12 فبراير، 2024 10:07 م

الحديده حاره

  هناك مثل سائد في مجتمعنا العراقي، يصور حالة الحرج واللابد والحتمية في اتخاذ قرار ما على عجالة، يقول المثل: “الحديده حاره”.   اليوم نمر بظرف ليس لنا فيه متسع للوم والتقريع او المحاسبة، وإن أنصفنا الحكم والرأي فإن ماوصل إليه بلدنا، بوضعه على شفا حفرة من نار، فإننا جميعا قد أسهمنا بإيقادها، وليس حكومتنا وساستنا وحدهم، … اقرأ المزيد

تسخير الذكاء

في العقود الأخيرة من زماننا، نسمع بين الفينة والأخرى عن استخدامات للذكاء، تدخل في إلكترونيات وآليات من صناعة الإنسان، منها الهاتف الذكي وما يوفره من خدمات تتأقلم مع متطلبات الإنسان المتحضر، كذلك هناك البطاقة الذكية التي تسهل التعاملات اليومية في كثير من دول العالم، وتعريفات الهوية الشخصية أمام المؤسسات. وهناك أيضا السيارة الذكية، كذلك الروبوت … اقرأ المزيد

ماطول بالنخلة تمر…

  من المضحك المبكي أن في إحدى الدول المتقدمة، زار وزير الصحة مشفى للأمراض العقلية لتفقد أحوال النزلاء هناك، ورافقه في تجواله أحد أطباء المشفى، وبينما هما في تجوالهما بادر الوزير بتوجيه سؤال الى الطبيب مستفسرا: كيف تميزون العاقل من المجنون؟ فرد عليه الطبيب: نأتي بـ (بانيو) ونملأه ماءً ونضع أمام المريض ملعقة وفنجانا ودلوا، … اقرأ المزيد

هل المقاطعة اضطرار؟

منذ انتهاء العملية الانتخابية السابقة والعراقيون ينتابهم ارتباك وقلق إزاء ماسيفاجئهم في اللاحقة، وهو ليس أمرا طارئا، أو حدثا عابرا، فلو عدنا بالزمن الى الوراء، للمسنا أن المواطن نفسه كان يخطط لمقاطعة من يسمون أنفسهم ممثلين عنه، وما تفكيره وعزمه وتنفيذه المقاطعة، إلا رد فعل لأفعال تكررت في عمليات انتخابية سابقة، كان أبطالها الممثلين أنفسهم، … اقرأ المزيد

السرقة والغيرة

حرامينه كبل مو مثل اليبوكون الغيرة كبل حتى بحرامينه اخذلك هيجي واحد مرة راد يبوك طب البيت معلك ذهب حتى بحياطينه صدفة ولكه خبزة وشالهه من الكاع عض منها واكلها وصفك جفينه انه غلام ابوي اشلون ابوك البيت والزاد وملح ظل واكف بعينه …(منقول) يروى أن في أحد الأيام سطت مجموعة (حرامية) على بيت من … اقرأ المزيد

أيام المزبّن كضن…

يقول مثلنا الشعبي: “أيام المزبّن كضن تكضن يأيام اللف”. لا أظنه غائبا عن ذاكرة من جايل سبعينيات القرن المنصرم وثمانينياته، كيف ألزم رأس النظام الحاكم آنذاك إدارات المدارس الابتدائية والثانوية، بإطلاق العيارات النارية من سلاح الـ (كلاشنكوف) في ساحاتها، صبيحة كل يوم خميس أثناء تأدية مراسيم رفع العلم، معللا هذا بالحرف الواحد: كي يتعلم النشء … اقرأ المزيد

مقياس ومقياس

يشهد المستقبل عادة أحداثا تكون على الأغلب مريبة، لاسيما حين يكون الحاضر مريبا هو الآخر، إذ لطالما تمخض الجبل فولد فأرا، ولطالما أتت الرياح بما لاتشتهي السفن، وقد قيل سابقا: تطلك تريد تجيب حبله الليالي جابت خبر ماجان يخطر ببالي العراق على موعد مع انتخابات في مستقبله، وسواء أتشريعية كانت أم مبكرة! قريبة أم بعيدة! … اقرأ المزيد

ردناك عون…

مشهد يراه العراقيون منذ تأسيس مجلس من يُطلق عليهم الممثلين عنهم -كما يفترض- من دون إحداث تغييرات، وإن حدثت فهي للأسوأ، في الوقت الذي تُطرح فيه أسئلة كثيرة تنتظر الإجابة وتتعلق عليها مصائر الملايين، لعل رؤوس الأقلام أدناه تكشف شيئا مما يراه العراقيون في مجلسهم: – مجاميع من شخصيات تتصارع فيما بينها، وتتبادل الأدوار بحرفية … اقرأ المزيد

إن نفعت الذكرى

الموت ماعف عن عبد ولا ملك كالنهر يجرف الأقذار والذهبا كلنا يعلم اننا اذا متنا انقطع عملنا إلا عن ثلاث، وقد صدق نبينا حين حدد هذه الأعمال بقوله: صدقة جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له. وبذا يتوجب على من يتمكن من أداء واحدة من هذه الثلاث أن يعملها، لاسيما إذا كان … اقرأ المزيد

هل من علاج؟

جاء في أحد الأيام رجل يملك حصانا إلى طبيب بيطري، حيث كان الحصان مريضا، فقال الطبيب البيطري لصاحب الحصان: – إذا لم يتعافَ الحصان في ثلاثة أيام، نقتله. فذهب خروف كان قد سمع الحوار الدائر بينهما وقال للحصان انهض! لكن الحصان كان متعبا جدا. وفي اليوم الثاني قال له انهض بسرعة، لكن الحصان لم يقدر … اقرأ المزيد

الرادع الأمثل

علي عليذنبك بيش اعده بألف… يو لك واگله الحگ إلي يانذل… يولك اكل ياعنز والدباغ… يولاك يطلع اشما كلت طيبة وردية (منقول) القوة.. مفردة رافقت حياة بني آدم منذ بدء نشأتهم، فقد كانت بدءًا لاستحصال لقمة عيشهم، حيث يصطادون الحيوانات ليقتاتوا عليها، ثم اضطرتهم سبل العيش الى تطوير أدوات لتمكين القوة من أداء المطلوب، فكان … اقرأ المزيد

على الولاء السلام

يقول علماء الاجتماع ان لكل منا -وإن لم نشعر- حاجة للولاء الى جهة معينة، وتدفعنا لهذا الولاء غرائز عدة، تنمو وتكبر معنا وتتشعب بازدياد متطلبات حياتنا. فأول ولاء كان لحظة ولادتنا، إذ سعينا الى أثداء أمهاتنا من دون إدراك، ثم أعقبه ولاء ثانٍ في سني طفولتنا الأولى، وثالث في مدارسنا، وحين دخلنا معترك الحياة العملية … اقرأ المزيد

عاداة الآخر

نسمع كثيرا أمثلة تحض على المؤازرة والتعاون، ولقائليها حتما خبرة وتجربة في الحياة، كذلك كان التأكيد على روح التعاون هو النصيحة الأولى التي نسمعها من أهلينا دوما، وعلينا الامتثال لها والالتزام بها، وإلا فالخسارة والإخفاق والإحباط، تكون أول ما نجنيه من تمردنا وعدم انصياعنا لمفردات التعاون. وكبرنا، وحلت في يومياتنا اهتمامات أملتها علينا ظروفنا الحياتية، … اقرأ المزيد

المربع الأول

وكنت إذا ماجئت جئت بعلة فأفنيت علاتي فكيف أقول ​(يزيد بن الطثرية) أظن الحديث -بعد عشرين عاما من الإخفاق الموثق والتقصير المثبت صوتا وصورة- عن البناء والإعمار في العراق الجديد، بات حديثا أقرب الى المزحة السمجة منه الى النقاش الهادف والجاد، إذ كان حريا بالحكومات التي أمسكت زمام الأمور فيها، أن تخرج بمحصلة تؤهلها لجعل … اقرأ المزيد

إلى السوداني

واختر قرينك واصطفيه تفاخرا إن القرين إلى المقارن ينسب منذ آلاف الأعوام ووادي الرافدين بساط أخضر، أطلق عليه أرض السواد لكثرة زرعه، وتنوع مايطرحه من ثمار على مدار السنة من دونما انقطاع، وماذاك إلا لتعدد مصادر المياه بين أمطار وأهوار ومياه جوفية، فضلا عن دجلته وفراته، الممتدين برشاقة يغدقان الجبال والهضاب والصحارى والسهول، بما جعل … اقرأ المزيد

سياسة خساسة

يَسوسونَ الأُمورَ بِغَيرِ عَقلٍ فَيَنفُذُ أَمرُهُم وَيُقالُ ساسَه فَأُفّ مِنَ الحَياةِ وَأُفّ مِنّي وَمِن زَمَنٍ رِئاسَتُهُ خَساسَه (أبو العلاء المعري) لا أظن أحدا من الدانين والقاصين ينكر مافعله نظام صدام بمقدرات البلد إبان حكمه، حيث انقضّ طيلة الربع الأخير من القرن الماضي على أركان البلد، هادما مدمرا مخربا بعمد ودراية وقصد، وذكر أفعاله غني عن … اقرأ المزيد

ربّاط السالفة

هناك معلومة ليست بجديدة إن ذكرتها، هي ان لغتنا العربية تزخر بكنوز مخبأة في صفحات التاريخ القديم والمعاصر، تضم فنون الأدب والشعر والنثر وسائر الفنون، وللأمثلة حضور في كل العصور التي مرت بها البلدان الناطقة بالعربية ولاسيما وادي الرافدين، فمنذ القدم كانت بغداد قبلة الثقافة على مر العصور، ولم يترك مثقفوها -وكذلك عامة الناس- جانبا … اقرأ المزيد

مصطلحات مستهلكة

– يخوط بصف الاستكان – يثرد برّه الماعون – عرب وين طنبورة وين – أكله بِيَ يكلي تِيَ أغلبنا يتذكر كيف كان وضع بلدنا في الربع الأخير من القرن المنصرم، وما شكل الأحاديث اليومية التي نتداولها بيننا، فآنذاك كان من المخاطرة الولوج بحديث يتناول ما يجري في البلد من أحداث سياسية، وما فتئ أهلونا -من … اقرأ المزيد