يحدد جهة إنطلاق الصواريخ التي استهدفت “الخضراء” .. “الخفاجي”: من الطوبجي وليس من الكرادة !

الثلاثاء 23 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

نوه المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء “تحسين الخفاجي”، اليوم الثلاثاء، بشأن خطأ حدث له، يوم أمس، حول تحديد جهة إنطلاق الصواريخ التي استهدفت “المنطقة الخضراء”، وسط “بغداد”.

وقال “الخفاجي” خلال حديثه لنشرة أخبار (السومرية)، إنه: “أخطأ، يوم أمس، بشأن تحديد جهة إنطلاق الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء”، مؤكدًا إن: “جهة الإنطلاق كانت من حي السلام، (الطوبجي)، وليس من الكرادة”.

وأضاف، أن: “غاية العمليات التي تستهدف أربيل أو قاعدة (بلد) الجوية، في صلاح الدين، وحتى التي تستهدف الخضراء في بغداد، هو الإضرار بعلاقات العراق ومصالحه”.

وأشار إلى أن” “تلك الاستهدافات تتزامن مع زيارة البابا التاريخية والمهمة للجانب العراقي”، لافتًا إلى إن: “رسالة زيارة البابا هي رسالة أمان ولا تروق للإرهابيين الذين يستخدمون السلاح خارج نطاق الدولة”.

وأوضح، أن: “من يستهدف البعثات الدبلوماسية هي تنظيمات لا فرق بينها وبين التنظيمات الإرهابية الأخرى، لأنها توجه سلاحها ضد مؤسسات رسمية تساعد العراق، بل أن تلك الاعتداءات تطال المدنين أيضًا”، مبينًا أن: “قصف يوم أمس؛ أسفر عن تدمير عدة عجلات تابعة لمدنيين”.

وأكد “الخفاجي”، أن: “القوات العراقية؛ تملك الإمكانية على مجابهة كل التحديات الأمنية”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية