الجبوري يحذر المتظاهرين من عدم تنفيذ رغبة المرجعية.. قبول الأمر الواقع أو الوجه الآخر

السبت 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

ألمح رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري إلى أن رفض الثوار لتلميحات مرجعية النجف في خطبة الجمعة 22 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، سيفتح عليهم أبوابا تحمل تهديدات كبيرة لهم.

الجبوري قال في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء الجمعة، إنه “بات واضحا  لمن يتابع  خطب المرجعية الكريمة أن خارطة الطريق تتلخص بالآتي: على البرلمان أن يشرع جملة قوانين أبرزها الانتخابات ومفوضيتها، وعلى القضاء محاسبة المفسدين، وعلى الحكومة إجراء التعديل الوزاري.

رئيس مجلس النواب السابق اختتم تغريدته بتأكيده على أنه: إذا رضي المتظاهرون ستستمر الحكومة والبرلمان، وإذا لم يرضوا ستستخدم عبارة “وإلا”، في تلميحات إلا أن القوة المفرطة ستستخدم ضد المتظاهرين إذا لم يقبلوا أجندة المرجعية.

في تلك الأثناء، نجح المتظاهرون في استعادة السيطرة على جسر الأحرار وسط العاصمة بغداد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية