الأربعاء 29 يونيو 2022
43 C
بغداد

    ما هو أفضل “تابلت” للرسامين ؟

    خاص : ترجمة – بوسي محمد :

    يريد “هيو” شراء “تابلت” جديد لزوجته؛ يسمح لها بالرسم والطلاء باستخدام قلم مزود مع اللوحة ليحل محل هاتفها القديم، (Samsung Galaxy 10.1). متسائلًا للخبير التقني، “جاك”، في فقرة (Ask Jack)،   عن أفضل الخيارات المتاحة، خاصة أن هناك هواتف و”تابلت” لن تتحمل بطاريتهما أي رسوم لفترة طويلة جدًا.

    إذا كنت فنانًا يستخدم أجهزة الكمبيوتر، فلن تكون أبدًا على ما يرام، كما قال رئيس الوزراء السابق، “هارولد ماكميلان”. أصبحت الشاشات الحساسة للمس في كل مكان. حسبما أفاد “جاك”. موضحًا، في البداية، استخدم الفنانون بشكل أساس أجهزة الكمبيوتر اللوحية الرسومية المتصلة بأجهزة الكمبيوتر الشخصية، وأصبحت “واكوم” العلامة التجارية المهيمنة. في هذه الحالة، يمكنك الرسم على الكمبيوتر اللوحي باستخدام قلم وستظهر ضربات القلم على شاشة منفصلة. يشبه إلى حد ما استخدام “الماوس”.

    في وقت لاحق، حصلنا على لوحات رسم، حيث تم استبدال السطح الفارغ للكمبيوتر اللوحي بشاشة. لا تزال “Wacom”؛ لاعبة رئيسة مزودة بأجهزة لوحية مثل (Cintiq 13HD)، لكن هناك خيارات أرخص. لقد حصل “XP-Pen’s Artist16 Pro” على تقييمات جيدة.

    تستخدم أقراص الرسومات وأقراص الرسم قوة الحوسبة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة أو المكتبية، حتى يتمكنوا من التعامل مع الرسومات التفصيلية الضخمة المطلوبة للتصميم المعماري وأغراض مماثلة.

    اليوم، جميع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تقريبًا، ومعظم أجهزة الكمبيوتر المحمولة المختلطة أو القابلة للتحويل، بها شاشات تعمل باللمس، بحيث يمكنك الاعتماد عليها بأصابعك. النقطة الأساسية هي أنها أجهزة قائمة بذاتها. لا يلزم ربطهم بجهاز كمبيوتر.

    أشياء للاعتبار..

    عندما يكون المستخدم رسامًا، يتوجب عليه البحث عن حجم ودقة الشاشة ودقة ألوان الشاشة ومستويات ضغط القلم. في الأساس، إذا ضغطت بقوة، يجب أن ينتج القلم خطًا أقوى. لذا ينصح حساسية الضغط.

    يمكن للأقراص المستقلة، بخلاف أقراص الرسومات، أداء العديد من الوظائف الأخرى. يمكنك عمل بريدك الإلكتروني ومشاهدة مقاطع الفيديو وممارسة الألعاب وما إلى ذلك. سيختار بعض الأشخاص قرصًا واحدًا بدلاً من الآخر؛ لأنه يشغل برنامجًا معينًا – مثل “Adobe Creative Suite” – أو تطبيقات معينة. سيتأثر البعض بكيفية عمله بشكل جيد مع أجهزتهم الأخرى والخدمات عبر الإنترنت، مثل “Office 365”.

    يجب أن يؤخذ في الاعتبار، أن تدهور البطارية يعد أحد عوامل الخطر عند شراء أجهزة مستعملة.

    العصا مع “سامسونغ”..

    الخيار الأفضل الحالي لمستخدمي، (Android)؛ هو “10.5in Samsung Galaxy Tab S4″، والذي يتضمن قلم “S Pen”. تبدأ الأسعار من حوالي 416 جنيهًا إسترلينيًا مع ذاكرة 4 غيغا بايت؛ و64 غيغا بايت من مساحة التخزين الإلكترونية. كما أن لديها فتحة بطاقة “SD” لسهولة التوسع.

    يحسن “S4” على “9.7in S3″؛ من خلال تقديم شاشة أكبر مع دقة أعلى، وأقل نحافة، ومعالج أسرع وتخزين مضاعف. ومع ذلك، لا يزال “S3” خيارًا قابلاً للتطبيق إذا كنت تريد شيئًا أرخص.

    التبديل إلى “آبل”..

    يُعد الإصداران 11 و12.9 بوصة من iPad Pro (2018) من الموديلات الأعلى في مجموعة “Apple”، وهما أقراص رائعة، لكنها غالية الثمن. مع سعة تخزينية تصل إلى 64 غيغابايت، يبدأ “11in Pro” بسعر 769 جنيهًا إسترلينيًا و12.9 بوصة عند 969 جنيهًا إسترلينيًا. يبلغ الحد الأقصى للإصدار 12.9 بوصة، أعلى مستوى في 1.719 جنيه إسترليني لـ”الواي فاي” فقط. لقد أنفقت 1740 جنيهًا إسترلينيًا فقط على جهاز الكمبيوتر المكتبي Dell XPS وشاشة 4K (LG) وجهاز الكمبيوتر المحمول القابل للتحويل والهاتف الذكي بنظام “Android”.

    بالنسبة لسعر البداية، ستحتاج إلى إضافة (Apple Pencil 2) 119 جنيهًا إسترلينيًا، وربما موصل بطاقة SD  39 جنيهًا إسترلينيًا ومحول قابس سماعة رأس. قد تحتاج أيضًا إلى لوحة المفاتيح (199 جنيهًا إسترلينيًا) و AppleCare (129 جنيهًا إسترلينيًا).

    لحسن الحظ، هناك خيارات أرخص. يشبه جهاز iPad Air 10.5in (2019) إلى حد كبير جهاز “iPad Pro”، القديم (2017)، ولكنه يحتوي على معالج أسرع بكثير، وهو أرخص. الأشياء الرئيسة التي تخسرها هي معدل تحديث “عرض ProMotion” الذي يصل إلى 120 هرتز.

    يمكنك الحصول على جهاز “iPad Air” بحجم 10.5 بوصة، (2019)، مع سعة تخزينية تصل إلى 64 غيغابايت من “Apple”؛ مقابل 479 جنيهًا إسترلينيًا، بالإضافة إلى 89 جنيهًا إسترلينيًا مقابل قلم “Apple” و29 جنيهًا إسترلينيًا لقاريء بطاقة “SD”. السعر الإجمالي: 597 جنيه إسترليني.

    بدلاً من ذلك، يعمل قلم رصاص “Apple” الآن مع “iPad 9.7in” مع مساحة تخزين 32 غيغابايت، وهي قيمة جيدة بقيمة 319 جنيهًا إسترلينيًا. يصل سعر جهاز “iPad” بحجم 9.7 بوصة وقاريء بطاقة “Apple” و”SD” إلى 437 جنيهًا إسترلينيًا. يوجد في نفس الملعب مثل جهاز “Galaxy Tab 4” بحجم 10.5 إنش، على الرغم من أن جهاز “Tab 4” يحتوي على ضعف مساحة التخزين وشاشة أكبر تحتوي على وحدات بكسل أكثر، (2560 × 1600 مقابل 2048 × 1536).

    عادة، قد يختار شخص ما بناءً على الحاجة إلى تطبيقات معينة أو تفضيل أحد أنظمة التشغيل. أعتقد أن جهاز “iPad” يحتوي على المزيد من تطبيقات الأجهزة اللوحية. ومع ذلك، يبدو أن كلا النظامين يتمتعان بنفس القدر من الأهمية في الرسم.

    خيارات أخرى..

    تعمل الأجهزة اللوحية “Surface Pro” من “Microsoft”؛ بشكل جيد مع الأقلام، لكنها من الواضح أنها الخيار الثالث لأي فنان لا يحتاج إلى “Windows” لأغراض أخرى.

    أحد الأجهزة المثيرة للاهتمام، ولكنه الغريب بالتأكيد هو الـ”Yoga Book  10.1″ بوصة القابل للتحويل من “Lenovo”. يحتوي هذا على شاشتين تعمل باللمس: شاشة ملونة للاستخدام العادي، وشاشة أحادية اللون تتضاعف كلوحة مفاتيح. يمكنك أيضًا استخدام شاشة أحادية اللون للكتابة والرسم. لديها 2048 مستويات من حساسية الضغط، لذلك قد يكون جيدًا جدًا.

    بدأ كتاب “Yoga Book” كجهاز يعمل بنظام “Windows”، لكن “لينوفو” تحولت إلى إصدار “Android” لا يكلف سوى 299.99 جنيهًا إسترلينيًا، بما في ذلك القلم.

    يُظهر “Yoga Book YB1-X90L” تراثه في معالج “Intel Atom x5-Z8550″، وذاكرة بسعة 4 غيغابايت، و64 غيغابايت للتخزين، ودقة شاشة 1920 × 1200.

    إنه ليس الخيار الأفضل لأغراض الرسامين. ومع ذلك، يمكن للآخرين العثور على استخدامات لجهاز كمبيوتر محمول يعمل بنظام “Android 690g” بشاشة مزدوجة حيث تعمل شاشة واحدة كجهاز كمبيوتر لوحي بينما تتيح لك الشاشة الأخرى رسم الملاحظات المكتوبة بخط اليد وتقديمها.

    بالمناسبة، النسخة المطورة من جهاز “Windows” هي “10.8in Yoga Book C930″، والذي يجمع بين شاشة تعمل باللمس رباعية “HD” ملونة مع شاشة تعمل باللمس “E-Ink”؛ مقابل 1.99.990 جنيه إسترليني.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا