21 مايو، 2024 8:04 م
Search
Close this search box.

بيوم الصحافة الكُردية .. “نيجيرفان بارزاني” يؤكد دعمه الكامل للصحافيين ويوجه رسالة !

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات- كتابات:

أكد رئيس إقليم كُردستان العراق؛ “نيجيرفان بارزاني”، اليوم الاثنين، دعّمه الكامل للصحافيين وتأمين البيئة الملائمة للعمل الإعلامي، فيما دعا الصحافيين للالتزام بقانون العمل والمهنية وحماية السّلم المجتمعي.

وقال رئيس الإقليم، في رسالة تهنئة بمناسبة الذكرى السنوية للصحافة الكُردية: “في الذكرى السادسة والعشرين بعد المئة للصحافة الكُردية؛ وإصدار العدد الأول لجريدة (كوردستان) من قبل المرحوم: (الأمير مقداد بدرخان)، والذكرى السادسة والعشرين لتأسيس نقابة صحافيي كُردستان، أقدم تهاني الحارة لجميع صحافيي كُردستان وأرجو لهم النجاح”.

وأضاف: “في هذه الذكرى، أؤكد على تأمين الأرضية والبيئة الملائمة للعمل الإعلامي، وتقديم التسّهيلات لوصول الصحافيين لمصادر المعلومات من دون تمييّز، والابتعاد عن فرض القيود والعراقيل عليهم لكي يلعب الصحافيون دورهم المهني بمسؤولية في مراقبة المؤسسات ورفع المستوى الثقافي للمواطنين وصناعة الرأي العام، وأن يغدو عاملاً وشريكًا مهمًا في عملية بناء وتنمية الديمقراطية وتوعية المجتمع”.

وتابع: “بينما أؤكد على دعمي الكامل للصحافيين، ورأيي الثابت حيال حرية الصحافة والتعبير عن الرأي كمبدأ رئيس لأي مجتمع ديمقراطي حر، أدعو الصحافيين للالتزام بقانون العمل الصحافي والمهنية ومراعاة الصدق، التوازن، الحياد، وتجنب الأخبار المفبركة واللغة الخشّنة، وكذلك أدعوهم لحماية السّلم المجتمعي والاستقرار السياسي والحفاظ على المصلحة العُليا للشعب والوطن”.

وثمّن “نيجيرفان بارزاني”: “دور المنظمات المحلية والدولية المتخصصة في مراقبة وضع حرية الصحافة والتعبير في إقليم كُردستان”، مؤكدًا على: “تعامل الأطراف والجهات المعنية مع أي فرد في المجال الصحافي بموجب قانون الصحافة في كُردستان”.

وختم بيانه؛ بالقول: “تحية لذكرى شهداء الصحافة والصحافيين الرواد في عهد الثورة والحرية الذين كرسّوا حياتهم من أجل إيصال الحقيقة وتطوير الصحافة في كُردستان”.

من جانبه قال؛ رئيس حكومة إقليم كُردستان؛ “مسرور بارزاني”، في بيان: “بمناسبة يوم الصحافة الكُردية، وذكرى صدور العدد الأول من صحيفة (كوردستان) على يد الأمير مقداد مدحت بدرخان، وذكرى تأسيس نقابة صحافيي كُردستان، أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لعموم صحافيي كُردستان، متمنيًا لهم دوام التوفيق والنجاح في مُسيّرتهم المهنية”.

وأضاف: “بهذه المناسبة، يسُّعدنا أن نُعبّر عن فخرنا واعتزازنا بما يحظى به إعلاميو كُردستان، في ظل حكومة الإقليم، من حرية تامة في أداء رسالتهم دون رقابة وقيود، حيث يتمتعون بمطلق الحرية في انتقاد وتشخيص أي تجاوز وتقصير أو إهمال في الأداء الحكومي. وجنبًا إلى جنب، ستبقى الحكومة سّندًا وعونًا دائمًا للصحافيين والعاملين في ميدان الإعلام، بما يمكننا من الارتقاء بكُردستان إلى آفاق أرحب من التقدم في المجالات كافة”.

وتابع “مسرور بارزاني”: “ونحن نحتفي بيوم الصحافة الكُردية، نأمل أن يظلّ إيصال الحقيقة بكلّ أمانة، والمسّاهمة في نهضة كُردستان وخدمة مواطنيها، والدفاع عن حقوق شعب كُردستان، وصون وتعزيز الكيان الدستوري لإقليم كُردستان، في مقدمة أهداف صحافيي كُردستان وغاياتهم النبيلة”.

وقال أيضًا: “إذ نًّشيد بدور الإعلاميين الكُردستانيين، نؤكد على ضرورة أن يكونوا مرآة للوطن وواجهته، وأن يُكرسّوا جهودهم لحماية القيم الوطنية والمصالح العليا لشعب كُردستان، مع تجنب استخدام اللغة المسّيئة، والابتعاد عن التشهير باسم المهنة”.

وأكد “مسرور بارزاني”: “دعم حكومة إقليم كُردستان لحرية التعبير والصحافة الحقيقية في إقليم كُردستان”.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب