القاذفات الأمريكية تحلق لتحديد أهدافها ضمن التصعيد مع إيران

الثلاثاء 14 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

تتسارع الأحداث في منطقة الشرق الأوسط عامة والخليج خاصة مع التصعيد الأمريكي ضد إيران والحديث عن احتمالية توجيه ضربات للحرس الثوري الإيراني وأذرع إيران في بعض البلدان العربية وعلى رأسها العراق.

آخر مظاهر ذلك التصعيد، ما كشفته تقارير إخبارية غربية مع ساعات الثلاثاء 14 آيار / مايو الأولى من قيام القاذفات الأمريكية بي 52 ذات القوة التدميرية الهائلة والتي وصلت إلى المنطقة، بتنفيذ طلعات جوية فوق مناطق بعينها تتبع إيران وأذرعها في المنطقة.

إذ أعلنت القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية أن تلك القاذفات نفذت أولى مهامها فوق منطقة الخليج دون إعطاء المزيد من التفاصيل، لكنها وفق عسكريين تنفذ طلعات رصد استكشافية تجريبية لتحديد الأهداف المطلوب قصفها بدقة من أعلى نقطة.

اللافت أن تلك الخطوة تزامنت مع تشديد أمير الكويت على الحرس الوطني للكويت على ضرورة اليقظة لحماية البلاد في ظل توترات قد تؤدي إلى حرب متوقعة.

تأتي تلك الخطوات، مع حديث مسؤول أمريكي يؤكد خلاله اتهام إيران بالتورط في استهداف السفن التجارية وناقلات النفط قبالة السواحل الإماراتية في ما يعرف بـحادثة الفجيرة.

المسؤول الأمريكي الذي نقلت عنه وكالة الأنباء التابعة للاستخبارات الأمريكية الأسوشيتيد برس “أ.ب”، قال إن إيران أو مجموعات تابعة لها استخدمت متفجرات لإحداث فجوة بحجم ما بين 5 إلى 10 قدم في السفن الـ 4 المستهدفة.

فيما خرج اليوم مايك بومبيو وزير خارجية أمريكا بتصريح يشدد فيه على أنه حان الوقت لتغيير سلوك إيران لأنها أكبر مزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، لافتا إلى أن الرئيس دونالد ترامب لن يتراجع عن هذا الهدف كي تتوقف عن دعم الجماعات المسلحة في المنطقة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.