20 مايو، 2024 8:38 ص
Search
Close this search box.

عندما يصبح الحل بعيداً .. ماذا علينا أن نفعل ؟

عندما يصبح الحل بعيداً علينا أن لا نيأس أولاً، بل علينا ان نفكر لماذا وصلنا إلى هذا الحال، حال الياس والاحباط الذي يعم الجميع تقريباً ؟ والجواب : كل وضع سياسي معين هو معطى تاريخي لما قبله. وإذا أردت أن تساهم بالتغيير، عليك أن تعي آليات حركة التاريخ داخل مجتمعك، وبالنسبة لنا هي آليات حدوث … اقرأ المزيد

الكائن الحزبي

(محاولة توصيف ) في مجتمعات الاستبداد والخذلان الحضاري تتحول الأحزاب السياسية الى معامل لإنتاج الكائنات الحزبية وليس السياسيين لأن السياسي هو من يجيد التواصل مع المختلفين أو تخفيف حدة الخلاف معهم مستثمراً ذلك لصالح الفكرة التي يتبناها، أما في المجتمع الذي تغيب عنه سلطة القانون حيث تتكرس ثقافة الاستبداد بمرور الزمن، فإن مهمة الكائن الحزبي … اقرأ المزيد

محنة التدين أم محنة الإنسان .. ؟

عندما تتدهور القيم الأخلاقية نتيجة لتخلف الدولة وضعف سلطة القانون فان المجتمع يشعر بالضياع وخلال ذلك تبرز وتتكاثر مظاهر التدين .. فإلى جانب الناس المتدينين الصادقين فعلاً وهم قلة، يصبح المنافقون والمتاجرون بالدين ظاهرة مؤثرة داخل الدولة والاسواق ومراكز العبادة .. كما تظهر فئة أخرى مضطربة، هي أولئك الذي يضطرون الى سلوكيات مخالفة لقناعاتهم فيدب … اقرأ المزيد

لماذا وُجدت القوانين والأعراف .. ؟

الإنسان وبدوافع غريزية معروفة يُبيح لنفسه العمل المشروع وغير المشروع كي يصل إلى ما يريد .. !! لذلك وُجدت القوانين والأعراف كي تسمح بالمشروع وتقف ضد أي عمل غير مشروع ولذلك تأسست المحاكم بانظمتها المعروفة كي تأخذ العدالة مجراها التنفيذي .. وعندما تغيب سلطة القانون تضعف الأعراف ستحل الفوضى بالتدريج ويتم انتهاك القوانين .. والأخطر … اقرأ المزيد

(السياسة مصالح) نعم، لكن بأي معنى وأي اتجاه ؟!

لطالما تم استخدام عبارة (السياسة مصالح) بطريقة مزيفة، ففي العلاقات الشخصية وكذلك في السياسات الداخلية او الدولية لا توجد مصالح مجردة يمكن قبولها أو تبريرها لمجرد كونها مصالح. وفي السياسة تحديداً، هناك مصالح دولية مشروعة لأنها متبادلة وما عدا ذلك فهو اما دجل سياسي أو استغلال واطماع وهيمنة دولة على اخرى، وكل هذا مرفوض سياسياً … اقرأ المزيد

من أسباب شيوع الكراهية

الكراهية لها أسباب عدة، منها المرضية، أي السيكولوجية، بسبب الشعور بالدونية او السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل .. ومنها ما يتعلق بالتقاليد كالثأر مثلاً .. واما الكراهية في اوساطنا السياسية فسببها الفشل المفروض على احزاب الحركة الوطنية التي لم تتمكن من تجاوز أزمتها، ولا علاقة للموضوع بانتفاضة تشرين المتجددة التي فضحت السلطة والمتخاذلين أمامها .. … اقرأ المزيد

تظاهرات سيريلانكا وتظاهرات العراقيين :اين الخطأ ؟!!!

الخطأ ليس بالشعب العراقي إنما في حكامه عديمي الضمير وعديمي الحياء، فقد ثار العراقيون وانتفضوا وقدموا اكبر واقدس التضحيات قبل ٢٠٠٣ وبعدها وخصوصاً انتفاضة تشرين التي لا حدود لشجاعتها ولا مثيل لتضحيات شبابها اذ واجهت ولا تزال تواجه عشرات الميليشيات العملية التي يديرها قتلة محترفون بالاضافة للاجهزة الرسمية التي لا تقل قسوة وفضاضة .. لقد … اقرأ المزيد

سلطة ١٧ تموز : من هو المهزوم ؟

السلطة الانقلابية هي سلطة غير شرعية بحكم طبيعتها هذه، لذلك تعيش تحت وطأة هذه الأزمة. انها سلطة مأزومة سياسياً وحضارياً لأنها صادرت حقوق المواطنين المدنية والسياسية معممةً أزمتها واضطرابها الداخلي عليهم بالقمع والتبعيث لذلك هرب كثيرون من جحيمها، نعم جحيمها فقد شنت هذه السلطة منذ البداية حملة لتبعيث المجتمع. الذين التحقوا بها أصبحوا جزءا منها، … اقرأ المزيد

امتحان المثقف .. !!!

مهمة المثقف الوطني اخلاقية، ليس كمقدم نصائح بل كناقد لظواهر الزيف والدجل والخيانة. ولأنه صاحب مشروع حضاري سيجد نفسه في مواجهة الجميع، يحدث هذا عندما تضطرب القيم فيصبح المجتمع ضد نفسه، يقتل بعضه البعض الآخر، عندها يجد المثقف الوطني نفسه في مواجهة الجميع تقريباً، وحين تصبح الدولة نفسها ضد المجتمع يواصل المثقف الوطني فضح الخونة … اقرأ المزيد

المُستبدأ يفتش عن عبيد لا عن مواطنين

كثيرون منا يعلنون تذمرهم وشكواهم من شيوع ظواهر شاذة في المجتمع كالانتهازيين واللوگيه وكتاب التقارير .. الخ. لكن اذا لم نتمكن من وضع الظواهر الاجتماعية المضطربة في سياقها الطبيعي ستسيطر على عقولنا و مشاعرنا حالة من سوء الفهم والتشاؤم ربما. من ناحية واقعية يمكن القول أن هؤلاء هم نتيجة وليسوا سببا، فظاهرة الانتهازيين و اللوگيه … اقرأ المزيد

كيف ننقذ النظام الديمقراطي من هيمنة احزاب المحاصصة على الدولة؟

عدد نفوس الولايات المتحدة 300 مليون نسمة وعدد موظفي الدولة مليون ونصف مليون موظف بينما نفوس العراق 35 مليونا وموظفو الدولة ستة ملايين !!! ناهيك عن الإنتاجية المنخفضة للموظف العراقي. وهذ احد اخطر وجوه التخلف، فهو التأسيس المضادة لامكانيات التنمية الاقتصادية ما أدى إلى إحباط أهم أهداف الديمقراطية، أي التنمية الاقتصادية .. اذ اصبحت الدولة … اقرأ المزيد

لا تسقط .. لا تنكسر بسرعة !!

عندما ترى السماءَ مجروحةً وأنتَ تخطو وحيداً في شوارع المدينة مُتلفتاً مُستفهماً بينما الأبوابُ والشبابيكُ تُغلَقُ وأحداً تلو الآخر لا تفرك عينيكَ مُستغرباً لا تَسقط وتنكسر بسرعة فأنت لست كأساً على حافة منضدة كي تهتزَّ وترتعدَ فتسقط .. ! لا تفرك عينيكَ مُستغرباً هناك دائماً أيامٌ أُخر حدائقُ تتلامعُ فوقَها النجوم مراكبُ ترتجُّ عند الشواطئ … اقرأ المزيد

جريمة غير مسبوقة في تاريخ الإنسانية !!!

في حقيقة ما جرى ويجري، ليس المهم إدانة فلان وعلتان فقط، إنما المهم هو تكرار قول الحقيقة كي لا ندمن على الدجل والزيف الذي احتل حياتنا طولاً وعرضاً .. الحقيقة التي اكدتها وقائع العشرين سنة الماضية وهي أن الاحتلالين الأمريكي والإيراني يلتقيان عند هدف واحد وهو وضع العراق في حالة ركود اقتصادي وعمراني وحقوقي أي … اقرأ المزيد

الدولة العلمانية والعلم والإلحاد .. !!!

لا علاقة للعلمانية بالالحاد اساساً إنما النظام العلماني يعفو المؤسسات الدينية من مسؤولية إدارة الدولة، لماذا ؟! لأن ادارة شؤون الدولة ليست من اختصاص المعممين .. ولأن السياسيين من رجال الدولة تُفترض فبهم الكفاءة والخبرة الادارية إلى جانب المعرفة الحقوقية والسياسية، لذلك يتحملون مسؤولية إدارة الدوائر والمؤسسات الحكومية ويموتون تحت رقابة الإعلام والرأي العام ناهيك … اقرأ المزيد

الكائن الحزبي (محاولة توصيف )

في المجتمعات المازومة، مجتمعات الاستبداد والخذلان الحضاري تتحول الأحزاب السياسية الى معامل لإنتاج الكائنات الحزبية وليس السياسيين لأن السياسي هو من يجيد التواصل مع المختلفين أو تخفيف حدة الخلاف مستثمراً ذلك لصالح الفكرة التي يتبناها أما في مجتمع الاستبداد فإن ثقافة الأزمة التي تسيطر على الكائن الحزبي، تتجسد في الرغبة بدحر فكرة الآخر ومصادرة حقه … اقرأ المزيد

من سرق الفرح البريء من ايام العراقيين

منذ أن استولت عمائم السوء على السلطة انقلبت الحياة الاجتماعية رأسا على عقب حتى مُنع الاستماع للأغاني في المقاهي .. خصوصا في مدن الفرات الأوسط والجنوب .. !!! المقاهي الشعبية التي كانت نوادي للعراقيين يستمتعون فيها بالاستماع للأغاني ويتواصلون في احديثهم عن الآداب والفنون والنكات والمرح البريء .. أصبحت الآن خاوية بفضل عتاة المنافقين من … اقرأ المزيد

اخلاق عبيد السلطة

والمنتفعون من الاحتلال الإيراني كــان العبيد في أمــيركا منذ زمن منقسمين إلي قسمين ( عبيد المنازل ) و ( عبيد الحقل )! عبيد الحقل يعيشون في قهر وذل وكبت ويخدمون في الحقول ليل نهار !! بينما كان عبيد المنازل يعتبرون أنفسهم من طبقة العبيد المرفهة فكانوا يأكلون بقايا طعام أسيادهم ويلبسون ملابسهم القديمة ويخدمون في … اقرأ المزيد

السيناريوهات جميعها تتقدم بايادي عراقيين

تتقدم لإبقاء العراق معطلاً ..!!! لا توجد صفقات احتيال بالعراق توجد سيناريوهات عديدة تُنفذ بهدوء بأيادي عراقيين لمصلحة أجندات أجنبية معلومة .. فبالاضافة لسيناريوهات اخرى، هناك سيناريو أمريكي وآخر ايراني وثالث أمريكي- ايراني مشترك .. الأجهزة الأمريكية هي التي دفعت بالعبادي للواجهة كي يصبح رئيساً للوزراء .. في نفس الوقت كانت تقوم بتصنيع شخصية بطيخية … اقرأ المزيد