20 مايو، 2024 5:59 م
Search
Close this search box.

الأقلام الجاهلة للتأريخ!!

يتم تصوير ما تمر به البلاد وتعانيه العباد , وكأنه لم يحصل في الدنيا من قبل , وبأنه نهاية كل شيئ ولا يمكن الخروج منه والإنتصار عليه , فكل السبل مسدودة وعسيرة , وعلينا أن نذعن للمستحيل ونستسلم ونستكين. بينما المدون في التأريخ من النواكب والمصائب والويلات يفوق ما تمر به البلاد وتعانيه العباد مئات … اقرأ المزيد

هذيان الأقلام وهذربات اللسان!!

الواقع يقر بوضوح بوجود قوى فاعلة فيه , تنفذ مشاريعها وتحقق إنجازاتها التدميرية , لما هو وطني وتراثي وتأريخي , ويشير إلى حضارة ودور عربي فكري وثقافي. فالقِوى لها قادتها وطوابيرها , وقدراتها المادية والمعنوية والإعلامية والعسكرية , ولا تأبه بما تأتي به الأقلام , فالقافلة تسير ولا يعنيها الصياح. والسلوك يدل ويؤكد أن البلاد … اقرأ المزيد

المنامة ستتحد الأقلام وستعدُّ الوثائق و الأفلام في ملاحقتكم وفضحكم

ليس صحيحا ما يتم تداوله ويروج له من قبل قادة الكتل والاحزاب الممسكة بالسلطة أن (الطرف الآخر) كما يحلو لهم نعتهم من الكتاب والمخرجين والمسرحيين و الممثلين والإعلاميين الذين ينتقدون الحالات السلبية التي رافقت العملية السياسية أنهم يتقصدوا من نقدهم وسهامهم النيل من المذهب الشيعي ورموزه، فهذه فرية وهروب من مجابهة الشارع والوعي الجماهيري الذي … اقرأ المزيد

الأقلام المسوَّقة والمغيبة!!

الكراسي الفاعلة في أي مجتمع ترسم خارطة سريان الثقافة والمعرفة فيه , وبموجب هذه الهيمنة على مصير البلاد والعباد , يتحقق تسويق الأقلام المعززة للكراسي والمرددة لدعواتها , والمعبرة عن أغراضها ومراميها. فالأقلام المسوَّقة إعلاميا هي لسان حال الكراسي أو أبواقها , أما الأقلام الحرة فأنها محاربة مغيبة , ومحاصرة من جميع الجهات , لأنها … اقرأ المزيد

لماذا تتأجنب الأقلام؟!!

أي تتماهى مع ما هو أجنبي , وتتنكر لما هو عربي!! وخصوصا في الكتابات الفلسفية والفكرية , فالذخيرة العربية الحضارية فيها مكنونات تتفوق على ما يتمنطق به الأجانب. فهل أن العرب أقل شأنا من غيرهم؟ هل أن ما عندنا صدى للآخرين؟ إن ما يقوم به بعض الفلاسفة والمفكرين العرب عدوان على حاضر ومستقبل أمة العرب. … اقرأ المزيد

العمائم والأقلام والأدوار!!

أدوار مرسومة تخدمها العمائم والأقلام , ولكل أجله وعطاياه التي تذله وتهينه وتستعبده , وتصادر كرامته , وتحيله إلى بضاعة رخيصة في أسواق السياسة النخساء. وهذا ديدن من يسمون أنفسهم بالفقهاء (عارفون بأصول الشريعة وأحكامها) , والأقلام النخب , أو أقلام تأدية الأدوار , ويشاركها الإعلام بوسائله المعاصرة المروِّجة للمظالم والدجل والأوهام. فالتاريخ يحدثنا عن … اقرأ المزيد

هل ترون ما أرى! شعباً يضحك بدمائه أمام الورى

رُفِعت الأقلام وجفت الصحف! ما هذا بحق السموات وخالقها! ما الذي نراه في ساحات ملأها الشباب في ليلها ونهارها! هل هذا طفلٌ؟ وهل تلك امرأة ركلت عجز السنين بعيداً تمد يدها لتطعم شباباً ثاروا على ظالمٍ تمادى في غييه بعيداً. هل يُصدقون ما يقولوه؟ هل يعتقد دُعاة الدين وحكامهم الفاسدين أن تنثني عزيمة أجيالاً خرجت … اقرأ المزيد

بين عقدة النقص وعقدة التفوق الأبيض

بعض الأقلام تعيش عقدة ما، قد تكون عقدة النقص لأنها تنتمي لوسط لا يؤمن بذاته وفقد الإحساس بشخصيته فصار يُبْهَر بأي شيء عند الغير ويسخر من نفسه ويواظب على جلد ذاته لأنه لا يرى نفسه إلا عدما ولا يرى غيره إلا عملاقا لا يمكن بلوغه ولو ارتقى كل جبال الدنيا. هذه الاقلام في الغالب تعيش … اقرأ المزيد

أين العقل يا أمة يعقلون؟!!

لو بحثنا عن العقل فيما تكتبه الأقلام , لتعذر علينا الفوز بمقالة أو منشور فيه عقل!! والمقصود بالعقل , التعبير الفكري المنير الذي يعبّد الطريق إلى حيث الرقاء والعلاء والحياة المعاصرة , فالمنشور يندر فيه العقل وتسود العواطف السلبية والإنفعالات السيئة الداعية للكراهية والأحقاد والإنتقام. وما يبدو كأن العقول معطلة أو مغيبة , والقدرة على … اقرأ المزيد