الصدريون يسعون للإطاحة بعبد المهدي بعد موافقة المرجعية

الاثنين 12 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

زعمت تقارير إعلامية عراقية أن هناك تحركات على أعلى مستوى ديني من أجل الاستعداد لأي طاريء قد يتطلب تغيير رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي

ووفق ما جرى تسريبه، الاثنين 12 أغسطس / آب 2019، نقلا عن مصادر لم يُكشف عن هويتها، فإن هناك اتصالات بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ومحمد رضا نجل المرجع الديني علي السيستاني وقوى سياسية أخرى على رأسها تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم؛ لاختيار المرشح الأنسب لخلافة عبد المهدي على منصب رئيس الوزراء.

بحسب التسريبات التي لم تعلق عليها أي جهة سياسية إلى لحظة كتابة هذه السطور، فإن الإطاحة بعبد المهدي تنتظر حسم المرجعية للأمر بعد إثبات فشله في معالجة كثير من الملفات ذات الأهمية الخاصة وكذا فشله في إدارة شؤون العراق.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.