23 مايو، 2024 7:48 م
Search
Close this search box.

مذكرات حلم (7) : بركات الهاتف الأخضر !

ليس المشكلة في وجود الفساد بل المشكلة الكبرى في التسليم له . ما كدت أجلس في منصبي الجديد وفتح مكتبي أمام الموظفين أو المراجعين ومتابعة قضاياهم ومشاكلهم لحلها وتجاوزها والإرتقاء بعمل الشركة حتى توافد العديد من الشخصيات العامة والخاصة وممثلي بعض الأحزاب وممثلي بعض المسؤولين وحتى من يدعون أنهم شيوخ عشائر أو ممثلين لهم وكذلك … اقرأ المزيد

مذكرات حلم (5) : أرصدة حالمة !

كان يمكن للدولة العراقية أن تعظم مواردها وتقف في وجه التلاشي الملياري الذي حدث منذ عام 2003م بل إن موارد الدولة خرافية وتلاشيها كان خرافياً إيضاً! لعل (الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية) هي أول شركة من شركات وزارة التجارة إن لم تكن أول شركة حكومية أطلقت أرصدتها من وزارة المالية بعد عام ٢٠٠٣م بفعل إصرار … اقرأ المزيد

مذكرات حلم (4) : خارج نطاق الصلاحيات !

ليس الجميع يحب الإصلاح والتطور والنزاهة والنجاح فهناك من يضع العصي بالعجلة ويحاول دائما عرقلة النجاح وتأخيره بشتى الذرائع ولكن دائماً هناك أشراقات تتحدى الفساد والتخلف وتتطلع للنهضة والإرتقاء . كنت أسعى جاهداً أن أنمي شعور الإنتماء للعمل وللشركة بدلاً من روح الوظيفية المجردة وكان من الضروري لجميع العاملين في الشركة أن يشعروا بأحساس العائلة … اقرأ المزيد

مذكرات حلم (3) : إجتماع أمريكي خطير!

أتصل بي معالي السيد وزير التجارة (الدكتور محمد الجبوري) في نهاية عام 2004م وابلغني بأن هناك مسؤولين أمريكان يرغبون في زيارة الشركة والتعرف الدقيق على عملها وأن مسؤولين من السفارة الأمريكية في بغداد سيتصلون بي للتمهيد والتنسيق لهذا اللقاء وعلي أن أكون مستعداً لهذا اللقاء المهم !. وفي نفس اليوم أتصل بي ممثل السفارة الأمريكية … اقرأ المزيد

مذكرات حلم (2) : قصة مُجَمَعِين !

كانت فترة 2003م و 2004م عصيبة جداً بالنسبة لمخازن الدولة العراقية بشكل عام و مخازن وزارة التجارة على وجه الخصوص وتعرضت أغلب مخازننا إلى السرقة إلا أن مخازن شركتنا (الشركة العامة لتجارة المواد الإنشائية) في محافظة المثنى لم تمس بأي سوء ولم ينقص من خزينها شيء وبقت مكاتبنا و مخازننا كما هي لم يمسسها سوء … اقرأ المزيد