22 مايو، 2024 10:50 م
Search
Close this search box.

بس كون يجي

Facebook
Twitter
LinkedIn

شوفوا أگوللكم، ترى الأمور كلها متداخلة ومليوصة ، مو يطلع لي واحد ويصير شريف الرضي براسي ويسمعني نفس القوانة إللي دا أسمعها كل مرة، ترى قبل چنت أگول بفلسين ونعل ما أشتري كلام طائفي، وهسة أگول بتفلة ما أشتريه، مو بنعل، لأن التفلتي الغالية والعزيزة إللي تطري لي اللگمة وتخليني أستمتع بطعم الأكل أجل شاناً  ومنزلة من وجوههم  – أي نعم يا أخ العرب…ههههههههههه قبل العرب چان يگولون أخ العرب…هسة صاروا يتسالمون بينتاهم ويگولون : أخ الگحبة.
وبعدين، أي حزب ما يسوى عندي بعرورة، من الأحزاب الدينية قاطبة (أكو واحد مثقف طلع بالتلفزيون وگال إحنا قرطبة مع الحكومة ) ولا الأحزاب الليبرالية ولا الراديكالية ولا البراغماتية ، أصلاً آني للمتوسطة يللا عرفت الفرق بين اليمين واليسار وكل مرة كنت ألبس القندرة مال الرجل اليمنى باليسرى، يعني إذا كنت أغلط بالقندرة شلون ما راح أغلط بالأحزاب، فبلاها يمعودين لا الحزب اليساري ولا اليميني ، وأي قومية من العرب العاربة إلى الكرد المستكردة مروراً بكل القوميات والجنسيات والبطون والأفخاذ (خرة بعرضه غير چان مشتهي هذا إللي طلع هاي التصنيفات) ما تهمني ولا أهتم بيها حالها حال سخافة ماجد ياسين…لاحظ عزيزي المشاهد منعاً لإحراج المسئلة والقذف والسب آني ما أقصد الممثل ولا كتبت الممثل ماجد ياسين، ترى البلد مليان ماجد ياسين أنتو شعليكم منو أقصد.
عيوني…
كافي شغلة سليماني ولا شغلة صدام او شغلة مسعود أو شغلة الدليم أو العجيل أو باقر أو عبدالأئمة أو مروان أو معاوية ، ولكم هذولة كلهم ما يسوون وصلة گاع  ، مو أجي بسبب منعول الصفحة والفهرست  أگلب الدنيا وأخلي بكل بيت عين تبچي !…يابة شنو ما تزهگون، ما لعبت نفسكم !! شنو معداتكم تنك وما تتأثر ! يابة حتى التنك إذا واحد يبول عليه ثلاثة أشهر متواصلة راح يزنجر ، وهاي المعدات (وفي رواية صحيح ديفيد بيكهام أنه قال الأمعاء…قالها وهو يضرب فاول) ما تتأثر، گال الطائفي وحچى الطائفي، راح قاسم وإجى راسم، نامت حمدية (نوم غير شكل مو مال القيلولة) وغسلت عالية وطلعت الجنابة، من نعلة على أمهاتهم كلهم ، ما أگول أبهاتهم لأن كلهم نغولة، ولكم وداعة الداع ترى زهگنا، وحتى بعد ما بينا نصيح باع ، لأن من كثر ما صحنا باع جونا كل گصاصيب الدنيا ركض، ذبحونا ذبح وجلودنا صارت نعلان برجل أفغاني لو باكستاني لو تونسي قذر يحلم بأمجاد قيروان  .
دقيقة أسأل سؤال : هسة أكو دولة بالعالم ما تبعصها غير دولة !!! كل الدول دودكية بكيفها وإختيارها أو غصبن ما عليها، المهم أكو بعصة بالموضوع ، وهاي تشمل الدول مال أوادم والدول مال الحواوين، ودول تشمل لا هذا ولا ذاك، مثل دولة العراق ودولة الصومال ودولة أفغانستان ودولة اليمن، بكيفك شنو تصنيف هاي الدول گول ولا تقصر، مع مراعاة فرق التوقيت بين البشر والحيوان، ساعة هاي الدول متأخرة في عالم الحيوان….هسة ليش الوطنية گامت تنگط حتى من الخصاوي ، وين چانت من طلعت الهلاهل ترحب بيهم عبالك لقطة فلم الرسالة واحد مگمبص فوگ النخلة ونطى إشارة ويبدي الرقص ” طلع البدر علينا ” ويقال أن حسان بن ثابت هو واضع كلمات أغنية ” فوگ النخل فوووووگ ” تخليداً لأبو النخلة والفسفورة، هاي عد الأوس إللي يغنون ” فوگ النخل فووووگ “، أما جماعة الخزرج  فيگولون أصل الأغنية هو  ” فوگ إلنا خل فووووك”  … وبسبب هذا الإختلاف صار خلاف بين الأوس والخزرج وتطور إلى عصابتين ، وبعدين معسكرين للقتل والذبح، هي هاي، تفاهة وسخافة أصل كل خلاف، هسة شنو الفائدة إذا هي الأغنية  فوگ النخل أو هي الأغنية فوگ إلنا خل، ونفس الشي، هسة شنو الفائدة إذا هذا او ذاك ! تفوووووووووو على كل طائفي، تفووووووووو على كل من يذكر إسم من هذا الطارف بقدسية على عناد ذاك الطارف، تفووووووووو على كل مَن مِن ذاك الطارف يذكر بقدسية أسم على عناد هذا الطارف، تفووووووووووو (إلا اليوم أشبعهم تفالة ) على إللي يكره بسبب الإسم أو بسبب الدين أو بسبب الجنسية أو بسبب القومية…الدين حرية شخصية، أختاروا أي دين تريدوه بس لا تغصبون أحد يصير على نفس دينكم، أو ملتكم أو جماعتكم.
آني أريد وطن، من وين يجي ما عندي أي مانع، حتى لو طلع من الزبالة، أكو ديتول وصابون وينظف، لو حتى طلع من طيز الچلب، المهم وطن، همين ينغسل، هسة مو كلنا نجي للدنيا من فتحة البول بالأول مال بابا  وبعد تسعة أشهر  مال ماما، كلنا بدايتنا قذارة، وصرنا وكبرنا ونظفنا، نفس الحال وي الوطن، هسة تركوه يجي من وين ما چان وبعدين حتى التنظيف بالبخار والكوي أكو، وشوفوا شلون راح يطلع وطن يخبل، بس تركوا هاي الشغلات التافهة مالتكم مال ألأوس والخزرج .
المشكلة إللي عندي ما أعرف من منو أطلب أو أرفع إيدي بالدعاء إلمن، المهم، أريد يجينا چلب جربان ويطلع إلنا وطن من طيزه، ودعاة ما أعرف منو، مستعد ويس يم وتنكب سلاح وسلام الامراء…مستعد أدخل إيدي بطيز هذا الچلب الجربان وأطلع لي وطن، بس كون يجي ….بس كون.

مقالات اخري للكاتب

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب