بشبهة فساد.. التيار الصدري يرفع دعاوى ضد وزيرين ومسؤولين في وزارة التربية

    كشفت الهيئة السياسية للتيار الصدري، منذ قليل، عن إقامة عدد من الدعاوى القضائية ضد وزارة التربية حول الفساد في ملف طبع المناهج الدراسية.

    وذكرت الهيئة في بيان صحفي تابعه كتابات: “الدعاوى وجهت ضد وزيرين شغلا المنصب بعد عام 2015 وأخرى ضد مطبعة النهرين ومديرية المستلزمات المدرسية”.

    وأضاف البيان “أقيمت دعوى قضائية اخرى ضد صاحب مطبعة اهلية استحوذ على كل مقدرات الطباعة للمناهج الدراسية مخالفة لتعليمات إحالة العقود الحكومية”.

    وبين الإدعاء العام في الهيئة أن لديه من الوثائق الرسمية والمعلوماتية تكفي لاثبات الفساد في مفاصل وزارة التربية والمستلزمات التربوية ومطبعة النهرين.

    وأشار إلى: “لسنوات طويلة وعلى مدى عدة حكومات هناك من يتحكم بالوزارة ويسيطر على الطباعة للكتب المدرسية مع وجود ملاحظات ودعاوى مقامة بهذا الشأن في هيئة النزاهة إضافة الى الكثير من التقارير لديوان الرقابة المالية الاتحادي”.

    وأوضح: “أهم مفاصل الفساد التي شخصت من قبل اللجنة والتي احيلت للقضاء هو عملية التحايل التي تمت من قبل الأشخاص الذين أقيمت عليهم الشكاوى بصرف مبلغ سلفة لإعادة تأهيل دار النهرين بمبلغ 130 مليار دينار في عام 2015”.

    وأكد: “هناك جانب آخر من الفساد حيث قامت الوزارة بشراء أراضي من صاحب المطبعة المتنفذ وهو أحد أعضاء مجلس النواب وتقع هذه الأراضي في بغداد منطقة البتاويين بمبلغ 2،500،000 مليونين وخمسمائة ألف دينار للمتر الواحد، وإكمالًا لهذا الامر وبعد عدة أشهر يعود عضو المجلس ليدخل بعقد مشاركة مع الوزارة لمدة خمس سنوات وبنسبة استفادة 5%؜ للدولة والمتبقي لصاحب هذه الشركة وبنفس الاراضي والتجهيزات التي باعها على وزارة التربية”.

    ونوه: “ستقام دعاوى أخرى في الأيام القادمة بعد إكمال التقرير النهائي لوضع النقاط على الحروف وإيقاف لأكبر عمليات فساد مستمرة منذ سنوات في وزارة التربية”.

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا