خمسة روبوتات .. تهدد بنقص العمالة في المزارع !

الثلاثاء 04 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة بوسي محمد :

تسببت الروبوتات، التي تمثل الطفرة الكبيرة في عالم التكنولوجيا التي توصل لها العلماء، في تقاعس بعض الموظفين والإستغناء عن العديد من المهام.

وكشفت صحيفة (الغارديان) البريطانية، النقاب عن خمسة روبوتات تهدد بنقص العمالة في المزارع، لقدرتها الهائلة على فعل أشياء أسرع من المزارع نفسه؛ وربما تفوق مهاراته. وفيما يلي نستعرض لكم مجموعة من أفضل آلات زراعة الأعشاب والحصاد..

نهب التوت..

في الأسبوع الماضي، كشفت شركة ناشئة، مقرها في جامعة “بليموث”، النقاب عن أول روبوت في العالم لاختيار “التوت”.

يمكن للآلة اختيار حوالي 25000 من “التوت” في اليوم، أي أكثر من 10000 من البشر؛ خلال نوبة عمل لمدة ثماني ساعات. “توت العليق” يمثل تحديًا كبيرًا بالنسبة لآلات الحصاد، نظرًا لأن الروبوتات يجب أن تحدد الفاكهة الناضجة والتعامل مع “التوت” الطري دون إتلافها. تعتزم الشركة إستئجار الروبوتات للمزارعين بمعدل يقلل من تكلفة توظيف جامعي الفاكهة من البشر.

عمل السلطة..

في الشهر الماضي؛ بدأت شركة “Iron Ox”؛ ببيع السلطة التي تربي جزئيًا بواسطة الروبوتات في متجر في “كاليفورنيا”. تتميز مزرعتها بالإنتقاء الآلي، وناقلات “البليت” ذاتية القيادة وأحواض الزراعة المائية. لا تزال هناك حاجة البشر لمهام مثل زراعة البذور وتعبئة السلطة.

التخلص من المتاعب..

في العام الماضي، جمعت شركة “Ecorobotix” السويسرية 11 مليون دولار، (8.5 مليون جنيه إسترليني)، كتمويل لتطوير روبوت للتخلص من الأعشاب الضارة. يتم تشغيل روبوته النموذجي بالكامل بواسطة ضوء الشمس، ويمكن أن يعمل لمدة 12 ساعة في اليوم، وتدعي الشركة أن الروبوت الجديد يقلل من استخدام مبيدات الأعشاب بنسبة 90%. ووصفت الشركة بأن: “الخطوة التالية نحو سوق التعشيب في العالم بمليارات الدولارات”.

الوصول إلى جميع المناطق..

“FarmBot”؛ هو روبوت محلي يمكن استخدامه في زراعة المنتجات على قطعة أرض مرتفعة عن بُعد. يقوم مالكها بتصميم والتحكم باستخدام تطبيق السحب والإفلات. يتطلب الإعداد مورد طاقة محلي واتصالًا بخرطوم الحديقة و(واي فاي). تسويق “FarmBot” بسعر 3.995 دولار.

حرب الليزر..

في شباط /فبراير من هذا العام، بدأت “وايتروز”؛ محاكمة مدتها ثلاث سنوات مع شركة روبوت صغيرة، التي مقرها “بورتسموث”. من خلال العمل في حقل “القمح” في “هامبشاير”، تقوم روبوتاتها المسماة (توم وديك) و(هاري) بزرع البذور وإنشاء خرائط نباتية للحقول؛ وتقتل الأعشاب الضارة بالليزر. الروبوتات أصغر بكثير من الجرارات، مما يسمح باستخدامها في الحقول الصغيرة غير المنتظمة، حيث يقلل وزنها المنخفض من أضرار التربة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.