20 مايو، 2024 9:10 ص
Search
Close this search box.

البصرة .. مو للبيع !!

لم يعد الامر كذلك يا أسياد البضاعة الفاسدة ’ لم يعد الامر كما يغشى ادعياء التدين وملاقط السياسة وأمراء الجماعات واصحاب النيافة ’ لم يعد الامر كما يتوهم منظرو اليسار وهم يخرجون جمعة وره جمعة وبانت سوءاتهم فغطوها بإرث العباءة . لم يعد الامر كذلك ايها الاسياد ’ فقد نهض الشباب بالقيام على المترديات والخرافات … اقرأ المزيد