معركة كلامية بين تركيا وإيران على “سيادة العراق” .. و”الحلبوسي” يرد: لا تتدخلا فيما لا يعنيكما !

الأحد 28 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

رد السفير التركي في بغداد، “فاتح يلدز”، على نظيره الإيراني، “إيرج مسجدي”، السبت، بشأن تواجد القوات التركية شمالي “العراق”.

وقال “مسجدي”، خلال مقابلة صحافية: “نحن نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية، ولا أن تقوم باحتلاله”.

وأضاف: “يجب أن تتولى القوات العراقية توفير الأمن بنفسها، وقوات إقليم كُردستان تحفظ الأمن في مناطقها، ويستتب الأمن في المنطقة. على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشروا هناك، وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق”.

وعلق نظيره التركي على حسابه في (تويتر): “سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا، حول احترام حدود العراق”.

من جانبه؛ خاطب رئيس البرلمان العراقي، “محمد الحلبوسي”، يوم السبت، سفيري تركيا، “فاتح يلدز”، وإيران، “إيرج مسجدي”، دون أن يذكرهما بالاسم، بعدم التدخل فيما لا يعنيهما بـ”العراق”.

وقال “الحلبوسي”، في تغريدة له، إن: “ممثلي البعثات الدبلوماسية في العراق؛ واجبهم تمثيل بلدانهم وتعزيز التعاون بين البلدين، فعلى بعض ممثلي تلك البعثات أن يعي جيدًا واجباته، ولا يتدخل فيما لا يعنيه، ويحترم سيادة العراق لكي يُعامل بالمثل”.

وكان سفير “إيران” لدى بغداد، “إيرج مسجدي”، قد دعا “تركيا” إلى: “مغادرة العراق واحترام أراضيه”.

وفي وقت سابق من يوم السبت، نشر موقع (رووداو)؛ تصريحات للسفير الإيراني لدى “بغداد”، قال فيها: “نرفض التدخل العسكري في العراق، وينبغي على القوات التركية ألا تشكل تهديدًا أو أن تنتهك الأراضي العراقية”، متسائلاً: “ما شأن تركيا في (قضاء) سنجار ؟”.

وردّ السفير التركي لدى العراق، “فاتح يلدز”، على تصريح السفير الإيراني، في تغريدة بحسابه على (تويتر)؛ قال فيها: “أعتقد أن السفير الإيراني آخر شخص يمكن أن يعطي تركيا درسًا في احترام حدود العراق”.



الكلمات المفتاحية
إيران العراق تركيا محمد الحلبوسي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية