لندن تسجن لاجئا عراقيا لقيامه بعمليات سطو

    قضت محكمة بريطانية بسَجن عراقي حاصل على اللجوء السياسي في المملكة المتحدة، وذلك لمدة 10 أشهر، بعد أن أدانته باستخدام سيارة منحتها له الحكومة بسبب عجزه، في عمليات سطو.
    وقالت صحيفة (ديلي اكسبريس)، اليوم الجمعة، إن الحكومة البريطانية منحت، صباح عبد الله (40 عاماً)، سيّارة من طراز فوكسهول قيمتها 18 ألف جنيه استرليني، لاستخدامها مع عائلته وطفليه بعد حصوله على اللجوء السياسي في المملكة المتحدة بسبب معاناته من جروح مقعّدة نجمت عن إصابته شظايا قذيفة في العراق قبل هروبه منها.
    وأشارت إلى أن، عبد الله، كان أُدين من قبل بالاحتيال على المعونات الحكومية والبصق على شرطي، واستخدم السيارة كوسيلة للهرب بعد قيامه بالسطو على متجرين.
    وأضافت الصحيفة أن محكمة التاج بمدينة غلوستر، إستمعت إلى أن عبد الله، الذي جاء إلى بريطانيا في عام 1995، دفع قيمة السيارة من استحقاقات العجز الحكومية التي حصل عليها لكونه غير قادر على العمل بسبب جروحه المقعّدة.
    وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت عبد الله في تموز/يوليو الماضي، مع شخصين آخرين وأُدينوا لاحقاً بتهم السطو الشهر الماضي، وقضت المحكمة بسجن العراقي 10 أشهر وشريكيه في جرائم السطو، كارزان سالم (23 عاماً) لمدة 6 أشهر، و عبد الله أحمد (39 عاماً) لمدة 8 أشهر.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا