقامة صلاة الجمعة ومن بعدها الخطبة الدينية التوعوية بشقيها النصوص الشريعية والسياسية التي من شأنهاالتوضيح ما يجري من الظروف وتعقيدات في العملية السياسية تسترعي الارشاد والنصح من دون تدخل او اصدار الاوامر للطبقةالسياسية … اقرأ المزيد

مفتاح المالكي وقفل الصدر !

مفاتيح السياسية تستطيع فك الابواب المغلقة حتى وان كانت مغلولة بالقيود ، ولم تكن بالحسبان في يوم من الايام اعادة استئناف العلاقاتالثنائية بين طهران و الرياض بواسطة صينية بعد قطيعة استمرت سبع سنوات طويت معها الكثير من التساولات والاستفهامات   فهل يمكن ان تكون تلميحات ودعوات الصلح التي اطلقها رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي … اقرأ المزيد

الدولة تطفىء شمعة المعلم !

يقترن المعلم بالرسول لما يقدمه من رسالة انسانية كبيرة فهو يعتبر صانع الاجيال والابداع والهمم في جميع الاوقات والادوار على مر المحن   ولا نعلم هل نهنئ او نتعاطف مع النظام التعليم في العراق لما يجنيه من علامات الاحباط التي تشكلت نتيجة السياسات المزاجية المتغيرة معكل مرحلة في تكوين الدولة   تطفو شريحة المعلم على … اقرأ المزيد

الرئيس في خبر الدولة !

‏ثمة فلسفة يتبعها اليابانيون عن كثب عندما يتحطم شيئا مثل طبق الطعام لا يتخلصون منه مباشرة ،وانما يعيدون جمعه مجددا ،ويصلحهلانهم يؤمنون ان المصاعب جزء من الحياة وتكاد تكون المصاعب التي تواجهها الحكومة الاتحادية الثامنة هي الاعمق من حيث التركيبة والكمية والنوعية نتيجة تراكم الازمات بسببالحكومات المتعاقبة يدفع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بتعامل مع … اقرأ المزيد

الرئيس وطبقات البصل

على مدى 20 عاما من العملية السياسية وبوصلة السياسة الخارجية تدور بطرق متشابكة وبصور فوضوية متعددة في نفس المحاور دونتنفيذ لتكون بمثابة طبقات البصل في واجهتها الخاوية   ‏وان جميع الحكومات التي شكلت على مدار هذه الحقبة اتهمت في كل مرحلة بالولاء لدولة دون اخرى فضلا عن ازدواجيتها في ترتيب جدولاعمالها استراتيجية طويلة الامد   … اقرأ المزيد

السوداني والقرار 130

كتبت قبل ايام عمود بعنوان “السوداني بين الإرادة والإدارة “وكنت أحاول توضيح ما مدى قوة سياسة رئيس الوزراء محمد شياع السودانيفي تقنين الأزمات وايجاد الحلول لمعالجتها في المشهد العراقي المعقد على مدى السنوات المعاقبة ‏وحقيقة ان الاداء السياسي المتزن لحكومة السوداني على مدى مئة يوم تقريبا كان ولايزال مبهرا بكل المقاييس لانها تحاول بشكل ملفتايجاد الحلول لمعالجة المشاكل الحقيقة التي يعاني منها العراق واخص بالذكر قرار مجلس الوزراء الاخير بتخفيض سعر الصرف الى 130 الف دينار في مدة قياسية من عمر الحكومة التي تعد منالخطوات الواقعية المثلجة لقلوب جميع الطبقات المجتمعية في البلادة رئيس الوزراء عندما ظهر مؤخرا في لقاء بقناة العراقية وكانت ملامح وجه ترسم ابتسامة طفيفة وعيون حادة وذكر باختصار  على العراقييناقتناء الدينار والابتعاد عن الدولار كان في ذلك الوقت يضع النقاط على الحروف لانهاء ازمة سعر الصرف السوداني كان يخبئ خلف تلك الملامح المبهجة قرار يعد بمثابة صفعة شديدة بوجوه المضاربين والمشككين و المتلاعبين بالمال العام ، والفاسدين ، و المعارضين لخطوات بناء الدولة وكذلك فند كلام جميع السياسيين الذين اكدو عدم امكانية ارجاع سعر الصرف الى ما كان عليه او تخفيضه الا بعد خمسة سنوات بسببالالتزامات الحكومية مع الجانب الامريكي ان قرار تخفيض سعر الصرف سيساهم في تغيير  المعادلة الاقتصادية المعقدة ويحرك السوق وينعش التجارة ويزيد من ادخار الفرد ويمنعالكساد المتراكم  خلال السنوات الماضية كما ان السوداني ينجز البرنامج الوزاري الذي عده بصورة تدريجية متوازنة ويجد الحلقات المفقودة من خلال اختيار الانسب في شغلالمناصب الاساسية لانجاز اهداف الحكومة وفق المعايير ادارة الدولة خدمة لصالح العام

السوداني بين الادارة والارادة

بغض النظر عن النتائج اللاحقة المترتبة من المقابلة التي اجرها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني مع قناة العراقية فانه برهن امام الرايالعام قوة ادارة السلطة في مواجهة التحديات تغيير اسعار الصرف مرة اخرى ، يؤكد السوداني قوة سياسته الادارية في عملية تقنين الازمات التي تواكب عمر الحكومة من خلال الارادة الحقيقة على عبورالعقبات والادارة المثالية لتصحيح الاخفاقات المترتبة نتيجة الاخطاء الحكومية السابقة السوداني الذي اكد ان سعر العملة الاجنبية سيرجع الى ماكان عليه سابقا بالاضافة الى دعوة العراقيين الى عدم اقتناء الدولار لان الدينار اقوى ماهي الا اشارة ورسالة واضحة وصريحة عبر وسائل التوصل الاجتماعي لغرض تشجيع وطمأنت المواطنين من تداعيات ازمة الدولار المفتعلةالتي سوف تنتهي قريبا جدا وسيعود الدينار بقوة امام جميع التحديات وان الحكومة الاتحادية عازمة على تقطيع الازمة الحالية من خلال الاجراءات الادارية والعملية التي نفذتها قبل شهر والتي تكمن فيالسيطرة على المنافذ الحدودية وفتح مجموعة من المنافذ المصرفية المستحدثة لبيع العملة فضلا عن تنفذ الحملات التفتيشية المتكررة لمحاربةمضاربين سعر الصرف وكذلك فتح حوارات استراتيجة مع البنك الفيدرالي الامريكي من اجل انهاء الازمة المفتعلة والحقيقة ان الخطوات الحكومة حتى وان سارت بشكل ملتوي في تنفيذ الخطط للسيطرة على مضاربات الدولار الا انها اثبتت قواتها فيمواجهة التحديات الاقتصادية التي تحوال ارباك الاوضاع الاجتماعية وعلى جميع الاصعدة وكل ذلك ياتي من خلال الادارة والارادة الحقيقة التي يملكها السوداني في تقنين الازمات من اجل الحفاظ على الامن المجتمعي ومحاربةتجار الفتن الذين يحاولون دائما امتصاص لقمة الفقراء في جميع الضروف من اجل ارضاء بطونهم المريضة

الرئيس يقتني الدينار !

‏يواجه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني مشاكل عميقة في إيجاد حلول صحيحة من أجل الخروج بتوصيات سليمة لرفع الحواجز الكبيرةالتي وضعها ارتفاع الدولار في مناخ الاجواء السياسية والاجتماعية في العراق ‏إن ارتفاع الدولار في حد ذاته مع بداية عمل الحكومة الاتحادية يعد عقبة كبيرة قد تحرق الأخضر واليابس في غضون ايام إذا لم يتمتصحيحها وتخفيف … اقرأ المزيد

الرئيس ومعاير ادارة الخطر !

يبدو ان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني امامه مهمة صعبة لاقناع الولايات المتحدة ومحاولة ارضائهم من اجل ارجاع الدولار الى ماكان عليه سابقا ولم تتمكن حكومة السوداني من تخفيض سعر الدولار رغم السياسات المتبعة من قبل البنك المركزي العراقي ووزارة المالية والجهات ذاتالعلاقة لغرض السيطرة على هذه الازمة لغاية الان وان الوقت يداهم حكومة السوداني … اقرأ المزيد

الرئيس السابع !

اكثر من ثلاثة اشهر تحديدا” ، على تولي رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قيادة السلطة العليا لادارة الدولة في الحكومة الاتحاديةالثامنة منذ 2003   والفترة الزمنية التي جاءت بالسوداني كرئيس للدولة تعد من المراحل الحرجة والتي بمثابة فسيله تزرع في ارض مريضة يشوبها الجفافنتيجة الاهمال والفوضى في ادارة البلاد   السوداني الذي يقود المرحلة الحالية … اقرأ المزيد