“غوغل” .. يسجل أكبر انخفاض في تاريخه منذ عام 2012 !

الخميس 02 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

سجل سعر سهم شركة “غوغل” أكبر انخفاض له منذ ما يقرب من سبع سنوات، حيث فقد 70 مليار دولار، (54 مليار جنيه إسترليني)، من قيمته السوقية، وقد أثارت أرقام المبيعات المخيبة للآمال مخاوف المستثمرين الذين يفكرون في تحويل أعمالهم وإعلاناتهم إلى منافسين رقميين مثل الـ”أمازون” والـ”فيس بوك”.

انخفاض مقلق..

ووفقًا لصحيفة (الغارديان) البريطانية، تراجعت أسهم شركة “Alphabet”، الشركة الأم لـ”Google” و”YouTube”، بنقطة واحدة بأكثر من 8%، يوم الثلاثاء، وهو أكبر انخفاض منذ تشرين أول/أكتوبر 2012، بعد أن حققت الشركة نتائج الربع الأول، يوم الاثنين، والتي كانت أسوأ من المتوقع.

هبطت قيمة سوق الأسهم من أكثر من 900 مليار دولار إلى حوالي 830 مليار دولار عند إغلاق التداول في “نيويورك”. سجلت الشركة زيادة بنسبة 17% في الإيرادات، إلى 36.3 مليار دولار – وهو أبطأ نمو في الإيرادات على مدار ثلاثة أشهر منذ عام 2015.

في مكالمة مع المستثمرين، في وقت متأخر من يوم الاثنين، قال الرئيس التنفيذي لشركة (غوغل)، “ساندر بيتشاي”، إن الشركة ستواصل الاستثمار في الخوارزميات لمراقبة المحتوى على موقع الـ (يوتيوب)، في أعقاب الحوادث الأخيرة التي شهدها النظام والتي تقدم فتحات إعلانية إلى جانب المعلومات الخاطئة وخطاب الكراهية واستهداف المحتوى المقلق. ما يشكل خطرًا على صحة الأطفال العقلية. كما وعد بمواصلة العمل بشأن مخاوف خصوصية المستخدم.

وقد ارتفعت عائدات الإعلانات من “غوغل”، بنسبة 15% إلى 30.7 مليار دولار، بانخفاض 24% عن العام السابق.

فرصة إعادة النظر في السياسات..

كان أداء شركة “Alphabet” ضعيفًا مقارنةً بمنافسيها الرئيسيين في مجال التكنولوجيا مثل الـ”فيس بوك”، الذي سجل نموًا في الإيرادات إلى أكثر من 15 مليار دولار في الربع الأول، وشركة “Amazon”، التي سجلت أربعة أرباع متتالية من الأرباح القياسية.

كما حققت “Microsoft” نتائج رائعة في الربع الأول، حيث فاقت مبيعاتها وتوقعات الأرباح وأصبحت ثالث شركة أميركية مدرجة تقدر قيمتها بمبلغ 1 تريليون دولار.

في الصيف الماضي، تم القضاء على 119 مليار دولار من القيمة السوقية لـ”Facebook”، وهو أكبر انخفاض على الإطلاق في قيمة الشركة لمدة يوم واحد، بعد أن ذكرت أن نمو المستخدم قد تباطأ في أعقاب فضيحة “Cambridge Analytica”.

وقال “مايكل ناثانسون”، المحلل البارز لدى “موفيت ناثانسون”، وهي شركة تحليل صناعة الإعلام، إنه كما كان الحال مع الـ”فيس بوك”، فإن النمو البطيء لشركة “غوغل” يمكن أن يكون بمثابة لمسة بدلاً من “بعض الضوء الأحمر الوامض المبكر” من شأنه أن يجبر الشركة على إعادة النظر في سياستها.

وأضاف: “نحن نتوقع أن يتم عمل الكثير من تعليقات الشركة التي تشير إلى تباطؤ نقرات (YouTube) في هذا الربع، وأن تحسين بيئة (YouTube) يمثل أولوية قصوى”. في إشارة منه إلى أن الـ (يوتيوب) يتحمل المسؤولية كاملة عن التباطؤ.

وحسبما أوردت الصحيفة البريطانية، في الشهر الماضي، تم فرض غرامة على “غوغل” بقيمة 1.5 مليار يورو، (1.3 مليار جنيه إسترليني)، من قِبل المنظمين الأوروبيين بسبب إساءة استخدام احتكارها للإعلان عبر الإنترنت، مما رفع إجمالي الغرامات التي فرضتها عليها “بروكسل” إلى 8.2 مليار يورو في العامين الماضيين.

وقال “جورج سالمون”، محلل الأسهم في “هارغريفز لانسداون”: “أن الغرامة التي فرضها الاتحاد الأوروبى رسميًا على شركة (غوغل) والتي تصل إلى 4.34 مليار يورو، وهي أكبر غرامة تفرضها الهيئة التنظيمية على شركة واحدة تسببت في انخفاض الأسهم”.



الكلمات المفتاحية
Alphabet Microsoft غوغل يوتيوب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.