بعد الإعلان عن انسحاب القوات الأميركية .. “الكاظمي”: العراق استعاد وضعه بالحوار لا بالسلاح المنفلت !

الخميس 08 نيسان/أبريل 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

أعلنت “الولايات المتحدة”؛ أنها ستسحب ما تبقى من قواتها القتالية المنتشرة، في “العراق”، لمحاربة “تنظيم الدولة الإسلامية”، لكنها ستواصل تدريب القوات الحكومية العراقية.

وجاء الإعلان في بيان مشترك، عقب محادثات بين الجانبين، الأميركي والعراقي.

وقال البيان المشترك إن: “انتقال القوات الأميركية والقوات الدولية الأخرى، من العمليات القتالية إلى تدريب وتجهيز ومساعدة قوى الأمن الداخلي، (قوات الأمن العراقية)، يعكس نجاح شراكتهما الإستراتيجية؛ ويضمن دعم جهود قوى الأمن الداخلي المستمرة لضمان عدم تهديد (داعش) لاستقرار العراق مرة أخرى”.

وتعهد “العراق”، في البيان؛ بحماية القواعد مع القوات التي تقودها “الولايات المتحدة”، والتي قالت “واشنطن”؛ إنها كانت موجودة: “فقط لدعم جهود العراق في محاربة (داعش)”.

وتعارض الفصائل المسلحة، القريبة من “إيران”، بشدة استمرار الوجود العسكري الأميركي في “العراق”. وكثيرًا ما يتم استهداف القواعد التي يستخدمها الأميركيون.

من جانبه؛ أكّد رئيس الوزراء العراقي، “مصطفى الكاظمي”، الخميس، أنّ نتائج الجولة الثالثة من “الحوار الاستراتيجي”؛ هي: “بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق”.

وقال “الكاظمي”، في تغريدة عبر حسابه الرسمي، إنّ: “نتائج الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي؛ بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق، وبما يستحق العراق، وهو إنجاز جدير أن نهنيء به شعبنا المحب للسلام”.

وأضاف “الكاظمي”، أنّ: “الحوار هو الطريق السليم لحل الأزمات، شعبنا يستحق أن يعيش السلم والأمن والإزدهار، لا الصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية