قبل أيام من الاستفتاء على التعديلات الدستورية .. “تبون” يطير إلى ألمانيا بسبب “كورونا” !

الخميس 29 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

بعد أيام من خضوعه للعزل الصحي في مستشفى تابع للجيش، نُقل الرئيس الجزائري، “عبدالمجيد تبون”، أمس الأربعاء، إلى ألمانيا لإجراء فحوص طبية.

وجاء في بيان مقتضب، صادر عن الرئاسة الجزائرية، أن تبون “نقل إلى ألمانيا مساء اليوم، لتلقي فحوص (طبية معمقة). بناء على توصية أطبائه”.

دخل الرئيس الجزائري، (74 عامًا)، الثلاثاء، المستشفى المركزي للجيش في “عين النعجة”، بالجزائر العاصمة، بعد أيام قليلة من الحجر الصحي الطوعي، حسبما ذكرت الإذاعة الرسمية.

وكان بيان سابق، قد قال إن حالة الرئيس الصحية “مستقرة، ولا تستدعي أي قلق”، وأنه: “يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه”.

وفي الـ 24 من تشرين أول/أكتوبر الحالي، دخل الرئيس الجزائري الحجر الصحي، بعد ظهور أعراض (كورونا) على كثير من مستشاريه ومسؤولين بالحكومة. وهو ما علقت عليه الرئاسة بأن: “عبدالمجيد تبون دخل الحجر الصحي خمسة أيام، بنصيحة من الطاقم الطبي للرئاسة، بسبب ظهور أعراض كورونا على أعضاء بالحكومة”.

وفي رسالة إلى شعبه، بعدما زادت التساؤلات عن سبب عزل الرئيس الجزائري، قال “تبون”، الثلاثاء، “أطمئنكم أخواتي وإخواني إنني بخير وعافية، وأواصل عملي”.

يذكر أن مغادرة “تبون”، البلاد، للعلاج في ألمانيا تأتي قبل أيام من استفتاء مهم على تعديلات دعا لإدخالها على الدستور.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 54.39.104.161