20 مايو، 2024 4:14 ص
Search
Close this search box.

أحلاف ياوطن أحلاف

لا أدري على وجه التحديد، هل لا يزال العراق عضواً في حركة عدم الإنحياز ، التي تأسست عام 1955 ، أم إبتدعنا منهجاً جديداً في العلاقات الدولية، يعتمد أساساً على توحيد المعسكرين الشرقي والغربي من خلال عقد تحالفات مشتركة، وبالتالي تنتفي الحاجة الى وجودنا في حركة كان هدفها الأساس النأي عن سياسات الحرب الباردة بين … اقرأ المزيد

أنت تتظاهر .. ونحن نغلس

يبدو أن فرص التظاهرات الشعبية من أجل الإصلاح بدأت تتراجع، ولاسيما أن التفويض الذي منحته الجماهير للسيد العبادي لم يحقق أي تقدم نحو التغيير، وكأن التعهدات التي قطعتها الحكومة على نفسها، مجرد محاولة لتسويف مطالب المتظاهرين ، وتحويل قضيتهم الى ممارسة روتينية، تصل بهم الى حد الملل.   كان المحرك الأول لخروج التظاهرات الأولى، هو الكهرباء، … اقرأ المزيد

قضيتنا المركزية

تتذكرون، كانت فلسطين وحدها قضيتنا المركزية، لاينازعها على الأحداث حادث، فهي في كل يوم لها عنوان كبير يتصدر الصحف، وشغل كل القمم العربية.لكن فلسطين القدس، والأقصى، وزهرة المدائن، ظلت قضية وستبقى قضية ، غير أنها لم تعد قضيتنا المركزية.نعم هناك فيالق بإسمها، وأسلحة، وصواريخ، وعربات مدرعة، لكنها مستنفرة، لشعوبنا المتآمرة، ومتى تحقق النصر لحكامنا، وسحقوا … اقرأ المزيد

أحب وطني .. ولكن

أُحب وطني .. بلا مزايدات، ولا شعارات، لكن عندما ينتابني الخوف فيه، أضع الحب جانباً، وأبحث عن مكان أشعر فيه بالأمان، ليكون وطني كما أحب.أحب وطني، لكن ليس بالضرورة أن أحب طينه وترابه، كما ينشد الشعراء، لأني سئمت التصحر والعجاج، وأحلم بواحات خضر.أحب وطني، وأحيي دجلته وفراته، لكن الكتل الكونكريتية لم تعد تمنحني فرصة التأمل … اقرأ المزيد

البحر أمامكم والحكام وراءكم

خوض المخاطر، والإرتماء في الأمواج المتلاطمة، ليست نزهة، ولا برنامجاً مسلياً للمجازفات الأكثر مشاهدة في العالم، وإنما هو هروب من واقع مخيف صنعه الحكام بعناية لإسكاتنا وسلب إرادتنا، ومن إنتفض أو إعترض كان خائناً وعميلاً لدولة أجنبية، وهذه التهمة عقوبتها الموت لسابع ظهر، ثم توسع الحكام في عمليات القتل والتنكيل بشعوبهم بذريعة محاربة الإرهاب الى … اقرأ المزيد

أحلام بعد الخمسين

قضيت حياتي بالأحلام، كانت أمراً مسلياً، في فورة الشباب، لكنها تبددت مع تقادم الأيام، أستحضرها كلما ضاقت بي الأحوال، تأسياً بالمثل الشائع ” إن ضاقك الضيم فتذكر أيام عرسك”.كان حلمي الشهادة، لأني أرى فيها البوابة نحو تحقيق أحلامي الأخرى : وظيفة، زواج ، بيت، أطفال، وهي كما ترى، لاتعدو أن تكون مستلزمات لحياة طبيعية، أو … اقرأ المزيد

نعم للإصلاحات .. لا للديكتاتورية

لايختلف إثنان على ضرورة إصلاح العملية السياسية، وتطهير مؤسسات الدولة، من أعلى الهرم الى أسفله من المفسدين، ضمن حركة تصحيحية أو ثورة ضد كل العناوين التي مزقت البلد الى طوائف، ومكونات، لكن لا ينبغي المساس بالبناء المؤسسي للنظام الديمقراطي، من خلال الدعوات الشاذة الى حل البرلمان وإلغاء الدستور وإعلان الأحكام العرفية.لابد أن نركز على أصل … اقرأ المزيد

الفساد محلي وغير مستورد

عندما خرج الناس الى الشارع في تظاهرات سلمية إحتجاجاً على سوء الخدمات، الناتج عن الفساد المستشري في مؤسسات الدولة، حاولت بعض الأحزاب والقوى السياسية ركوب الموجة، وإيجاد مكان لها بين الجماهير المتظاهرة، لكنها فشلت أمام رفض شعبي لوجودها، كون الإحتجاجات خرجت في الأساس عليها، ولم تكن هناك أي قواسم مشتركة يمكن أن تلطف الأجواء، لأن … اقرأ المزيد

وين الصحة ياعديلة ؟

غابت وزارة الصحة عن مشروع الإصلاح الحكومي، وكأنها غير مشمولة بحملة إجتثاث الفساد، ولعل عدم ذكرها صراحة في التظاهرات الشعبية، جعل صناع القرار يهملونها أو يضعونها جانباً، برغم أن قوام أية دولة يرتكز على ثلاثة أسس : الأمن والصحة والتعليم، وعليها تدور كل حملات الدعاية الإنتخابية، لكن كما يبدو أن سعة الخرق لاتسعها رقعة الإصلاح، … اقرأ المزيد

رفع المظالم .. أولاً

حركة الإصلاح التي تشهدها البلاد على خلفية التظاهرات الشعبية تعيد بعض الأمل للتغيير الذي بات يشكل مطلباً عاماً بعد 12 سنة عجافاً، قضاها العراقي بين الخوف والجوع والظلم والحرمان.وإذا كان الفساد هو العنوان العريض للويلات التي جرت على البلاد، فلابد أن نضع أولويات لمحاربة هذا الفساد، والتي تبدأ من المؤسسة القضائية، لضمان سلامة الإجراءات اللاحقة، … اقرأ المزيد