قصف “الخضراء” .. “الحكيم”: هذه التصرفات تُزيد المشهد تعقيدًا وإرباكًا و”العسكري” يتهم الإمارات وبريطانيا !

    وكالات – كتابات :

    أكد رئيس ائتلاف (الحكمة)؛ “عمار الحكيم”، يوم الخميس، أن استهداف البعثات الدبلوماسية قد يعصف: بـ”هيبة الدولة ويُزعز صورتها أمام الرأي العام العالمي”.

    وقال “الحكيم”، في بيان؛ إن: “قصف المنطقة الخضراء وتعريض أرواح المدنيين وممتلكاتهم للخطر واستهداف البعثات الدبلوماسية بداخلها، عمل مدان ومستنكر، ومن شأنه العصف بهيبة الدولة وزعزعة صورتها أمام الرأي العام العالمي، لاسيما وأن وطننا يمر بمنعطف سياسي حساس وخطير، وأن هذه التصرفات تُزيد المشهد تعقيدًا وإرباكًا”.

    ودان رئيس الجمهورية؛ “برهم صالح”، الاستهداف الذي تعرضت له السفارة الأميركية في “بغداد”.

    وقال “صالح”؛ إن: “استهداف البعثات الدبلوماسية وتعريض المدنيين للخطر، هو عمل إرهابي إجرامي وضرب لمصالح العراق وسمعته الدولية”.

    وأضاف أن: “مثل هذه الأفعال مُدانة، وتوقيتها لعرقلة الاستحقاقات الوطنية الدستورية بتشكيل حكومة نُريدها مقتدرة حامية للسيادة وأمن المواطنين. يجب الوقوف صفًا واحدًا بحزم ضد هذه الجرائم”.

    وكشف مصدر أمني، تفاصيل بشأن القصف الصاروخي الذي استهدف السفارة الأميركية؛ بـ”بغداد”.

    وقال المصدر لوسائل إعلام عراقية؛ إن: “الهجوم نُفّذ بثلاثة صواريخ انطلقت من منطقة كرارة التابعة لمدينة الدورة؛ جنوبي بغداد، حيث تمكنت منظومة الدفاع الجوي، (سي-رام)؛ التابعة للسفارة الأميركية، في بغداد؛ من اعتراض صاروخين، فيما سقط الثالث ضمن مقتربات السفارة”.

    وأضاف: “وتسبب القصف بإصابة طفل وامرأة من سكان مجمع القادسية، إثر تطاير شظايا الصواريخ خلال اعتراضها من منظومة الدفاع الصاروخية التابعة للسفارة الأميركية”.

    وتمكنت منظومة (سي-رام)، من صد هجوم صاروخي، استهدف السفارة الأميركية؛ في “المنطقة الخضراء”.

    وأفاد مصدر أمني؛ بأن: “منظومة (سي-رام) تصدت لهجوم صاروخي، كان يستهدف السفارة الأميركية”.

    وأظهر مقطع مصور، تفعيل منظومة الـ (سي-رام)؛ في سماء “المنطقة الخضراء”، والمخصصة لصد الهجمات الصاروخية.

    من جانبه؛ اتهم المتحدث العسكري باسم (كتائب حزب الله) العراقية، “أبوعلي العسكري”، يوم الخميس، ما اسماها: “عصابات” الإمارات وبريطانيا بقصف السفارة الأميركية، ردًا على قرار “المحكمة الاتحادية” بإيقاف عمل هيئة رئاسة “مجلس النواب” مؤقتًا.

    وقال “العسكري”، في بيان؛ أن: “عمليات إطلاق الصواريخ الطائشة وسط المناطق الآهلة بالسكان؛ بذريعة استهداف السفارة الأميركية ما هي إلا استهداف مقصود ضد المدنيين الأبرياء”.

    وأضاف أن: “العصابات المرتبطة بالإمارات وبريطانيا؛ هي من تقف وراء هذه الجريمة، والتي جاءت ردًا على الحكم الولائي الذي أصدرته المحكمة الاتحادية العليا اليوم”.

    وأصدرت خلية الإعلام الأمني، اليوم، بيانًا حول استهداف “المنطقة الخضراء”؛ بصواريخ تصدت لها منظومة (سي-رام)؛ التابعة للسفارة الأميركية.

    وكشف مصدر أمني، في العاصمة “بغداد”، في وقت سابق من اليوم الخميس، عن تفاصيل استهداف السفارة الأميركية؛ وسط العاصمة، “بغداد”.

    يُذكر أن مصدرًا أمنيًا أفاد في وقت سابق من اليوم، باستهداف السفارة الأميركية، في “المنطقة الخضراء” بصاروخين.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا