20 مايو، 2024 1:25 ص
Search
Close this search box.

الفكر والعاطفة في التاريخ والمجتمع

1 الرابطةُ الوجودية بين الفِكْر والعاطفة تُمثِّل منظومةً معرفيةً في تاريخ المعنى الإنساني بكُل تحوُّلاته الذهنية وتَجَلِّياته الواقعية ، ومَاهِيَّةً كامنةً في فلسفة العلاقات الاجتماعية بكُل أنماطها الحياتيَّة وتفاعلاتها الثقافية . والفِكْرُ والعاطفةُ لا ينفصلان في السُّلوك الواعي في المجتمع ، لكنَّهما يتجسَّدان وَفْق أشكال لغوية رمزية ، ويَظهر تأثيرُهما في تفاصيل الحياة اليوميَّة ، … اقرأ المزيد

المتقاعدون ما بين العاطفة والقانون

يمثل المتقاعدون شريحة مهمة من شرائح المجتمع, وهم عصب الحياة للخبرة والاستشارة التخصصية وكذلك المجتمعية. المتقاعد هو شخص افنى عمره في اداء الخدمة العامة في دوائر الدولة, واعتاد على روتينها, وتفاعل مع مشكلاتها, وتحمل اعباءها, وعاشها بحلوها ومرها وببردها وحرها, والمتقاعد هو الموظف الذي عاش نمطا حياتيا منتظما امتد لعشرات السنين وبعض منهم ادمن العمل … اقرأ المزيد

العاطفة والمشاعر يساهمان في تجدد القضية الحسينية

الحسين في مفهوم الخلود هو مقياس أوحد له, والخلود وفق الحسين هو قضية جامعة ومرنة تلم مختلف الايديولجيات في كنف الإنسانية, لذلك من الطبيعي أن تؤبد القضية لحسينيتها بعيدًا عن انهيار الخلود أمامها كفانٍ . العاطفة والمشاعر, ومن منطلق الرغبة في فك الالتباس والتشابك على ماقد توحيه ظواهر المصطلحين نود التعريج على تعرفيهما من وجهة … اقرأ المزيد

العاطفة في القصيدة السردية التعبيرية

( أشواقٌ صائمةُ .. نموذجاً .. للشاعر : علاء الدليمي ) . السرد لا بقصد السرد ، السرد الممانع للسرد ، السرد لا بقصد الحكاية و القصّ ، السرد بقصد الايحاء و الرمز و نقل الاحساس و العاطفة . اللغة التعبيرية هي التحدّث بألم عميق ، عن العاطفة ، عن الواقع المرير ، أنّه الكفّ … اقرأ المزيد

الانفصال بين العاطفة والعقل

مابين التفكير العاطفي والتفكير العقلاني مسافة شاسعة جدا حتى وان اكتسب الاول الكثير من الصحة . مايقوم به الاخوة الاكراد حاليا من اجراءات تمهد للانفصال هو وليد التفكير العاطفي غير المستوعب لطبيعة الظروف السياسية في المنطقة والعالم اجمع . هم لهم حقهم في اقامة دولتهم الكردية ذلك انهم من الشعوب التي تعرضت الى اضطهاد تاريخي … اقرأ المزيد

شعراء العشيرة

صعدوا الى المنصة تباعا . فرشوا قصائدهم ، وطفقوا يصرخون متوعدين جيرانههم بالهجوم الفوري على بيوتهم وتشريد ساكنيها وعدم الخروج منها ابدا . بين صرخة واخرى كان الجمهور الحاضريصفق لهم بدون ان يعرف سبب الاحتلال .. ويقول لهم وهو سكران بحلاوة الكلمات والصور : ( اعد ) . وحين انتهوا من صراخهم الطويل سقطت حناجرهم … اقرأ المزيد