مكافحة الارهاب العراقية تعتقل رئيس رابطة اللاجئين العراقيين بسوريا

الأربعاء 07 تشرين ثاني/نوفمبر 2012
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أعلنت أسرة الشيخ المرتجى الكعبي رئيس رابطة اللاجئين والمهجرين العراقيين في سوريا نبأ إعتقاله عند ظهيرة امس الثلاثاء في مقر مديرية مكافحة الإرهاب في مدينة العمارة جنوب العراق عندما كان يروج لمعاملة عودته الى وظيفته كمدرس في مديرية تربية المحافظة.

وقال نجل الكعبي وسام ،إن والده توجه الى مقر دائرة مكافحة الإرهاب في المدينة عند الساعة الواحدة والنصف من ظهر الثلاثاء بعد حصوله على كتاب إعادته الى وظيفته كمدرس وقد أعتقل داخلها ولم نعرف مصيره وعندما إتصلت بأحد المسؤولين في الدائرة وأبلغني، إن والدي مطلوب لجهاز المخابرات  الأمر الذي أثار إستغرابي خاصة وإن والدي يرتبط بعلاقة طيبة مع المسؤولين في الحكومة والبرلمان وينسق معهم لعودة اللاجئين والمهجرين العراقيين في سوريا وقد نجح بالفعل بإعادة الكثير منهم خلال الفترة الماضية كماإنه على علاقة جيدة مع الدوائر الرسمية في سوريا ومع وزير حقوق الإنسان محمد شياع السوداني مماإضطرني للإتصال بمسؤول في جهاز المخابرات الذي نفى أي صلة للجهاز بموضوع إعتقال والدي وقال لي بالحرف،نحن نعرف تحركات والدك وسفره الى سوريا كل فترة وعلاقته بالمسؤولين في الدولة ووسائل الإعلام وتردده على المنطقة الخضراء وصلاته بالمرجعيات الدينية في النجف وليس صعبا علينا إعتقاله عند الحدود أو في أي مكان داخل العراق فهو يمارس نشاطه وحياته بشكل علني ولايوجد مايثير الريبة في سلوكه ونشاطه.
وطلب سام من الحكومة العراقية التحرك للعمل على إطلاق سراح والده بالسرعة الممكنة ليمارس عمله الطبيعي وليعود الى أسرته القلقة على مصيره بالفعل.
هادي جلو مرعي



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.