على مأدبة (كتابات) .. “الشاورما” أكلة تركية لها تاريخ عربي !

الأربعاء 08 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : كتبت – بوسي محمد :

لم تفلت “الشاورما” من خطط “إسرائيل”، الكيان الغاصب، التي تحاول بشتى الطرق الإستيلاء على المدن والعواصم العربية ونسبها إليها، أبرزها مدينة “القدس”، التي نسبتها إليها وأعلنتها عاصمة للبلاد، ومؤخرًا هضبة “الجولان” في “سوريا” وغيرها من المدن العربية الأخرى، حيثُ نشرت صحيفة (هاآرتس) تقريرًا زعمت فيه أن “الشاورما” أصلها إسرائيلي، الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

تاريخها..

انتشرت “الشاورما” في بلاد “الشام”، ثم انتقلت إلى الخليج نهاية بدول الشرق الأوسط، فأعتقد البعض أنها من الأطعمة السورية الأصل، لكن بالنظر إلى جذورها تبين أنها “تركية” أبًا عن جد، تم إعدادها من قِبل شخص تركي قام بوضع رقاقات اللّحم مرصوصة في سيخ معدني طويل مضيفًا إليها بهارات خاصة، وتم تعريضها للحرارة المباشرة، حيث يكون السيخ قابلاً للدوران ليتحمر بأكمله ويكون جاهزًا لإعداد أطباق “الشاورما”، أُطلق عليها بدايةً؛ ” قاورما”.

لم تنتشر “الشاورما” في بلاد “الشام” من باب الصدفة؛ فقد رأى أهل الشام، الحجاج الأتراك؛ أثناء مرورهم في بلاد الشام للإستراحة، كانوا يقومون بإشعال النار ووضع أسياخ من اللحم أمامها فشاهدوا تلك الطريقة في طهي اللحم؛ وقام بأخذ الفكرة وقام أهل بإدخال بعض التعديلات عليها بإضافة شرائح اللحم أو الدجاج إلى الخبز ولفه بالطريقة الشامية بجانب السلطات والثومية.

تعتير “الشاورما” من الأكلات المفضلة لدى الكبار والصغار، فهناك بلدان قامت بتطويرها وتقديمها بشكل يتناسب مع طقوسها.

توجد ثمّة أطباق تشبه “الشاورما”؛ مثل “الدونر كباب”، و”الغيروس”، وهو طبق يوناني، والـ”ترنا”، وهو طبق أرمني ويعني أيضًا دوران السيخ. وهي عبارة عن شقف لحم عجل أو ضأن مرصوص على سيخ عمودي يدور أمام نار من فحم أو الغاز أو شواية كهربائية جانبية. ويتم وضع قطع من “ليّة الخروف” بين سيخ الشواء لتكتسب طعمًا دسمًا.

طريقة إعداد “الشاورما”..

– قومي بإحضار أربع قطع من لحم الضأن أو صدور الدجاج المخليّة من الجلد والعظم، على حسب الرغبة، وضعيها في وعاء عميق أو حافظة، وبطرف سكين حاد قومي بعمل بعض الشقوق في قطع اللحم أو الدجاج.

– إحضري وعاء آخر فيه علبة من اللبن الرايب، مُضاف إليه نصف كوب من الخل، ونصف كوب من زيت الزيتون، وعصير ليمونة، وملعقة من الثوم البودرة والبصل البودرة، وملقة من “البابريكا” الحارة، وملعقة من “الهال” المطحون، ونصف ملعقة صغيرة “كاري”، تُخلط المكونات جميعها، وتضاف إلى قطع اللحم، حيث يتم نقعها لليلة كاملة.

– في الليلة التالية؛ أحضري صينية الفرن وضعي فيها قطع اللحم مع ما تبقى من خلطة النقع، وقومي بشوائها بالفرن وتحميرها، وبعد ما تبرد قومي بتقطيعها بسكين حاد إلى شرائح طويلة قليلة السماكة.

– أحضري الخبز الخاص بـ”الشاورما”، ويمكن استخدام “الخبز”، الذي ترغبين به كخبز الصاج.



الكلمات المفتاحية
الشام الشاورما تركيا رمضان 2019

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.