“كوفيد-19” .. كيف تتطور حدة المرض ومتى تُصبح الحالة شديدة الخطورة ؟

الخميس 26 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – آية حسين علي :

وصل فيروس “كورونا” المسبب لوباء (كوفيد-19) إلى أكثر من 150 دولة حول العالم، وتخطت أعداد الإصابة به حاجز 300 ألف حالة، وأصبحت الوفيات أكثر من 13670 حالة، ورغم أن “الصين”، التي ظهر بها المرض لأول مرة، تمكنت من السيطرة عليه ليتوقف عداد الإصابات الجديدة من المواطنين بها على مدار أيام، وتخطت حالات الإصابة خارج “الصين” تلك الموجودة داخلها، وبات العالم أمام تحدي صعب، وأصبحت الدول الأوروبية بؤرة للمرض، وفي مقدمتها “إيطاليا” و”إسبانيا”.

أجرت مستشفى “تشونغان”، التابعة لجامعة “ووهان”؛ دراسة على 140 مُصاب بالفيروس لمعرفة أبرز أعراض المرض وكيف تتطور، وكشفت النتائج أن هناك نمطًا نموذجيًا للأعراض المرتبطة بـ (كوفيد-19)؛ وأظهرت أن 99% من المرضى ارتفعت درجة حرارة أجسامهم، كما شعر أكثر من نصفهم بالإعياء وسعال جاف، بينما أصيب حوالي الثلث بآلام في العضلات وصعوبة في التنفس.

وافترضت الدراسة أن حوالي 80% من المصابين بـ”الكورونا” تكون حالتهم بسيطة، بينما اعتبرت أن 15% فقط من المصابين كانت حالاتهم خطيرة، و5% منهم شعروا بإعياء شديد.

كيف تتطور حالة المصاب ؟

وفقًا للدراسة؛ فإن الأعراض تتطور يومًا بعد يوم، إلا أن هناك بعض الأيام تكون فارقة في حياة الشخص، وجاء ترتيب خطورة الأعراض كالتالي :

اليوم الأول: يشعر المصاب في هذا اليوم باتفاع في درجة الحرارة، وقد يأتي مصحوبًا بالشعور بالإجهاد وآلام في العضلات وسعال جاف، ويُصاب نسبة قليلة من المصابين بإسهال أو غثيان قبل ذلك بيوم أو إثنين.

اليوم الخامس: تتزايد حدة الأعراض التي ظهرت منذ اليوم الأول، حتى يُصاب المريض بحلول اليوم الخامس بصعوبة في التنفس، خاصة المصابين من كبار السن أو من يُعانون من مشكلات صحية أخرى.

اليوم السابع: ذكرت الدراسة أنه تبين أن نصف المصابين يتأخرون في الدخول إلى المستشفى حتى اليوم السابع.

اليوم الثامن: مع نهاية الأسبوع الأول يُصبح المصاب في حالة خطيرة، وبحسب الدراسة يُعاني 15% من المصابين بالفيروس من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة في اليوم الثامن؛ إذ تتجمع السوائل في الحويصلات الهوائية، وهي حالة خطيرة تُهدد الحياة وقد تؤدي إلى الوفاة.

اليوم العاشر: إذ استمرت الحالة العامة للجسم في التدهور حتى اليوم العاشر، فهذا يعني أن المرض يتطور بدرجة خطيرة، ويحتاج المريض في هذه الحالة إلى دخول غرفة العناية المركزة، ويحتمل أن يصاحب الأعراض أيضًا الشعور بآلام في عضلات البطن وغياب الشهية للطعام بدرجة أكبر من المصابين بحالات أبسط، لكن حتى الآن لا يزال معدل الوفيات ضعيفًا نسبيًا؛ حوالي 2% فقط.

اليوم السابع عشر: يتمكن الأشخاص الذين قد ظهرت نتائج التحليل لديهم سلبية من الخروج من المستشفى عادة بعد أسبوعين ونصف أي بحلول اليوم السابع عشر.

ومع ذلك، تُشير الدراسة إلى أن الأعراض الأولية قد لا تظهر في جميع الحالات بمجرد الإصابة بالعدوى، إذ تصل متوسط فترة حضانة المرض، أي المدة الزمنية بين الإصابة وظهور الأعراض، إلى 5 أيام.

التفريق بين الإلتهاب الرئوي و”كوفيد-19″..

عند ظهور الأعراض فإنها تكون مشابهة لأعراض الإلتهاب الرئوي، لكن الطبيب بجامعة “توماس غيفرسون”، “باراس لاخاني”، أوضح أنه يمكن التفريق بين (كوفيد-19) والإلتهاب الرئوي من خلال ملاحظة الطريقة التي تتدهور بها الحالات بمرور الوقت، وأشار إلى أن أعراض الإلتهاب الرئوي لا تتدهور بسرعة، وبشكل عام يواجهه أغلبية الأطباء بإعطاء المريض مضادات حيوية وعادة ما تستقر حالة المريض وتبدأ في التحسن.

وأضاف أن المصابين بفيروس “كورونا” تتدهور حالتهم رغم خضوعهم للعلاج بالسوائل والعقاقير المضادة للإلتهابات “سترويد”.



الكلمات المفتاحية
الصين فيروس كورونا كوفيد-19

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.