24 مايو، 2024 2:14 ص
Search
Close this search box.

هذه هي إمامة الفاسقين، وهؤلاء هم قادة المسلمين، والمشهد يتكرر!!!

لقد وضع الشارع المقدس معايير وضوابط لتنصيب واختيار من يشغل موقع الخلافة أو الإمامة أو الإمرة وكانت تلك المعايير منسجمة مع العقل والفطرة والأخلاق، من أجل حفظ النظام وقيادة الناس لما فيه خيرهم وصلاحهم، ولكن بعد أن غُيِّبت تلك المعايير وتم استبدالها بأخرى ما أنزل الله بها من سلطان ولا العقل ولا الفطرة، كانت النتيجة … اقرأ المزيد

أئمة الدواعش شرعنوا التحالف والاستعانة بالأجنبي، فلماذا يكفرون الشعوب المسلمة؟!!

الازدواجية والكيل بمكيالين سلوك متأصل في منهج التيمية الدواعش وعليه يسيرون في التعاطي مع القضايا والمواقف والأحداث التي تواجههم، فمن الشواهد على ذلك هو موقفهم المزدوج تجاه قضية التحالف أو الاستعانة بالأجنبي حيث أنهم يبيحونه على جهة محدَّدة، ويحرمونه على الآخرين، بل يكفرونهم ويبيحون دمهم وأموالهم وأعراضهم، فقد كشف المرجع الصرخي الحسني في المحاضرة 24 … اقرأ المزيد

بين مصطلح العلمانيّة المعاصر ومصطلح الإسلامية…حيرة واضطراب!!

عرِّفت العلمانية بأنها عبارة عن مفهوم يقصد به ؛ الاهتمام والاختصاص بجميع الأمور الدنيوية والعمل على فصل الأمور الدينية عن الاتجاهات والآراء السياسية ، فكل واحدة مستقلة عن الأخرى، فالعلمانية تعمل على القيام بالتخلص من جميع الأوامر التي تلزمها الحكومة لأفرادها كإجبارهم على اعتناق دين معين ، أو الإلتزام بعادات وتقاليد معينة لا تروق لهم … اقرأ المزيد

يسرقون الأموال…ويبذلون منها لكسب ولاء الناس ورموزهم!!.

حب المال يوهن الدين ويفسد القلوب والمآل والأعمال ، وهو مادة الشهوات ، وسبب الفتن ومفتاحها ، وهلاك الأمم وفسادها، كما ورد عن النبي “صلى الله عليه وآله وصحبه” : (إن الدينار والدرهم أهلكا من كان قبلكم وهما مهلكاكم)، وبالرغم مما صدر من الشرع من إرشادات تهذب الإنسان وترسم له الطريق الأمثل في التعامل مع … اقرأ المزيد

الحاجة إلى تهذيب الفكر وإعادة قراءة التاريخ بإنصاف وحكمة

الإعتبار والتدبر والتفكر هو الهدف الذي ابتغاه الشارع المقدس من التذكير بحكايات وقصص السابقين، قال تعالى: ﴿ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الأعراف: 176]، وقال سبحانه: ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ [يوسف: 111]، وهذا ما … اقرأ المزيد

الجماهير ودورها الأساس في تردّي الوضع.. فهل من مُتّعظ؟!

من الآليات الطبيعية للتغيير والتجديد هي أن تعود الأمم والشعوب إلى الأصول والقيم العليا التي تأخذ بها إلى عنان النمو والتطور والكمال، ومن أبرز تلك الأصول هي منظومة القيم والأخلاق والمبادئ السامية التي أقرَّتها رسالة السماء والفطرة الإنسانية، فالأمم والشعوب التي تنحرف عن تلك المنظومة وتنعدم فيها الأخلاق والرحمة والإنسانية قد صنعت لنفسها واقعا فاسدا … اقرأ المزيد

الإعتدال والوسطية..والسيطرة على مهزلة السب والفحش والجهل والانحطاط الأخلاقي

العلم نور والجهل والظلام، فبالعلم تنهض وتتقدم الأمم، وتنظر بعين البصيرة الى العالم من حولها، وتصنع لها حياة أكمل، ومستقبل أرقى، فمن ينظر الى تاريخ الأمم وحاضرها، يجد أن حياتها وتطورها وتحضرها وعلو كعبها وحضورها ووجودها يرتبط ارتباطا وثيقا بالعلم،  كما ان تخلفها وانحطاطها وهوانها يرتبط بالجهل، ويكفي العلم منزلة وشرفا انه أول أمر إلهي … اقرأ المزيد