العراق وايران يفتحان حدودهما المشتركة بلا ضوابط وشركة امنية تحمي الايرانيين في العراق

الاثنين 27 آب/أغسطس 2012
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في قرار يصب في صالح التدخل الايراني في شؤون العراق الداخلية فقد اتفق مسؤولو البلدين على  الغاء تاشيرات الدخول اليهما وقيام شركة امنية بحماية الداخليين الايرانيين الى العراق وانشار خط للسكك الحديدية بين البصرة ومدينة ايرانية لتسهيل تدفق الايرانيين الى العراق.
وقال حاكم ألشمري المستشار الإعلامي لوزير السياحة العراقية إن قرار إلغاء فيزا الدخول لزوار كلا البلدين جاءت خلال لقاء جمع نائب رئيس الجمهورية الإيرانية احمد موسوي الذي يترأس وفدا رفيعا يزور بغداد حاليا ، برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ، حيث جرى بحث العديد من المشتركات فيما يخص تنظيم السياحة الدينية بين البلدين وأيضا مواضيع تخص القطاع الاثاري والاستثماري .
ويزور بغداد حاليا وفدا إيرانيا رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الحج والزيارة احمد موسوي وعضوية مسئولين مختصون بمجال السياحة والآثار والنقل في حكومة طهران .
وبين الشمري انه من المقرر عقد لقاءات اليوم تجمع الوفد الايراني برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير النقل هادي العامري والوكيل الاقدم لوزارة الداخلية خالد الاسدي ، حيث سيتم الاتفاق مع رئيس الوزراء على الغا تاشيرة الدخول ما بين البلدين . كما اتفق الجانبان وخلال لقاء أخر مع وزير النقل العراقي هادي العامري على تخفيض رسوم النقل الجوي وأيضا النقل بالقطارات.
كما سيعقد الوفد الإيراني اجتماعا مع الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية بهدف الاتفاق على اختيار شركة أمنية خاصة تقوم بمهمة حماية الزوار الإيرانيين خلال فترة تواجدهم في العراق “.
وأعلن الجانب الإيراني خلال إجراء مباحثاته مع الجانب العراقي دفع مبلغ 20 مليون دولار من أصل 40 مليون دولار لتسديد مستحقات الشركات الإيرانية التي بذمة نظيراتها العراقية المتخصصة في مجال لنقل وحماية الزوار الإيرانيين وأيضا رسوم دخولهم للبلد .
وقرر الجانب الإيراني التبرع بتنفيذ خط سكة حديد بطول 17 كم داخل الأراضي العراقية وتحديدا في مدينة البصرة ليربط الشلامجة للبصرة لنقل الزوار والسواح بين البلدين وتشكيل ثلاثة لجان الأولى لتذليل العقبات إمام تبادل الزوار والمشاكل التي قد تحصل ولجنة ثانية مكونة من مدراء عامين تجتمع بشكل دوري كل شهر في بغداد وطهران ولجنة ثالثة بعضوية وزراء من الجانبين للاجتماع كل أربعة أشهر ، وأيضا بحث الجانبان تسهيل مهام الشركات الاستثمارية لبناء سلسة مطاعم وفنادق فاخرة في المدن السياحية العراقية .
وتستغرق زيارة الوفد الإيراني لبغداد عدة أيام يتخللها عقد عدة لقاءات مهمة بمسئولين عراقيين ، بينها لقاء رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي ونائبه قصي السهيل ، ووزير النقل هادي العامري وعدنان الاسدي الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية وإجراء الجولة الثانية للاجتماعات التي تسبق التوقيع على اتفاقيات تعاون استثماري في مجال السياحة وأيضا مشايع مشتركة في مجال الآثار مع وزير السياحة والآثار لواء سميسم “.
وأكد ألشمري أن الجانبين اتفقا كذلك على تأسيس شركة عراقية ـ إيرانية متخصصة بمجال السياحة الهدف منها تنظيم الزيارات بين البلدين ، وتعهد إيران باستكمال خط سكة حديد بطول 17 كم بين البصرة ومدينة إيرانية بهدف تسهيل نقل الزوار بين البلدين “.
ويذكر أن الجانبين وقعا اتفاقية ثنائية في طهران في الثاثل من الشهر الحالي تتعلق بتبادل الزوار بين البلدين وتطوير السياحة بين البلدين وأيضا مجال الآثار والمخطوطات وطرق صيانتها .
واعدت وزارة السياحة برنامجا مكثفا للوفد الإيراني لعقد عدة لقاءات وإجراء زيارة للمراقد المقدسة في بغداد والنجف وكربلاء وسامراء “. وأكد ألشمري أن الزيارة مهمة لوضع اللمسات الأخيرة على عدة اتفاقيات ستوقع لاحقا كما سيتم الإعلان عن عدة مبادرات إيرانية تتعلق بتدريب كوادر عراقية في مجال السياحة والآثار وصيانة الآثار والمخطوطات وإنشاء مستشفى لصيانتها في العراق ، إضافة لفتح باب الاستثمار في القطاع السياحي إمام المستثمرين الإيرانيين لللتغطية على تدخل اجهزة المخابرات الايرانية في شؤون العراق الداخلية.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.