لديها أطماع بمدينة “الموصل” .. “كلالي” : تركيا تمارس التجسس عبر قاعدة “بعشيقة” !

الثلاثاء 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكُردستاني، “رشاد كلالي”، اليوم الثلاثاء، أن القوات التركية الموجودة في ناحية “بعشيقة”، شرقي محافظة “نينوى”، تمارس عملاً مخابراتيًا.

وقال “كلالي”، في تصريح لشبكة (المعلومة)، إن: “حجة تواجد القوات التركية في العراق، هي لملاحقة عناصر (حزب العمال الكُردستاني)، في حين أن بعشيقة تقع في قاطع سهل نينوى، وهذه المنطقة لا يتواجد بها أي عنصر من حزب العمال أو مؤيد للحزب”.

وأضاف أن: “القوات التركية تتواجد في أعلى قمة جبل بعشيقة، وعلى بُعد 13 كيلومتر من مركز مدينة الموصل، وتمارس أعمال المراقبة والتجسس على محافظة نينوى من خلال منظومة المراقبة والكاميرات التي تمتلكها، والتي تم توزيعها على الجبل”.

وأشار إلى أن: “تركيا لديها أطماع بمدينة الموصل وتعتبرها جزء من الدولة التركية، وتواجدها في قاعدة بعشيقة وممارستها للأعمال المخابراتية، هو جزء من تعزيز نفوذها، وليس له علاقة بملاحقة حزب العمال، كون طيلة فترة تواجدهم في هذه القاعدة لم يطلقوا رصاصة واحدة ولم يتعرضوا لأي إعتداء”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية