الخميس 21 أكتوبر 2021
22 C
بغداد

    انخفاض اصابات كورونا في العراق اليوم الجمعة 17 أيلول 2021

    38

    تراجعت اصابات كورونا في العراق اليوم الجمعة 17 أيلول 2021، وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الصحة والبيئة تفاصيل الموقف الوبائي في البلاد، مبينة عدد الحالات والوفيات.

    اصابات كورونا في العراق اليوم

    أعلنت وزارة الصحة، منذ قليل، اصابات كورونا في العراق اليوم، موضحة أن كوادرها سجلت 3559 إصابة جديدة، فيما تم تسجيل وفاة 56 مصابا، بارتفاع ملحوظ مقارنة باليوم السابق، ومشيرة إلى تماثل 6633 حالة جديدة للشفاء، وتلقي 90083 شخصًا للقاح كورونا في يوم واحد.

    فيروس كورونا

    أعلنت دائرة صحة النجف، اليوم الجمعة، الموقف الوبائي اليومي لجائحة فيروس كورونا المستجد، موضحة أنه تم إجراء 767 فحصًا مختبريًا لحالات مشتبه بها بطريقة PCR، وبلغ عدد الإصابات الجديدة 73 حالة، وحالات الشفاء 233 حالة، ولم تسجل المحافظة حالات وفاة.

    وأوضحت أن المجموع التراكمي للحالات المسجلة في محافظة النجف الأشرف بالنسبة لمجموع الإصابات الكلي 87292 حالة، ومجموع حالات الشفاء 84608 حالة، ومجموع الوفيات 691 حالة، ومجموع الحالات تحت العلاج 1993 حالة.

    لقاح كورونا

    بالتزامن مع استمرار الشركات في تكثيف حملات التلقيح لمكافحة سلالة دلتا كورونا، تمنح بعض المؤسسات الموظفين فرصة للانسحاب من الحصول على اللقاح إذا كان لديهم إعفاء طبي.

    ويقول الخبراء الطبيون الذين يتابعون لقاح كورونا وفاعليتها، إن هناك عددًا محدودًا من المواقف والظروف التي قد تجبر المريض على تأجيل تلقي التطعيم، وفقًا لشبكة “إيه بي سي نيوز”.

    وقال الدكتور ديفيد دودي، عالم الأوبئة في “كلية جونز هوبكنز للصحة العامة”، إن البيانات الكبيرة والمتنامية عن لقاحات كورونا تظهر عدم وجود مشكلات صحية فورية أو آثار جانبية لمعظم الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقًا.

    وقالت التوجيهات الحالية الصادرة عن المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن جميع اللقاحات المستخدمة آمنة لكل المرضى تقريبًا، موضحة أن الموانع الرئيسية الوحيدة للقاحات المدرجة من قبل الوكالة الصحية هي رد الفعل التحسسي الشديد للجرعة الأولى، وفي هذه الحالات، ينصح الشخص باستشارة طبيب وتأجيل جرعته الثانية.

    وأوضح الدكتور جيف ليندر، رئيس قسم الطب الباطني العام وطب الشيخوخة بجامعة نورث وسترن في فينبرغ، لشبكة “إيه بي سي نيوز”، بأن الأبحاث حتى الآن تظهر أن أولئك الذين لديهم رد فعل تحسسي شديد يحفزه على الأرجح “البولي إيثيلين غلايكول”، الموجود في الجرعات، مؤكدًا أن الحساسية من ذلك أمر نادر الحدوث، ويجب أن يتم توثيقه كحساسية معتدلة أو شديدة قبل التفكير في منح إعفاء طبي.

    وأكد أن لقاحات كوفيد 19 آمنة للأشخاص الذين يعانون من “ضعف مناعي معتدل إلى شديد”، والنساء الحوامل والنساء اللاتي يحاولن الإنجاب والأمهات المرضعات، وفقاً لـ”مراكز السيطرة على الأمراض.

    وتابع إن هؤلاء السكان هم الأكثر عرضة للمرض الشديد والوفاة من فيروس كورونا ومن المهم أن يحصلوا على اللقاح، مؤكدًا أن أي شخص يقول إنه يعاني من حالة طبية يكون من أكثر الناس الذين يحتاجون لتلقي اللقاح.

    وأعلن “مراكز السيطرة على الأمراض”، عن بعض الاحتياطات الإضافية للأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة. على سبيل المثال، يُنصح الأشخاص الذين لديهم تاريخ من نقص الصفيحات الناجم عن الهيبارين، بالحصول على لقاح “إم آر إن إيه” إذا كانوا في غضون 90 يومًا من المرض، كما تم تحذير النساء فوق سن الخمسين من خطر محتمل للإصابة بتجلط الدم مع متلازمة نقص الصفيحات إذا اخترن لقاح “جونسون آند جونسون”.

    وتنصح الوكالة بتأجيل الحصول على اللقاح فورًا تحت حالتين وهما إذا جرى تشخيص الإصابة حاليًا بـ”كورونا”، أو إذا كان الشخص خاضعًا للحجر الصحي لحالة مشتبه فيها، حيث ينصح بعدم تلقي اللقاحات حتى تنتهي فترة الحجر الصحي، وإذا كان المريض يتلقى أجسامًا مضادة وحيدة النسيلة أو بلازما لعلاج الفيروس، فإنه يُنصح بتأجيل موعد التطعيم لمدة 90 يومًا أيضًا.

    وللاطلاع على آخر إحصائيات كورونا اضغط هنا

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا