24 مايو، 2024 10:54 م
Search
Close this search box.

صحبة مع متسول

أجده على الدوام يجلس أمام المسجد الذي نصلي فيه. يأمل خيراً في أن تمد إليه أيدي المصلين لتلقي عليه دراهم معدودة. رجل ما بين الخمسين والستين، لكن ذل السنين وقهر الأيام قد غلبته حتى راح يبدو أكبر من عمره بكثير. يجلس القرفصاء بجانب الباب الرئيسي للمسجد يستجدي رحمة المصلين. ثيابه رثة متسخة ومنظره يبعث على … اقرأ المزيد

ترامب .. شقاوة وعصابجي متسول وشحاذ

بات العالم ينتظر نهاية نشرة الاخبار فالعناوين الرئيسية لم تخرج عن متاهة الصراع والاقتتال لكن السطور الأخيرة تحمل الطرائف والغرائب فالبشرية تستضيف الكوارث والازمات بفعل انجرارها وراء السراب والخيال وهذا يفسر الطبيعة الفوضوية والعبثية للاشياء والامور فالتحول والتغيير عنصران ضروريان لبناء الحضارة لكن ما ان يفقدا قيمتهما الفكرية والفلسفية حينها لا خير في التحول ولا … اقرأ المزيد

متسول

يخرج من بيته صباحا ممكيجا وجهه بالبؤس ، ولابسا ثيابا قديمة لم تغادر جسده منذ يوم ميلاده التسولي . يجوب بجسده الهزيل ولحيته الكثيفة كل اسواق ومقاهي المدينة ساردا عليها حكايات ظلم ذوي القربى واسماءهم من ظلموه . تسمعه هذه الاماكن .. وتجبر خاطره بالكثير من الصدقات والكثير من اللعنات التي تصبها على الظالمين . … اقرأ المزيد