24 مايو، 2024 12:33 م
Search
Close this search box.

الحرب الخاطفة لاسترجاع كركوك والأراضي المتنازع عليها بمعية الاتراك والإيرانيين

ليس هناك في الأفق أي حلول لمنع عناد البرزاني للوصول الى نقطة اللاعودة في استفتائه. البرزاني لا يمكنه ان يناطح الجميع لوحده إن لم تكن أمريكا وإسرائيل خلف مشروع الاستفتاء وبرضاهم. مات داعش يحيى البرزاني. أمريكا تبدو ضد الاستفتاء في المحافل غاضبة ضد البرزاني كما انها كانت غاضبة ضد داعش ولم تفعل شيء يذكر ضده … اقرأ المزيد