ما في القلب في القلب.. ائتلاف المالكي يتهم السعودية برفض معتقدات العراقيين

السبت 20 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

فور انتهاء قمة برلمانات دول جوار العراق بالتأكيد على قيم التصالح والتعايش السلمي من قبل الدول الحاضرة خرج من يصطاد الأخطاء لدولة لم يتوقع لها أن تحضر برئيس مجلس شورتها في قمة تجمعها بإيران وسوريا.

إذ سارع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي إلى انتقاد كلمة رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله محمد آل شيخ وذكره لاسم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بأن نطقه “عادل عبد الهادي”.

وهو ما التقطه عباس الموسوي المتحدث باسم ائتلاف المالكي، إذ ألمح في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، السبت 20 نيسان / إبريل 2019، إلى أن عدم نطق ممثل السعودية في المؤتمر لاسم عبد المهدي بشكل صحيح، يؤكد أنه لا تغيير فعلي في العلاقات مع الرياض وأن ما حدث مجرد تغيير من أجل مصالح سياسية فقط.

وتابع قائلا: لا يستطيع ممثلها أن يلفظ اسم عادل عبد المهدي بشكل صحيح، فكيف إذن سيتعامل مع عبد الزهرة؟

وفي ختام تغريدته وجه كلامه مخاطبا كل من يظن أن نظام ملوك السعودية تغير، بأن العراق سيظل عاصمة الإمام المهدي.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.