23 يونيو، 2024 12:05 ص
Search
Close this search box.

الكذابون في بغداد ثلاثة… أولهم أنا وثانيهم أنا وثالثهم أنا

وهذا يقال عند الحرج أو الخوف من المقابل، وان الإنسان يلقي التهمة على نفسه خير من ان يلقيها على احد ما فيدفع ثمنها ربما حياته، وروى الشاعر جميل صدقي الزهاوي، انه كان في مجلس حافل وجرى حديث عن الكذابين فقال: الكذابون في بغداد ثلاثة.. ثم التفت فأبصر في المجلس جماعة من أقارب الثلاثة، فتدارك الأمر، … اقرأ المزيد

الكذابون لا يخجلون

رأيت صاحبي متألماً فقلت أي المواجع تؤلمك قال ما أراه اليوم من طعنات رياضية جديدة ظهرت على الساحة العراقية التي أخشى ان تكون مقدمات لتدمير البيت الرياضي العراقي قلت لا شك انه موجع قاس ولكن هذه الطعنات ليست قوية حتى تكون حربا بهذا الحجم بين قادة الرياضة في العراق بل هي من صنع الساسة الذين … اقرأ المزيد

قراءة في رواية ( الكذابون يحصلون على كل شيء )

للروائي علي بدر ( من فناءات الأكذوبة الصادقة و الحقيقة المنكوبة ) ـــ الشخوص المأزومة من أوراق جلال . مدخل : أن الأفكار النابعة من فيوضات التجربة الواقعية الحقيقة .. هي أفكار يكتنفها عادة الأخبار و التوصيف المتوالد قدما عن حسية آليات المعايشة البيئية للحالات الواعية و غير الواعية المقبولة و غير المقبولة حيث تتم … اقرأ المزيد